اللابتوبات رخيصة الثمن فكرة جيدة أم هدر للمال؟؟

كيفية اختيار الكمبيوتر المناسب
0

الجميع يريد الحصول على المزيد من الأشياء وبأقل التكاليف، وهذا صحيح عندما يتعلق الأمر بالبقالة، والألعاب، وبالتأكيد عند شراء جهاز حاسب جديد، فأجهزة الحاسب يمكن أن تكون مكلفةً للغاية، وهذا هو السبب في أنَّها أحد الأشياء التي يسعى الناس لتوفير المال فيها.

فمن جهة قد يكون من المغري شراء حاسب محمول رخيص لتوفير بعض المال، ولكن من جهة ثانية فإنَّ عدم كفاءة النوعية يمكن أن يسبب مشاكل في المستقبل.

لذا، دعوننا ننظر إلى الحالات التي تكون فيها الحواسيب المحمولة الرخيصة مناسبةً، وفي نهاية المقال ستقرّر فيما إذا كان عليك أن تكتفي بحاسب محمول رخيص أو تقوم بزيادة المبلغ لأجل مواصفات أعلى.

الغالبية العظمى من الناس يشترون أجهزة الحاسب المحمولة لمجموعة متنوعة من الأسباب، فالبعض يقومون بشراء أجهزة ماك بغض النظر عن تكلفتها؛ وذلك لأنَّهم يريدون تجربة استخدام آبل، والبعض الآخر قد يحتاجون فقط للوصول إلى البريد الإلكتروني، ولا يزال آخرون يشترون الحاسب مع شاشة اللمس حتى يتمكنوا من إنشاء الرسومات بسهولة.

وكثير من الناس ينفقون أقل ما يمكن من المال على أجهزة الحواسيب المحمولة؛ وذلك لأنَّهم لا يملكون المال لشراء حاسب أكثر تكلفةً، أو أنَّهم لا يرون النماذج الأعلى قيمةً تستحق التكلفة.

وبالتالي، فأنت بحاجة إلى أن تعرف ما ستحتاجه من الجهاز الخاص بك أولًا، فإذا كنت بحاجة فقط إلى الوصول إلى الإنترنت أو البريد الإلكتروني والأخبار، فإنَّ الحاسب الرخيص سيفي بالغرض، وعلى العكس إذا كانت مهنتك تتطلّب تحرير فيديو عالي الدقة كلّ يوم، فلن يفيدك الحاسب الرخيص بذلك على الإطلاق.

الجوانب السلبية للحواسيب الرخيصة

هناك احتمالات حيثُ أنّك لست بحاجة إلى جهاز قوي للغاية، ولكنك بحاجة إلى مواصفات أبعد من الأساسيات. لذلك، دعونا نستكشف جوانب الحواسيب التي دون المستوى بصورة عامة عند شراء الحواسيب الرخيصة، وهذا سيساعدك على فهم أفضل لما تدفع من أجله.

الشاشة

تقتضي دقة الشاشة على عدد البيكسلات التي يمكنها إظهارها دفعةً واحدةً، وبالتالي مدى وضوح الصورة. والكثير من أجهزة الحاسب الرخيصة يكون فيها عرض الشاشة 1366 × 768، وهذه ليست بجيدة، فكل ما تفعله على حاسبك من تحرير جداول البيانات إلى مشاهدة أشرطة الفيديو، سيبدو أسوأ على الشاشات الرخيصة.

والناحية الأُخرى التي تعاني منها الشاشة هي الحجم الكلي، فإذا لم تربط الحاسب المحمول إلى جهاز عرض خارجي؛ وذلك لأنَّ حجم الشاشة هو 11 بوصه فقط، فإنّها لن تخدمك في العمل.

القرص الصلب

المكان الذي يتمّ فيه تخزين البيانات، وكونك تستخدم الحواسيب رخيصة الثمن فستواجهك مشكلتا تخزين. أولها هي انخفاض مساحة القرص الصلب، رغم أنَّ العديد من الحواسيب الرخيصة الثمن تحتوي على محرك أقراص SSD بدلًا من HDD، إلَّا أنَّ المساحة ما زالت مشكلةً، فقد يصل بعضها إلى 32 أو 64 غيغابايت فقط!

أمَّا المشكلة الكبيرة الثانية تحدث إذا لم يكن هناك قرص صلب من نوع SSD، حيثُ أنَّ محركات الأقراص الصلبة التقليدية HDDs التي غالبًا ما توجد في الأجهزة الرخيصة أبطَأ بكثير من أحدث SSDs. وبالتالي، فإنّك لن تحصل على أسرع بوت، وستواجه مشكلةً في تشغيل التطبيقات، كما أنَّ سرعة نقل الملفات ستكون أبطَأ.

ذاكرة الوصول العشوائي RAM

تحتفظ هذه الذاكرة بالبرامج المفتوحة على حاسبك مؤقتًا، حيثُ يمكن القول أنَّه مع نقص حجم ذاكرة الوصول العشوائي، ستلاحظ انخفاضًا كبيرًا في الأداء، فمعظم أجهزة الحاسب الرخيصة يكون فيها حجم ذاكرة الوصول العشوائي 4 غيغابايت، وهو حجم مقبول ولكنه ليس كافيًا لتشغيل الكثير من البرامج في وقتٍ واحد.

لوحة اللمس ولوحة المفاتيح وغيرها

المكونات المذكورة أعلاه هي أكبر أدوات الاتصال على أجهزة الحاسب المحمولة الرخيصة، ولكن هناك العديد من العناصر للانتباه عليها، ففي الأجهزة المنخفضة الجودة قد تجد لوحة لمس صغيرة جدًا، وقد يصعب عليك النقر فوقها، كما قد يكون للوحة المفاتيح تصميم صعب أو أزرار غير عملية، والسماعات الداخلية ربما ليست جيدةً.

وأيضًا البطارية عنصر آخر مشترك، فغالبًا ما يتمّ التضحية بها من أجل تقليل التكاليف، حيثُ في كثير من الأحيان يتمّ استهلاك البطارية بشكلٍ زائدٍ مما يؤثّر على عمرها.

الحواسيب المحمولة مناسبة لك!

لقد اختلفت آراء الناس كثيرًا بشأن الحواسيب الرخيصة، وذلك كله يعتمد على الاحتياجات المختلفة لهم، وأفضل طريقة لاتخاذ القرار هي تحديد مقدار الوقت الذي ستقضيه أمام شاشة الحاسب.

ومن الحكمة أن نفكّر في المستقبل عندما يتعلق الأمر بشراء جهاز حاسب شخصي جديد، حيثُ أنَّ دفع المزيد من المال الآن أكثر مما تتوقع قد يكلفك كثيرًا، ولكن تكلفة لمرة واحدة لشيء ستستخدمه كلّ يوم لسنوات عدّة هو استثمارٌ مجدي.


اقرأ أيضًا:

 

0

شاركنا رأيك حول "اللابتوبات رخيصة الثمن فكرة جيدة أم هدر للمال؟؟"