مراجعة هاتف Blackberry Motion

هذه المراجعة هي خلاصة 21 ساعة من العمل المتواصل في قراءة أفضل المراجعات عن هذا الجهاز من أكثر المواقع العالمية موثوقية وتلخيصها لكم في هذا التقرير .

مواصفات جوال بلاك بيري موشن Blackberry Motion

سعة الـ RAM
RAM Icon
4 غيغابايت ذاكرة مؤقّتة (RAM)
سعة البطارية
Battery Icon
4000 ميلي أمبير
دقة الكاميرا
Camera Icon
12 ميغابيكسل
حجم الشاشة
Screen Size Icon
4000 ميلي أمبير
عام
اسم المنتج بالإنجليزيةBlackberry Motion
اسم المنتج بالعربيةبلاكبيري موشن
الشركة المُصنعةBlackberry
منشأ الشركة المُصنعةكندا
تاريخ التوفر كانون الثاني 2017، ما يزال متوفّراً.
أنواع الشبكات المدعومة GSM / HSPA / LTE
نظام التشغيلأندرويد 7.1 (نوغا).
التصميم
الأبعاد155.8×75.5×8.1 مم
الوزن 167 غرام
المادة إطار من الألمنيوم وخلفية بلاستيكية.
ضد الماء مقاوم للماء بشاهدة IP67 (بعمق 1م لمدّة 30 دقيقة).
الألوانالأسود
الشاشة
حجم الشاشة5.5 إنش، 82.6 سم مربع، تحتل 70.2% تقريباً من كامل الجسم.
نوع شاشة اللمس الشاشة من نوع (IPS LCD) اللمسية بالسعة ذات الـ 16 مليون لون.
دقة الشاشة 1080×1920 بيكسل، بأبعاد 16:9، بكثافة 403 نقطة في الإنش الواحد (PPI).
حماية الشاشة زجاج مقاوم للخدش.
الحساسات
قارئ البصمةقارئ بصمة على الجهة الأمامية
حساس السرعةمتوفر
البوصلةمتوفرة
الأداء
الشريحة الأساسيةكوالكوم MSM8953
المعالجسنابدراغون 625
شريحة الرسومات أدرينو 506 (Adreno 506).
سعة الـ RAM4 غيغابايت ذاكرة مؤقّتة (RAM)
الكاميرا
دقة الكاميرا12 ميغابيكسل
فتحة العدسةf/2.0
نوع فلاش الكاميرافلاش (LED) ثنائي
دقة تصوير الفيديو 2160 بيكسل بـ 30 لقطة في الثانية، أو 1080 بيكسل بـ 30 لقطة في الثانية.
نوع وضع التركيزالضبط التلقائي للصورة
دقة الكاميرا الأمامية8 ميغابيكسل
ميزات إضافية للكاميراميزة ربط الصور بالموقع الجغرافي (Geo-tagging)، تركيز العدسة باللمس، تمييز الوجوه، تقنية المدى الديناميكي العالي (HDR) والتصوير البانورامي.
التخزين
سعة الذاكرة الداخلية32 غيغابايت
سعة الذاكرة الخارجية مايكرو أس دي (microSD) حتى 400 غيغابايت (حيث يمكن استعمالها من خلال مدخل السيم الثاني).
التوصيل
دعم بطاقة SIMNano-SIM
دعم بطاقتين SIMثنائي السيم (أحدهما نشط والآخر في وضع الانتظار)(Hybrid Dual SIM).
الشبكة اللاسلكية (WiFi) شبكة واي فاي (Wi-Fi 802.11 a/b/g/n) شبكة واي فاي مباشرة (WiFi Direct) و نقطة وصول نشطة (hotspot).
البلوتوث من طراز 4.2 (A2DP, EDR, LE).
GPS متوفر مع خاصية (A-GPS) الداعمة لتحديد المواقع، مع خدمة (GLONASS) للأقمار الصناعية،GALILEO، وBDS.
USB 3.1 Type-C، مع خاصية التوصيل العكسي.
NFCمتوفرة
الراديو راديو أف أم
الصوت
مُكبر الصوتمتوفرة
منفذ السماعةمتوفر
إلغاء الضوضاء المحيطة تقنية التقليل من الضجيج مع مايكروفون مخصص.
البطارية
قابلية إزالة البطاريةمثبّتة غير قابلة للإزالة من نوع ليثيوم أيون(Li-Ion)
سعة البطارية4000 ميلي أمبير
دعم الشحن السريعالشحن السريع للبطارية (Quick Charge 3.0).
غير ذلك
ميزات إضافية
  • مشغّل MP4/DivX/XviD/H.265 - مشغّل MP3/WAV/eAAC+/FLAC - تعديل الصور والفيديو - قارئ المستندات
keyboard_arrow_down

ممتاز من أجل

نعم.. بلاكبيري ما زالت تصنع الأجهزة الذكية. بكل تأكيد أفضل ما يُميّز Blackberry Motion هو البطارية الجبارة، بالإضافة إلى تصميمه المميّز والمتين للغاية.

مقدمة عن الجهاز

عندما تفكّر بـ “بلاكبيري” فأنّ أول شيء يخطر على بالك هو لوحة المفاتيح المادية كثيرة الأزرار الصغيرة التي تضغط عليها بأطراف أصابعك لكتابة رسالةٍ ما أو كتابة إيميل جديد أو القيام ببحث ما في غوغل، في الحقيقة ليس كلّ جهاز بلاكبيري يمتلك لوحة المفاتيح هذه، لكن كل الأجهزة التي ستخطر على بالك تمميّز لوحة المفاتيح تلك.

تستمرّ شركة بلاكبيري في استصدار الأجهزة، فهي تعمل على إعادة فرض نفسها في سوق الأجهزة بخطىً بطيئة، بالرغم من أنّه ومع بداية العام 2018 فإنّ عدد كبير من الناس لا يعلم حتّى باستمرارية بلاكبيري في عالم الأجهزة الذكية. لا يُمكننا لوم هؤلاء الناس في الوقت الذي تمتنع بلاكبيري عن إنفاق أموال طائلة في الدعاية والترويج لنفسها.

هو جهاز تقليدي مستطيل الشكل، بشاشة تبلغ 5.5 إنش ومجموعة من الأزرار على الجانب، يبدو كأي جهاز أندرويد تقليدي إذا ما خبأت شعار بلاك بيري الذي يغطّي الزرّ الرئيسي ومستشعر البصمة.

صراحةً، هذه “التقليدية” في التصميم يجعله أقلّ إثارة للاهتمام، فهذا الجهاز الذي يبلغ سعره 449$ يفتقر للتميّز، بالرغم من امتلاكه لبطارية عملاقة وفعّالة للغاية، لكنّه يعمل بمعالج يبلغ من العمر سنتان وكاميرا عادية جداّ وأقل من المتوقّع. وباختصار يصعب القول بإنّك ستجد المتعة والراحة في استخدام هذا الجهاز.

يأتي جهاز “بلاكبيري موشن” بمجموعة من التقنيات التقليدية والعادية: معالج 625 Snapdragon من Qualcomm، و4 غيغابايت من الذاكرة المؤقّتة، شاشة بدقّة عالية بحجم 5.5 إنش. لكنّه يتميّز ببعض الخاصيّات الجيّدة كبطاريّته الكبيرة بسعة 4000 ميلي أمبير، ومقاومته للماء والغبار بشهادة IP67.

للأسف، لا يُمكننا القول أنّنا نشعر بالحماس عند لقاء “بلاكبيري موشن” كما كان الحال عند لقائنا بـ KEYone، قالواقع يقول أنّ الأجهزة الحديثة في السوق لا تأتي بلوحة مفاتيح QWERTY كبيرة وموسّعة هذه الأيام. وفي الوقت الذي يُعتبر بلاكبيري موشن خليفة “بلاكبيري DTEK60” الذي جاء بمعالج ممتاز جعلته يقف على قدميه وسط ازدحام السوق، لم ينجح “موشن” في إعطاء هذا الانطباع الجيّد.

ولنبحث معاً عن إجابةٍ للسؤال عمّا إذا كان بلاكبيري موشن يستحقّ سعره المطروح في ظلّ عديد الخيارات الأرخص المطروحة في السوق، بدءاً بالغوص في مواصفات الجهاز التفصيلية.

محتويات الصندوق

  • الهاتف
  • كُتيّب الاستخدام
  • السّماعات بماخذ 3.5 مم
  • رأس الشاحن.
  • وصلة Type C-USB
  • أغطية إضافية للسماعات.
  • دبّوس إزالة السيم.
  • بطاقة كفالة مؤقّتة.

التصميم

“يُمكن تلخيص التصميم العام لـ (بلاكبيري موشن) كلوحة مُقتطعة بعناية بزوايا منحنية، أقرب ما يبدو إلى أيفون 4 وأيفون 5. الاستثناء الوحيد هنا هو الجهة العُليا منه، حيث تتميّز بحواف مختلفة نوعاً ما.”

يأتي “بلاكبيري موشن” بوزن ثقيل للغاية مقارنة مع الأجهزة المتوسّطة الأُخرى، فالإطار المصنوع من الألمنيوم مصمماً بعناية ويُضاف إليه طبقةً من الزجاج التي تًُعطيه مزيداً من السماكة. بالرغم من أنّ الشريط المعدنيّ الذي يمتدّ على الجهة الخلفية وصولاً إلى الجهة العليا من الشاشة في الحقيقة ما هو إلا بلاستيك. وتتميّز اللوحة الخلفية بتصميم مزخرف من ألياف الكاربون والذي يتوسطه شعار شركة بلاكبيري الفضّي.

يظهر الشعار أيضاً على الزر الرئيسي في الهامش “الكبير للغاية” أسفل الشاشة، والتي تتضمن أيضاً قارئاً للبصمة يعمل بأداءٍ جيّد، كما يُمكن السّحب عليها للأعلى والأسفل كاللوحة اللمسية للتحكم بشريط التبليغات، لكن عليك السّحب ببطءٍ وعناية وإلّا فإنّها لن تستجيب في معظم الأحيان.

وكما هو متوقّع من هامش كبير كهذا، فهو يتضمن زرّين يعملان باللمس لكلّ من التطبيقات والعودة للوراء على جانبي الزر الرئيسي، حيث تُضاء تلك الأزرار عند استعمالها ثمّ تخفت هذه الإضاءة تدريجيّأً.

من الأمور المميزة في بلاكبيري وجود زرّ مفيد يُمكن تغيير وظيفته وتخصيصه لاختصارات محدّدة حسب الرغبة، كتغيير حالة الهاتف إلى الوضع الصامت مثلاً أو تشغيل تطبيق معين. كما يُمكن تغيير هذه الوظائف حسب الموقع الجغرافي، كتشغيل تطبيق الخرائط أثناء قيادة السيّارة مثلاً.

بشكلٍ عام، ومن ناحية التصميم يُمكننا القول أنّ بلاكبيري جهاز تقليدي يفتقر إلى الجمالية أو التميّز.

الشاشة

“يُمكننا القول وبثقةٍ تامّة أنّك لن تحصل على افضل تقنيات الشاشة في أي جهاز بلاكبيري هذه الأيام. لكنّ الشركة نجحت في إيصال نوع جديد من الزجاج يُسمّى (درب التنين). والذي يتميّز بأفضل انواع الطلاء الألماسي النانوي في أي جهاز ذكي في العالم.”

gsmarena

يمتلك “بلاكبيري موشن” شاشة مشابهً لمعظم تلك التي نجدها في باقي الأجهزة من نفس الفئة السّعرية. ليست خارقة الدّقة، ولاهي من نوع OLED، لكنّها دقيقة بما فيه الكفاية لتصمد في مقارنتها مع نظرائه من الأجهزة في نفس فئته السعرية.

من نوع “IPS LCD” بحجم يبلغ 5.5 إنش، وبدقّة 1080 بيكسل، وألوان غنيّة، مما يجعلها شاشة تُماثل في حدّتها شاشة أيفون 8 بلس.

لا يمنحنا “موشن” الكثير من الإمكانيات للتحكم بمظهر الشاشة، باستثناء وجود شريط لتغيير درجة حدّة الألوان في الإعدادات حيث يُمكن تعديلها للحصول على ألوان أكثر دفئأً أو أكثر واقعية. الإضاءة القُصوى للشاشة جيّدة نسبياً، وكما هو الحال بالنسبة لأي شاشة LCD فإنّ الموقف الوحيد الذي ستشعر فيه بعد الارتياح تجاه أدائها هو عند مشاهدة الفيديو ليلاً في غرفة مظلمة فاللون الأسود لن يكون مثالياً، أمّا التباين فهو ثابت للغاية. وعند النظر إليها من جهة عاموديّة للشاشة فإنك ستلاحظ تغييرا طفيفاً بالألوان، لكنّها ليست مشكلةً بهذه الدرجة من الأهمية بالنسبة لجهاز من المستوى المتوسط.

الكاميرا

“الكاميرا الخلفية ذات الـ 12 ميغابيكسل والخلفية ذات الـ 8 ميغابيكسل بطيئتان للغاية، عمليّتان للاستخدام لكنّهما لن يحظيا بأي هتاف أو تهليل. يُمكن استخدامهما لالتقاط الصّور، لكن صوراً خارقةً أو عظيمة، وتطبيق الكاميرا سهل وبسيط للاستعمال بميزات إضافية مفيدة.”

theverge

لم يسبق أن رأينا جهاز “بلاكبيري” بكاميرا مميزة الأداء، لكنّ بلاكبيري دحض هذه المقولة عندما إطلاقها لـ “KEYone”. ففي الوقت الذي لم تكن فيه التوقّعات كبيرة فيما يخص أداء الكاميرا تفاجئنا للغاية عندما رأينا نوعية الصور التي تلتقطها كاميرا “KEYone”. هذا الأداء الجيّد نسبيّاً لكاميرا “KEYone” جعلنا نرفع سقف التوقّعات فيما يتعلّق بكاميرا “Motion”.

تمّ تزويد بلاكبيري موشن بكاميرا بحساسية 12 ميغابيكسل بفتحة عدسة f/2.0، مع ميّزة الضبط التلقائي للصورة وفلاش LED  ثنائي. نظرياً وعلى الورق تبدو هذه المواصفات مطابقة لتلك التي نجدها في “KEYone”.

تتميّز كاميرا موشن بضبط متعدد الإطارات لظروف الإنارة المنخفضة مشابهة لميزة المدى الديناميكي العالي HDR+ في أجهزة غوغل أو تقنية دعم المدى الدناميكي العالي HDR Boost التي نجدها في أجهزة HTC (واللذان يتشابهان كثيراً بدورهما) فالجهاز سيقوم بالتقاط عدّة إطارات أو طبقات للصورة ومن ثمّ يعمل علة تقليل التشويش في الصورة من خلال نظام الكاميرا.

كما هو الحال في سابقه “KEYone” لا يمتلك موشن تقنية التثبيت البصري للصورة (OIS)، فعليك الاعتماد على التثبيت الالكتروني للصورة لإبقاء الفيديو مستقرّاً حيث يتمّ الاعتماد على تقنية “التصوير المتعدّد الإطارات أو الطبقات” لإبقاء الصورة ثابتة ومستقرة.

أمّا تطبيق الكاميرا فهو مناسب للمستخدمين العاديين والتخصّصيين في نفس الوقت. نجد في تطبيق الكاميرا عمودين من أزرار التحكم، حيث يتضمن العمود اليساري زر الإعدادات، زر HDR، وزر تغيير أبعاد الصورة، المؤقت الزمني، وضبط الفلاش. أمّا في الجهة اليُمنى نجد زر تغيير الفلتر، وأنماط الكاميرا، زر التصوير، زر التبديل بين الكاميرا الأمامية والخلفية، واختصار إلى معرض الصور.

يتوفّر لدينا عدّة وضعيات لتصوير الفيديو؛ ووضعية الـ 1080 بيكسل تعمل بثلاثة خيارات لتواتر الإطارات بين 24-30-60 إطار في الثانية، كما يُمكن التصوير بدقّة الـ 4K بـ 24 أو 30 لقطة في الثانية، رغم أنّنا نخسر ميزة التثبيت الإلكتروني للصورة عند التصوير بدقّة 4K.

وفيما يلي نستعرض بعض الصور المتلقطة بكاميرا Blackberry Motion

كاميرا Blackberry Motion

كاميرا بلاكبيري موشن

كاميرا بلاكبيري موشن

الأداء

يمتلك “بلاكبيري موشن” معالجاً متوسّطاً  625 Snapdragon من Qualcomm، وهو معالج ثُماني النُّوى يمتلك من القوة ما فيه الكفاية لتشغيل جهاز بدقّة 1080 بيكسل بدون أي تباطؤ ملموس في السرعة، فهو يتمتّع بسعة مناسبة من الذاكرة المؤقتة والبالغة 4 غيغابايت.

من المؤسف أن تمتنع الشركة عن اعتماد المعالج الأحدث ولو قليلاً سنابدراغون 630، فهو أقدر على معالجة الصور والغرافيكس ويُوفّر المزيد من عمر البطارية.

فعند قيامنا بتشغيل لعبة Asphalt 8 الشهيرة في موشن جنباً إلى جنب مع جهاز “HTC U1” والذي يعمل بمعالج سنابدراغون 630، فإنّ موشن يعمد إلى تشغيل اللعبة بدقّة أقل وبمعدّلٍ أقل للإطارات، فيما يبدو “HTC U1” سريعاً بشكلٍ ملحوظ بالنسبة لجهاز متوسط، بعكس بلاكبيري موشن الذي يبدو بطيئاً وثقيلاً للغاية.

بشكلٍ عام يُقدّم “موشن” أدائاً مرضياً وجيّداً، بالرغم من أنّ نظام تشغيله يتعثّر في بعض الأماكن هنا وهناك. في بعض الأحيان تتأخر لوحة المفاتيح قليلاً في الظهور، لكننّا واجهنا تلك المشكلة في العديد من الأجهزة ذات المواصفات الأقوى والأعلى.

البطارية

الميزة التي يُمكننا أن نمدح “موشن” لأجلها هي البطارية؛ وهي تمثّل الدافع الأقوى لشراء هذا الجهاز، بسعة 4000 ميلي أمبير وهي أكبر من أيّ منافسٍ آخر.

بلاكبيري موشن من الأجهزة القليلة جدّاً والتي يُمكنها الادعاء بأنّها تعمل ليومين متواصلين، فعند استعمالنا لهذا الجهاز بمهام عادية كالمحادثة عبر واتس آب والتقاط الصور، استطاعت البطارية الحفاظ على 60% من شحنها في نهاية اليوم.

عشرون دقيقة من لعب “Real Racing 3” استهلكت فقط 3% من البطارية !، ولو امتلك الجهاز معالج سنابدراغون 630 لحظي بعمرٍ أطول للبطارية.

نظام التشغيل

يعمل “بلاكبيري موشن” بنظام Android 7.1.2 حال خروجه من الصندوق، وقد اكّدت الشركة الكندية أنّ الجهاز سيحظى بتحديث إلى Oreo 8 مع بداية العام 2018.

أمّا واجهة المستخدم فهي مطابقة إلى حدٍّ كبير لتلك التي نجدها في KEYone، ويبقى الاختلاف الرئيسي أنّ الابعاد الرئيسية للشاشة في  KEYone تبلغ 2:3، فيما يتعدّى ذلك فإنّ الواجهة الأساسية لموشن تقترب كثيراً من كونها واجهة أندرويد تقليدية، إلّا أنّ ذلك لا يكتمل في ظلّ وجود بعض التطبيقات الخاصة ببلاكبيري.

يبدو نظام بلاكبيري عاديّاً للغاية إلا أنّه يقدّم بعض الخواص التي تميّز الجهاز عن غيره، فإذا وجدت ثلاث نقاط بيضاء تحت تطبيق معيّن يمكن السحب للأعلى أو للاسفل عليها للحصول على نسخة على شكل نافذة منبثقة من الإضافات المرتبطة بالتطبيق نفسه، وبهذه الطريقة يُمكن توفير المساحة التي تحتلّها الإضافات المرتبطة بالتطبيقات.

يُمكن السحب أو النّقر على درج التطبيقات للوصول إلى القائمة الرئيسية للتطبيقات، حيث يحتوي درج التطبيقات هذا على ثلاثة قوائم هي: التطبيقات، والإضافات، والاختصارات.

يمتلك نظام بلاكبيري مجموعة من التطبيقات الخاصة التي تميّزه عن باقي أجهزة أندرويد، وهنا قائمة بتلك التطبيقات:

  • بلاكبيري ميسنجر.
  • روزنامة بلاكبيري.
  • أسماء بلاكبيري
  • البحث في الجهاز
  • DTEK
  • ملفات بلاكبيري
  • ملاحظات بلاكبيري
  • بلاكبيري هاب.
  • مهام بلاكبيري
  • حافظ كلمات السر الخاص ببلاكبيري.

السّعر

يتوفّر بلاكبيري بسعر 449 $ تقريباً في الولايات المتحدة، وهو أقل بـ 50$ من OnePlut 5T مثلاً، وهو متوفّر باللون الأسود فقط.

ختاماً

من الصعب الاعتقاد أنّ بلاكبيري يُمكن أن تعود كما كانت قبل احتلال الآيفون وأندرويد للسوق، رغم أنّه يسعى إلى أن يشغل لنفسه مساحةً بين محبّي أجهزة أندرويد، الأمر الذي قد يجذب إليه بعضاً من محبّي شركة بلاكبيري في أيام مجدها.

قد يبدو  Honor 9 أو OnePlus 5T خياران أفضل بالنظر إلى الفئة السعرية، فهما يقدّمان أداءً اسرع وتصاميم أجمل من التصميم الكلاسيكي لـ “موشن”. لكنّه يبقى خياراً مثالياً لمن يسعى خلف بطارية قويّة لا تموت قبل العاشرة مساءً.

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف Blackberry Motion"