عاداتٌ سيئةٌ تقتل حواسيبنا… كيف تعتني بحاسوبك لتحافظ عليه لأطول فترة ممكنة؟؟

حماية الحاسب
1

لم تعد الحواسيب مجرد رفاهية في السنوات العشر الأخيرة، فقد أصبح حاسوبنا هو صديقنا المقرّب نقضي ساعات وساعات أمام الشاشات، نعمل أو نشاهد أفلامنا المفضلة أو نقرأ الكتب، فقد كونّا علاقات متينة مع حواسيبنا بطريقة لم نعد نتخيل حياتنا بدونها، فهل تتخيل يومك بدون حاسبوك الشخصي؟؟

بالنسبة لي فلا يمكنني ذلك، فحواسيبنا تحوي كلّ شيء… بياناتنا الهامّة ومشاريعنا الجامعية، والكورسات التعليمية التي نشاهدها، ومخططاتنا المستقبلية وكلّ شيء! وصدقّني فقد توقفت قليلًا عندما تخيّلت حياتي بدون حاسوبي الشخصي، فربما ستكون مثلي وستتعطّل معظم أنشطتك، وتدخل في طور التعطيل لفترة من الزمن لحين إصلاحه، وربما تفقد عملك أو تتأخر في جامعتك لعدم متابعتك للدروس، والكثير الكثير من الأشياء التي ستفقدها بمجرد توقّف حاسوبك الشخصي عن العمل.

ولكن لنكن واقعيين قليلًا، ونتكلم بصراحة لا شيء سيدوم إلى الأبد وخصوصًا الإلكترونيات، فعلى الرغم من تعلّقنا بها في السنوات الأخيرة، وأمنياتنا بأن تبقى برفقتنا إلى الأبد، ولكنها ستتلف من تلقاء نفسها عاجلًا أم آجلًا، يجب علينا تقبّل تلك الحقيقة المرّة.

لكن أنت كذلك تساهم في تلف الأجهزة، ولكن بدون قصدٍ منك!! دعني أخبرك كيف ندمّر حواسيبنا بأيدينا دون أن ندري حتى بأنّنا نؤذيها. للأسف فنحن نتبع بعض العادات السيئة التي لها دور كبير في إلحاق الأذى بحواسيبنا.

اقرأ أيضًا: ليست مجرد علامة… اقتراحٌ فوضوي تحوّل لثورةٍ على المنصّات الاجتماعية


إياك وترك الحاسوب على الأسطح الوثيرة، وانتبه إلى بعض المشاكل الحرارية الأُخرى

Prevent Your Computer from Overheating

تعتبر الحرارة العدو اللدود لحاسوبك الشخصي، فإذا تعرّض حاسوبك الشخصي للحرارة، فهذا يقلّل من عمر القطع الإلكترونية الموجودة داخل الحاسوب، ناهيك عن جعله يصدر أصواتًا مزعجةً من حين لآخر. بالنسبة للحواسيب المكتبية، فإنَّ الحلَ بسيطٌ للغاية فقم بتنظيف الغبار العالق باستخدام الهواء المضغوط، ولا تُبقِ حاسوبك في الأماكن الضيقة، فيجب أن يتدفق الهواء بحرية من خلال الحاسوب.

أمَّا الحواسيب المحمولة فإنّها تتطلّب المزيد من الرعاية، أعلم كمية المتعة عندما ننام ونترك حاسوبنا ببساطة على الفراش لنشاهد الأفلام أو لنقرأ أحد الكتب، ولكن أرجوك توقف عن فعل ذلك، فعند وضع جهاز الحاسب على بطانية أو على أيّ سطح وثير آخر، فإنَّ ذلك يؤدي لحجب تدفق الهواء تحت جهاز الحاسوب، مما يساعد على تلف القطع الموجودة داخله.

حاول استخدام حاسوبك على الأسطح المستوية كالطاولات والمقاعد، أو على الأقل حافظ عليه بعيدًا عن الأقمشة والأسطح الوثيرة التي تمنع تدفق الهواء، وإضافةً إلى ذلك تأكّد من مكان حاسوبك باستمرار، فلا تتركه في الأماكن الحارّة كأن تنساه في السيارة في يوم حار ومشمس، أو تنساه على الشرفة وتنام فلن تكون مسرورًا جدًا عندما تستيقظ في الصباح!


لا تحمل حاسوبك الشخصي بإهمال، ولا تستخدمه كصينية لمشروباتك!!

don't drink coffee on your PC

في حين أنَّ أجهزةَ الحاسوب المكتبية تتمتع برفاهية الجلوس بشكلٍ مريح وأنيق على مكتبك، فإنَّ أجهزة الحاسب المحمولة تتعرّض لأقسى أنواع الظلم وسوء المعاملة من قبلنا، فقد رأيت أشخاصًا يحملون حواسيبهم المحمولة من الشاشة فقط، يفتحون المفصّلة من جانب واحد وبقوة كبيرة، ويرمون الحاسوب على الأريكة من الجانب الآخر للغرفة.

من المؤكّد بأنَّ الأريكةَ ناعمةٌ نوعًا ما ولن تؤذي الحاسوب، ولكن سوف تفوّت الهدف يومًا ما ويقع حاسوبك على الأرض، أو يضرب الطاولة المقابلة وستكون متأسّفًا حينها.

حتى أنّني رأيت أشخاصًا يستخدمون حواسيبهم الشخصية كحامل لمشروباتهم وأطعمتهم، ويمكنك تخيل النتائج الكارثية عند انزلاق كوب الحليب خاصتك على حاسوبك، مما جعلني أكُز على أسناني بشدة في قلق شديد.

أجهزة الحاسوب المحمولة مصممة لتكون قابلةً للحمل من مكان لآخر، ويمكن أن تستمرَّ لفترة طويلة، ولكن كلما أسأت استخدام الجهاز، زاد احتمال تخريبك لشيء ما داخله، ففي أحسن الأحوال سيكون عليك التعامل مع مفصل حاسوب متهالك أو خدش أو كسر في الغلاف، أو التعامل مع شاشة نصفها مكسورة ونصفها يعمل بسلام. أرجوك كُن لطيفًا مع حاسوبك ليستمر معك أطول فترة ممكنة.


 لا تستخدم حاسوبك حتى يلفظ أنفاسه الأخيرة

charge your PC regularly

لمحبي الحاسوب المكتبي لا تهتموا بهذه النقطة، فليس عليكم القلق حيال أمر البطاريات ونفاذها، أمَّا مستخدمي الحاسب المحمول فعليكم التفكير بذلك، فلمجرد أنَّ بطاريتك تستمر لثماني ساعات هذا لا يعني بأنَّها ستبقى كذلك للأبد، فالبطاريات تتحلل بمرور الوقت، فقد تحصل على ثماني ساعات عند الشحن الكامل عند شرائِك لحاسوبك الشخصي، ولكن بعد عدّة سنوات قد تقل إلى ست أو سبع ساعات، ولا يوجد مفرٌّ من هذه الحقيقة المؤسفة.

ولكن إذا كنت تستخدم حاسوبك الشخصي حتى يلفظ أنفاسه الأخيرة ويصل إلى شحن صفر في المئة، فمن المرجّح بأنّك تساهم في تدهور الأداء بشكلٍ أسرع من المتوقع.

لذا، لإطالة عمر البطارية على المدى الطويل، فمن الأفضل إجراء تفريغ متوسط للبطارية وشحنها بشكلٍ متكرر، ولكن لا تَكُن مهووسًا بالبطاريات، فإن كنت على متن طائرة وتحتاج حاسوبك للعمل، فيمكنك استخدامه كما يحلو لك، فإنَّ ذلك لن يقتل بطاريتك، ولكن مع مرور الوقت فمن الأفضل اعتياد الشحن بشكلٍ متكرر على استخدام الحاسوب حتى نفاذ البطاريات.


لا تتجاهل السلامة الكهربائية

يستهلك حاسوبك الشخصي كميةً كبيرةً من الطاقة، وهو عرضةٌ للتلف بسبب زيادة الجهود الكهربائية، فأيّة زيادة في الجهد الكهربائي كفيلة بالقضاء على حاسوبك الشخصي، ويمكن أن يحدث ذلك بسبب تدفق كبير للكهرباء بعد انقطاعها، أو بسبب تشغيل جهاز يستهلك طاقةً كبيرةً في منزلك، أو لأنَّ الكهرباء غير مستقرة في مدينتك.

وبشكلٍ عام فإنَّ وحدةَ التغذية في حاسوبك لديها نوع من الحماية الذاتية للزيادات المفاجئة في التيار أو الجهد الكهربائي، ولكنّها ليست فعّالةً بالشكل المطلوب، فإذا كنت تملك المزيد من المال فأنصحك بشراء جهاز UPS، والذي يحوي على مدّخرات احتياطية تؤمن الحماية لحاسوبك، وتمنعه من التوقّف المفاجئ وخسارة البيانات في حال انقطاع التيار الكهربائي.

وأخيرًا فإنَّ الحواسيب المحمولة تتطلّب قدرًا أكبر من العناية، فبينما كابل الطاقة الخاص بحاسوبك الثابت يمكن أن يستمرَّ لسنوات من العمل، فشاحن حاسوبك المحمول يرافقك أينما ذهبت، ويخضع الكابل لشتى أنواع التعذيب الشديد من شد وتلويح وسوء استخدام، وذلك لا يجعله سيئًا فقط بل خطرًا أيضًا، فيمكن أن يسبب الحرائق في منازلنا. لذا، كن هادئًا واسحب المقبس من الكهرباء برفق وهدوء، ولا تشد الكبل عند إخراجه؛ لأنَّ ذلك يسبب خطرًا، ولا تلفه حول نفسه ليتشابك بإحكام أيضًا.


لا تضيع الوقت في إجراءات الصيانة غير الضرورية

بالعودة لأيام Windows XP عندما كانت إمكانيات الحواسيب محدودةً جدًا وأداؤها بطيء، فإنَّ حذف الملفات غير المستخدمة والملفات المؤقتة من الممكن أن يؤدي إلى زيادة في الأداء، ولكن في هذه الأيام فلن تلاحظ تأثير هذه الأشياء على الأداء العام للحاسب.

توجد العديدُ من البرمجيات الخاصة بتنظيف الحاسب، والتي تهدف إلى إخافتك وبثّ الذعر في نفسك لتركض مهرولًا لتشتري منتجاتهم، وعلى الرغم من وجود بعض البرمجيات المجانية للقيام بهذه المهمة، إلَّا أنَّها بدون فائدة أيضًا، وعلاوةً على ذلك قد تكون بعض عمليات “الصيانة والتنظيف” ضارّةً، فبرمجيات التنظيف والتهيئة تلك لا تقدّم أيّة فائدة تُذكَر، والعديد منها يحوي على برمجيات خبيثة تتفشى في جهازك.

فإذا كنت تريد تنظيف قرصك الصلب، وقلق حول المساحة القليلة التي بقيت لديك، فاذهب وتفقد ملفاتك، واحذف بعض الأفلام أو الملفات الموسيقية التي لا تحتاجها، وإذا كان أداءُ حاسوبك بطيئًا بعض الشيء، فدعنا نتخلص من بعض البرامج، فإذا لم يفلح ذلك فقد حان وقت تطوير حاسوبك الشخصي لحاسوب بمواصفات أفضل.

اقرأ أيضًا: عندما كانت برامجُ الحاسوب خيالًا علميًا… وبيل غيتس فقيرًا معدمًا!


لا تثق كثيرًا بالمواقع الإلكترونية

protect your PC by using antivirus software

على الرغم من اهتمامك الكبير بالمواقع الإلكترونية التي تزورها، والتأكيد على أنَّها مواقع سليمة خالية من البرمجيات الخبيثة، فذلك الحدس والإحساس الداخلي لا يجب أن يكون خيار الحماية الوحيد بالنسبة لك، فحتى المواقع العادية يمكن أن تُصاب بالفيروسات، وتنتقل هذه الفيروسات إلى حاسوبك الشخصي، والتصفُّح بعناية واختيار المواقع الجيدة لتصفّحها لن يكون الحل الأمثل بالنسبة لك.

يجب استخدام برامج مكافحة الفيروسات على حاسوبك الشخصي، ولحسن الحظ يمكنك استخدام برنامج Windows Defender، فقد حصل على تقييمات جيدة في السنوات الأخيرة فقط اتركه يقوم بعمله وستكون بخير.

وإضافةً لذلك، ما تزال الاحتياطات الأمنية الأُخرى هامّةً جدًا ولها دور في حمايتك، فحدّث برامجك باستمرار واستخدم كلمات مرور قوية، واكتشف طُرُق الخداع التي يتبعونها، فتجاهلك لهذه الأشياء وأخذ الاحتياطات الأساسية في الحسبان قد يكلّفك الكثير.


والآن قد أصبح لديك فكرة حول حاسوبك الشخصي، وكم هو جهاز حساس ورقيق المشاعر، ويتعرّض يوميًا للكثير من أنواع الإساءة وسوء الاستخدام والتعذيب من قِبَلِنا، من زيادة الحرارة والشد والتلويح والرمي والكثير… وهو مستمرٌّ بأدائِه لمهامه على أكمل وجه (نوعًا ما) فيقوم بأداء المهام المطلوبة بدون تذمّر أو امتعاض، ولكن إن كنت تحب حاسوبك فعليك أن تكون أكثر لطفًا معه، وعليك الالتزام بهذه النصائح وأخذها على محمل الجد، فلها دور كبير في حماية حاسوبك الشخصي من معظم المخاطر.

اقرأ أيضًا: تعرّف على أشهرِ الأخطاء التي قد تواجهك أثناء تصفُّح الإنترنت، وكيفية إصلاحها

1

شاركنا رأيك حول "عاداتٌ سيئةٌ تقتل حواسيبنا… كيف تعتني بحاسوبك لتحافظ عليه لأطول فترة ممكنة؟؟"

أضف تعليقًا