مراجعة هاتف Huawei P20

مراجعة جوال هواوي بي 20
0
هذه المراجعة هي خلاصة 21 ساعة من العمل المتواصل في قراءة أفضل المراجعات عن هذا الجهاز من أكثر المواقع العالمية موثوقية وتلخيصها لكم في هذا التقرير .

ممتاز من أجل

قفزة كبيرة في سلسلة P، جهاز جيّد، كاميرا مميزة في الضوء الخافت، يتميّز هاتف Huawei P20 بتصميمه العصري والكاميرا المذهلة، بالإضافة إلى البطارية الجبارة، خيار مقنع للغاية.

مقدمة عن الجهاز

“إذا امتلكتك الرغبة في الحصول على الكاميرا الخلفية الثلاثية لـ Huawei P20 Pro وكنت مفتوناً بألوانها (الشفقيّة)، في الوقت الذي لا تمتلك القدرة على تحمّل تكلفته العالية، فستجد ضالّتك حتماً في هواوي P20 (التقليدي).”

cnet

بعد أن تأكدنا أنّ الإصدار التالي لـ Huawei P10 الناجح سيُسمّى P20، امتلكتنا مشاعر الحماس والترقّب لرؤية هذه القفزة التي يُفترض أن تكون كبيرة لتتخطّى الأرقام من P11 إلى P19، فالاسم يفترض أن يكون الوافد الجديد أفضل من سابقه بمقدار الضّعف!

عموماً، وبغض النّظر عن التصميم الرائع  والكاميرا المحسّنة، إلّا أنّ لقائنا بـ P20 لم يكن حارّاً أبداً. خاصّةً أنّ لقائنا بشقيقه الأكبر Huawei P20 Pro الأغلى سعراً والأكبر حجماً جاء بالمبرّرات التي تفسّر برودة هذا اللقاء.

لا يعني ذلك أنّ P20 جهازاً سيئاً، فهو جيّد بالمقاييس التي تُناسبه، إلّا أنّه لم يرتقِ كثيراً ليكون تطويراً كبيراً لسابقه P10، في الوقت الذي جاءت كلّ التحديثات التي كنا ننتظرها منه في P20 Pro مما جعل قائمة مواصفات P20 الجديد تفتقر إلى ما يُثير الحماس.

إذا تجاهلنا مقارنته بـ P20 Pro فإنّ P20 يقدّم أدائاً جيّداً بالنسبة لمنافسيه من المستوى المتوسّط، في الوقت الذي تعمّدت شركة هواوي التريّث في إطلاقه قليلاً لترك المجال أمام منافسيه من أمثال OnePlus 6 و نوكيا 8 لطرح أجهزتها في السوق، بالرغم من أنّ أجهزة Huawei P20 و P20 Pro لن تُباع في الولايات المتحدة بسبب الضغوطات التي مارستها حكومة الولايات المتحدة على شركات  AT&T و Verizon و Best Buy والتي دفعتها إلى التراجع عن بيع أجهزة هواوي، وقد أعلنت الشركة رسميّاً أنّ أجهزتها لن تستطبيع الوصول إلى “بلاد الحريّة”.

ولكن إن كنت تواجه صعوبةً في تحمّل تكاليف P20 Pro البالغة 799£، حينها ستجد ضالّتك في P20 الذي يبلغ سعره 599£ وهو أقل بـ 140£ من سامسونغ أس 9 أيضاً.

محتويات الصندوق

  • الهاتف
  • دبّوس إزالة بطاقة السيم.
  • مقبس الشاحن السريع.
  • كابل اليو أس بي من نوع سي.
  • سماعات الأذن ذات مأخذ اليو أس بي سي.
  • كابل تحويل من USB-C إلى مدخل 3.5 مم

التصميم

“لا يُمكن إنكار أنّ هاتف P20 ملفتٌ للنظر، فعندما اظهرناه للمرة الأولى في مترو أنفاق لندن تسائلت مجموعة من الشباب عمّا هو، معترفين أنّ يبدو مهمّاً للغاية (وهو كذلك، نُؤكّد لكم ذلك)”.

techradar

يتمتّع P20 بتصميم مطابق إلى حدّ كبير لأخيه P20 Pro، باختلاف رئيسي واحد أنّه مزوّد بكاميرا ثنائيّة العدسة فيما يتميّز أخيه الأكبر بمجموعة ثلاثية الكاميرا نراها لأول مرّة في أجهزة هذه الشركة، كلتاهما مصمّمتان من قبل عملاق البصريّات الألماني “Leica“.

يأتي P20 أصغر بقليل من P20 Pro ويعود ذلك إلى الاختلاف في حجم الشاشة، فحين تأتي شاشته الـ LCD بحجم 5.8 إنش، تأتي شاشة P20 Pro من نوع OLED بحجم 6.1 إنش. وكلاهما يتميّزان بوجود “القطع” في الجزء العلوي من الشاشة والمُسمّى “notch” الذي يحتوي على عدد من الأجهزة الحيويّة ككاميرا السيلفي الخارقة بدقّة 24 ميغابيكسل.

أمّا الشريط السّفلي الرفيع في أسفل الشاشة فهو يأوي الزر الرئيسي الذي أُدمج إليه قارئ البصمة للاستفادة منه في الاستعاضة عن قارئ بصمة الوجه إن لم تكن من محبّيه، كما يُمكن الاستفادة من كليهما معاً في عملية فكّ القفل.

لا يُمكن غضّ النظر عن أنّ تموضع الزر الرئيسي في أسفل الشاشة بجانب أزرار التصفّح الرئيسية على الشاشة هو خيار سيئٌ للغاية، فإنّك وخلال استعمالك اليومي للهاتف ستجد نفسك تضغط على الزر الرئيسي وزرّ التصفح على الشاشة في نفس الوقت، مما يؤدّي إلى تشغيل “مساعد غوغل” خطأ في كلّ مرة.

في أسفل الهاتف نجد مكبّر صوت وحيداً على يسار مأخذ USB، ذو صوتٍ رائع وغاية في الوضوح والنقاوة، حتى عندما ترفع الصوت إلى أعلى مستوىً ممكن. قد تجد نفسك أحياناً وعن غير قصد تسدّ فتحات مكبّر الصوت عند إمساك الجهاز بيدٍ واحدة، مما يؤدّي إلى إخماد صوته نهائيّاً.

أزرار تغيير مستوى الصوت وزر الطاقة، والتي تبدو مصنّعة جميعها من أرخص مواد البلاستيك تتموضع على الجانب الأيمن من إطار الجهاز. كما هو الحال مع P20 Pro، وعند الضغط على أيّ منها فهي تعطيك شعوراً أقل راحةً ورضىً من تلك التي تجدها في أجهزة أيفون X وغالاكسي أس9.

جودة التصميم والتصنيع مطابقةً تماماً لتلك التي في P20 Pro، بالرغم من أنّها لا تضاهي نظيراتها في أجهزة الصفّ الأول الحديثة، فهي مصنّعة من خليط من الألومنيوم و زجاج Gorilla Glass، حيث يحتل الزجاج الجزء الأمامي والخلفي من الجهاز بينما يتشكّل الإطار العام للجهاز من الألمنيوم والذي يُمسك أجزاء الجهاز مع بعضها البعض.

يتميّز P20 بتصميم رائع بالمجمل تبعاً للألوان المتوفّرة، بالرغم من وجود بعض العيوب والتي قد تختلف فيها الآراء من شخصٍ لآخر، كعدم احتوائه على مدخل صوت 3.5 مم، وعدم توافر إمكانية تزويده بكارد ذاكرة خارجي microSD، كما أنّ وجود فتحتين لمكبرات الصوت على جانبي مأخذ اليو أس بي سي ما هو إلّا خداع بصريّ، فالجهاز لا يمتلك إلّا مكبّر صوت واحد على الجهة اليُسرى.

الشاشة

يُعدّ تزويد هذا الجيل من أجهزة هواوي بشاشة ذات قطع في الجزء العلوي سيفٌ ذو حديّن، فشركة هواوي واحدة من الشركات القليلة للغاية التي اختارت الاستفادة من هذا القطع الاستثنائي في الشاشات، وقد يكون مبرّراً القول أنّ وجدود هذا القطع ما هو إلّا محاولة لاستنساخ جمال تصميم جهاز آبل، وقد يكون سعياً لزيادة المساحة التي تُغطّيها الشاشة إلى اقصى حدٍّ ممكن. يمتلك P20 شريطاً سفليّاً عريضاً جميلاً للغاية بالرغم من عدم التوفيق في وضعية الزر الرئيسي فيه.

تبدو شاشة الـ “LTPS IPS LCD” في هواوي P20 أنيقة للغاية، بغضّ النظر عن وجود بعض الأمور الجيّدة والأخرى السيئة نسبياً، فمحاولة إخفاء القطع في الشاشة لا يبدو مقنعاً مع شاشة الـ LCD لأنّ اللون الأسود فيها لا يبدو داكناً كما هو في شاشات AMOLED. بحدّها الأقصى للإضاءة البالغة 477 nits (المتوفّر فقط في وضعية vivid للإضاءة) فهي تشكّل إضافة مهمّة تؤدّي إلى نسبة تباين مثالية في الشاشة.

نسبة الوضوح تحت أشعة الشمس ليست الأفضل في السّوق، لكنّ P20 يبقَ واحداً من أكثر الأجهزة وضوحاً للشاشة في ضوء النهار، بإضاءة عالية جداً في الوضع الأوتوماتيكي.

من الجوانب الإيجابية في شاشة هواوي الـ LCD دقّة ألوانها، بمعدّل 2.1 يصل إلى حدٍّ أقصى عند 3.6 على مقياس deltaE لدقّة الألوان، هذه الأرقام تمّ تسجيلها باستخدام وضع الالوان الافتراضي. إلّا أنّه يتوفّر لدينا أيضاً وضع ألوان “حيوي” أو “vivid” لألوان أكثر حدّة.

باختصار يمكن القول أنّها شاشة ذات كفاءة عالية، ليس الافضل في السوق -فكلّ من آبل وسامسونغ يمتلكان اليد العليا في هذا المجال- إلّا أنّ الغالبية العُظمى من المستخدمين لن يشعروا بتلك الفوارق في أغلب الأحيان.

الكاميرا

يمتلك هواوي P20 كاميرا ثنائية العدسة مشابهة إلى تلك التي وجدناها في Mate 10، مما يعني أنّنا أمام صورة بدقّة 12 ميغابيكسل ملوّنة مع بمثبّت بصري للصورة، أو أحاديّة اللون بدقّة 20 ميغابيكسل، كلتيهما مزوّدتين بعدستين بفتحة f/1.6.

إلّا أنّ الأرقام قد تكون خدّاعة، حيث أنّ هواوي قامت بتطوير حساس الكاميرا الرئيسي ذو الـ 12 ميغابسكل، صحيح أنّ الأبعاد بقيت كما هي، إلّأ أنّ الحساس أصبح الآن أكبر عند ½.3″ وتُعدّ بيكسلاتها الأكبر من أي جهاز ذكيّ آخر.

إنّ حساس الـ 12 ميغابيكسل في P20 أكبر بـ 61% من نظيره في آيفون X، و 22% من ذلك الذي في الكاميرا الرئيسية في ثنائية غالاكسي أس9.

إمكانية الزوم المضاعف دون خسارة الدقّة متوفّرة في P20، وهو أقل مما نجده في P20 Pro القادر على التكبير بصرياً لثلاثة أضعاف (دون فقدان الدقّة) ومن ثمّ التكبير خمس أضعاف الكترونياً.

أمّا فيما يخصّ التركيز الأوتوماتيكي، يعتمد P20 على في تركيز صورته على دمج قياس البُعد الذي يحصل عليه من تعدّد الكاميرات، وتقنية تحديد التباين والليزر اللذي يصل إلى بُعد 2.4م. بالإضافة إلى فلاش LED الثنائي الذي يوفّر الكثير من الإضاءة في العتمة. وعلى عكس P20 Pro نجد أنّ P20 يفتقر إلى حساس درجة الضوء الذي يسهم في تحديد توازن اللون الأبيض في الصورة.
الكاميرا الأمامية مبهرة بـ 24 ميغابيكسل بفتحة عدسة f/2.0، ولكنّها تفتقر إلى التركيز الأوتوماتيكي، ولكنّه يستعيض عنها تسويقيّاً بوجود هذا الرقم الكبير للبيكسلات كما يبدو.

تقدّم إلينا هواوي إعداداً للكاميرا تُطلق عليه “سيّد الإعدادات” والذي يستحضر كافّة الميزات الرائعة للكاميرا، وهذه الوضعية هي الوضعية الافتراضية للتصوير، إلّا أّنك قادر على إلغائها من خلال إعدادات الكاميرا. يُفترض بتلك الكاميرا تمييز أكثر من 500 مشهدٍ مختلف وتعديل الصورة وفقاً لذلك.

طرأ بعض التعديلات على تطبيق الكاميرا منذ Mate 10، لكنّ هذه التغييرات لا ترقى لأن نسمّيها تغييرات جذريّة أو أساسية.

أوّلاً؛ أصبح لدينا شريط تغيير وضعيات التصوير في أسفل الشاشة حيث يمكننا التبديل بينها عن طريق السّحب إلى اليمين واليسار. لكن لا يُمكن القيام بعملية السّحب هذه في الشاشة التي تعرض مشهد التصوير. كما أنّنا لن نستطيع الانتقال بين الكاميرا الأمامية والخلفية من خلال السّحب من الأعلى للأسفل أو بالعكس، فهذه العملية محصورة بزرّ التبديل في الأسفل. وبالمجمل فإن المساحة التي يحتلّها عارض الصورة لا يتمّ الاستفادة منها في أيّ من الإيماءات، باستثناء تلك المخصّصة للزوم.

بالحديث عن الزوم، فإنّه من الميزات الرئيسية في الهاتف، وعند الضغط على زرّ 1x في عارض الصورة ينتقل بنا إلى الزوم المضاعف 2x.

أحد الأشياء التي يصعب الوصول إليها هي وضعية الكاميرا الأحادية اللون، من خلال السّحب في شريط وضعيات التصوير إلى نهايته حيث نجد خيار “المزيد” حيث نجد المزيد من الخيارات وإحداها التصوير الأحادي اللون، والبانوراما، والمدى الديناميكي العالي HDR.

وضعية التصوير الأحادي اللون يتضمن العديد من الخيارات أيضاً، التصوير العادي Normal، التحكم بفتحة العدسة Aperture، وضعية التركيز على التفاصيل Portrait، ووضعية التصوير الاحترافي Pro.

يستطيع P20 تسجيل الفيديو بدقّة 4K بـ 30 لقطة في الثانية، ولا يوجد خيار للتسجيل بدقة 4K بـ 60 لقطة في الثانية.

يتوفّر لدينا أيضاً التصوير البطيء الخارق الذي أصبح شائعاً بدقّة 720 بيكسل بـ 760 لقطة في الثانية، إلّا أنّ تسجيل الفيديو بالتصوير البطيء نجده دائماً محدوداً بما نمتلكه من مساحة شاغرة في الذاكرة.

إليكم بعض الأمثلة الملتقطة بكاميرا HUAWEI P20

بكاميرا HUAWEI P20

كاميرا HUAWEI P20

كاميرا HUAWEI P20

الأداء

يبدو أنّ شركة هواوي بمجملها، وتحديداً فيما يتعلّق بفرعها المختص بصناعة الرقاقات “HiSilicon” متأخرة قليلاً عن منافسيها فيما يتعلّق في صناعة المعالجات، والمشكلة تكمن في تسلسل إصداراتها أكثر من أيّ شيء آخر. فمنذ “Kirin 980” وحتّى أفضل ممثليها حالياً ” Mate 20″ وهي تعاني، وما زال P20 عالقاً مع “Kirin 970“، لكن هذا لا يعني أنّ معالج P20  يشكل أي مشكلة، فما زال يمتلك الكثير من القوة، ولا يسعنا أن نشكو كثيراً من هذا الامر حقيقةً. إلّا إذا غضضنا النظر عن الحرارة المرتفعة التي يُعاني منها الجهاز عندما نضغط عليه كثيراً، فهو يُصبح حامياً لدرجة أنّك قد تجد صعوبة في الاستمرار بالامساك به، خاصة عند الجهة العلوية منه.

بالنظر إلى أداء الجهاز من خلال الأرقام التي يُحقّقها؛ فإنّ النّوى الاربعة “Cortex-A73 “بسرعة 2.4 غيغاهرتز والأربعة الأخرى Cortex-A53 بسرعة 1.8 غيغاهرتز داخل معالج “Kirin 970“، وذواكر مؤقّة تبلغ 4 غيغابايت، فهو يُعطي نتائج طيبّة حقيقةً.

هذه الأرقام ليست كافية للمنافسة مع أجهزة الصفّ الأول في السوق، ومن ضمنها شقيقه الأكبر P20 Pro ذو الـ 6 غيغابايت من الذواكر المؤقتة، لكنّه وفي الاستعمال اليومي العادي فإنّه يؤدّي كافة المهام بسهولة وسلاسة.

سرعةً وانسيابيّة في معظم الأحيان، بالرغم من بعض العثرات التي لاحظناها عند فتح عارض التطبيقات المفتوحة والتبديل بينها.

في اختبارات القياس “benchmark” حصل على معدّلات بلغت 1885 للنواة الواحدة، و6681 لاختبار النّوى المتعدّدة، وللمقارنة فهي تقل في المنتصف بين الـ 6,775  التي حققها P20 Pro والـ 6,260 التي حقّقها Pixel 2، وأخيراً يُمكننا القول أنّ P20 يؤدّي أداءاً جيّداً بين منافسيه، وسيبقى في ساحة المنافسة لمدّة ليست قصيرة.

لا يُمكن إضافة كارد ذاكرة خارجي لـ P20 لكنّه يأتي بخيار وحيد للسعة تبلغ 128 غيغابايت والتي من المفترض أن تكون أكثر من كافية لأغلب المستخدمين.

البطارية

تبلغ سعة البطارية 3400 ميلي أميبر، بميّزة الشحن السريع لكن لا يُمكن شحنه لاسلكياً.

بعد استعمال الهاتف لكافة الاستخدامات اليومية الاعتيادية كالمكالمات والتصوير واستعمال واتس آب، وتطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي.. إلخ، فإنّك ستنهي نهارك ببطارية ممتلئة لأقل من النصف بقليل، وبمعنىً آخر يُمكنك أن تستخدم P20 طول النهار دون القلق من احتمال نفاذ البطارية.

بعد 90 دقيقة من تشغيل الفيديو بدقّة عالية وبملء الشاشة، مع بعض التطبيقات التي تعمل في الخلفية وبأعلى درجات الإضاءة، وصل P20 إلى نسبة 30% من شحن البطارية.

ولحسن الحظ هناك العديد من الخيارات التي تسمح لنا بتوفير الطاقة كتغيير إعدادات الشاشة من العرض بدقّة عالية إلى دقّات أقل، ودرجة إضاءتها، بالإضافة إلى وضع توفير الطاقة المُعدّ مسبقاً في الهاتف.

نظام التّشغيل

لا تمتلك أنظمة التشغيل الخاصّة بـ هواوي سمعة جيّدة في السوق، إلّا أنّه لا يُمكننا القول أنّها لم تتحسن كثيراً مع الوقت، فنظام التشغيل “EMUI” والتي تطلق عليه هواوي “إيموشن” هو ما هو إلّا إصدار خاص من نظام أندرويد، وهو الآن لا يعدو كونه نظام أندرويد تقليدي، مع بعض الإضافات القليلة.

هذه الإضافات هي بعض التطبيقات الخاصة بشركة هواوي متجر التطبيقات AppGallery، وتطبيق الصّحة HiCare.

يأتي P20 بنظام تشغيل EMUI 8.1 المبني على Android Oreo 8.1، مع بعض التغييرات الطفيفة كعدم وجود درج التطبيقات أو قائمة التطبيقات بعد إقلاع الهاتف، الأمر الذي يعني أنّ كافة التطبيقات ستكون موجودة على الشاشة الرئيسية كما هو الحال في أجهزة آيفون.

بحكم وجودنا في العام 2018، تحتّم على P20 أن يمتلك إمكانية فك القفل من خلال بصمة الوجه، وبالواقع فقد وجدناه سريع للغاية، وقادر على تمييز الوجوه مع أو بدون ماكياج أو نظارات.

السّعر

حددت هواوي سعر P20 عند 599£، وهو ما كان أقل من التوقّعات، وهذه نقطة إيجابية تستدعي المديح، فهي تعني 100£ أقل من نظيره Mate 10 Pro، وأقل من غالاكسي أس9 بـ 140£.

ختاماً

لا يُمكننا القول أنّ P20 هو الخلف الذي توقّعناه لـ P10 بالنظر إلى اسمه، فإن لم نقل P11، إن أردنا أن نكون منصفين يُكمننا تسميته بـ P12. بالرغم من وجود الكثير من نقاط القوّة بشاشته الباهرة وأدائه الجيّد وكاميرته المميزة، بالرغم من انّ P20 Pro قد تفوّق عليه في كافة المجالات.

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف Huawei P20"