إيلون ماسك يحتل عقول الجميع، ما هي أهمّ الأسباب التي تجعل إيلون ماسك شخصيةً استثنائيةً؟

ايلون ماسك
4

لنقل مثلًا أنَّك ربحت اليانصيب يوما مًا، أو حصلت على مئتي مليون دولار ماذا كنت ستفعل بها؟ ربما تشتري يختًا أو تحيط نفسك بالخدم، أو ربما تشتري لنفسك جزيرةً خاصةً تقضي وقتك فيها ترتشف العصير أو الكوكتيل!

لقد كان لدى إيلون ماسك جميع هذه الخيارات بعد أن قام ببيع Paypal، ولكنّه قرّر أن يأخذ طريقًا مختلفًا وسأل نفسه كيف يمكنه أن يفيد البشرية بدل أن ينفق ثروته على نفسه، ثم استثمر في شركة تسلا وفقد كلّ شيء تقريبًا لإعادة إحياء فكرة السيارة الكهربائية، ومن خلال هذا الخيار أنقذ الغلاف الجوي من ملايين الأطنان من ثاني أكسيد الكربون التي يتمّ طرحها فيه، قلة قليلة من الناس يمكنهم أن يقولوا إنّ لديهم هكذا تأثير إيجابي على العالم!!

كما أنَّ شركاته الأُخرى مثل: سبيس إكس SpaceX، وسولار سيتي Solar City، وأفكار مثل “هايبرلوب” تجعل العالم مثيرًا مرةً أُخرى، حيثُ يمكننا أن ننظر إلى المستقبل ونجد أنَّ شخصًا ما على الأقل يفعل شيئًا للمساعدة في وقف ارتفاع درجة حرارة الأرض، حتى لو كان رجلًا واحدًا، فهو مثل لوك سكاي ووكر من فلم ستار وورز بالنسبة إلى الأشخاص الذين يحبونه كثيرًا… إنَّه رجلٌ يجلب الأمل إلى الأجيال الجديدة التي تشعر أنَّ كبارهم باعوا كوكب الأرض لتحقيق المكاسب المادية خاصتهم.

يركز ماسك على إعطاء البشرية ما هي بحاجته فعلًا مثل: جعل الطاقة رخيصة وفي متناول العامة بدلًا من أن تسيطر عليها سلطة مركزية، وخلق فرص فعّالة واقتصادية من حيث التكلفة لاستكشاف نظامنا الشمسي، وتحديث البنية التحتية على نطاقٍ واسعٍ عن طريق دمج مفاهيم وأفكار قديمة، مبادئ منسية وأفكار متجاهلة مع التقنيات الحديثة.

تمثل شركاته واستثماراته نقلةً نوعيةً في التفكير في الطاقة والتصنيع والنقل واستكشاف الفضاء والزراعة. هذا تحول سيغير من الجوانب الأساسية للتجربة الإنسانية، وكيف نعمل ونلعب ونتفاعل مع بعضنا، ومع الكون من حولنا.

ايلون ماسك

لدى إيلون ماسك رؤية شاملة ومثالية، والتي لا تشتمل على مستقبل أفضل لنفسه فقط بل للبشرية جمعاء، ولذلك تجدر الإشارة إلى أنَّ معظم الرؤى التي توازي رؤيته بالمثالية والتفاؤل بالمستقبل، تتفكك وتدمر تحت أقدام النقاد والمعارضين، ومع ذلك ما يفصل رؤية إيلون ماسك عن رؤى الآخرين هو ذلك الرجل الذي يقف وراءها، والذي بدون وجوده خلف عجلة القيادة، لتوجيه الفكرة نحو التحقق، فإنَّ هذه الفكرة ليست أكثر من حلم.

يمتلك إيلون ماسك قناعةً بإمكانية تحويل أفكاره لحقيقة، ولم يسبق له مثيل بالتفاني والعمل الجاد، وبغض النظر عن مدى جنون الأفكار التي تراوده، إذا أراد أن يفعل شيئًا سيفعله.

لم يسمح للناقدين والمعارضين لأفكاره، الذين لطخوا إنجازاته على مدى العقد الماضي، أن يحبطوا معنوياته أو أن يحطوا من عزيمته، هو فقط نفض هذه الكلمات المؤلمة عن كاهليه وعاد للعمل.

وهذا في حد ذاته هو مصدر إلهام.

ايلون ماسك

الآن، أعلم ما الذي تفكر فيه، “هناك الكثيرُ من الأشخاص الذين لديهم “رؤية” و”يعملون بجد، “ما الذي يجعل إيلون ماسك مختلفًا؟”

حسنًا…

إنَّ ما يفصل إيلون ماسك عن روّاد الأعمال الناجحين الآخرين من عياره، والذين يمكن أن يتلاءَموا مع دور شخصية “البطل”، هو قدرةُ ماسك الخارقة على التأثير على الآخرين وجذبهم إلى قضيته.

لن يحل إيلون ماسك جميع مشاكل الإنسانية، ومع ذلك من خلال قيادة حملة ضد قضايا مثل تغيّر المناخ، سيلهم مجموعةً كبيرةً من الأشخاص ليصبحوا أناسًا أفضل، إذ أنَّه يُعتبر حلّالًا للمشاكل، وهو يعلم أيضًا أنَّه لا يستطيع حل مشاكل البشرية الكبرى وحده.

ماذا نقصد بهذا؟

حسنًا، دعني أطرح هذا السؤال، هل تساءَلت يومًا لماذا يرحب إيلون ماسك بالمنافسة؟

يبدو من غير المنطقي بعض الشيء تشجيع المنافسة، خاصةً من الشركات الأكبر والأكثر نجاحًا؛ هذا لأنَّ الهدف الأساسي لـ إيلون ماسك ليس جمع مبالغ باهظة من المال.

دعنا نلقي نظرةً على بيان مهمة لإحدى شركات ماسك الأكثر نجاحًا، تسلا:

“مهمةُ تسلا هي تسريع انتقال العالم إلى استخدام الطاقة المستدامة”.

أي أنَّ شركة تسلا لا تركز على الربح، بل تحسين الجنس البشري، وليس المقصود من تسلا أن تكون القوة المهيمنة في التكنولوجيا المستدامة، ولكن الغرض من تسلا هو أن يكون حافزًا “لمستقبل أخضر“. لذلك، وإن كانت هناك شركات أُخرى ترغب في المشاركة بهذا الأمر، والمساعدة في تسريع مستقبل مستدام تمامًا، فهذا أمرٌ رائعٌ!

إنَّ رؤية إيلون ماسك أكبر من نفسه، وتشمل البشرية جمعاء. إيلون ماسك يبث الأمل في أولئك الذين لا يملكون أملًا بالمستقبل!

قد لا نشعر بالتغيير الذي جلبه إلينا الآن… لكن الهدية التي قدمها في المراهنة على ثروته، هي أنّنا في يومٍ من الأيام سننظر إلى الوراء، ونقول إنَّ رجلًا واحدًا وقف وقام بوضع شجاعته وثروته على المحك. في يوم من الأيام سيقول الجميع إنَّ إيلون بدأ ثورة الطاقة، وسيتمّ تذكره في نفس ضوء أساطير مثل نيوتن…

هذا هو نوع الشخص الذي نرغب في قيادة الإنسانية، ونحن نتقدم إلى المستقبل، إنّه يعرف ما يفعله ولديه رؤية تهدف إلى مساعدة البشرية حتى من خلال الإخفاقات المتعددة. عندما يتمّ تكريس شخص كهذا للمستقبل، يمكننا أن نكون على يقين من أنّنا سنواصل التقدم، ولا نختبر أيّ نوع من “الشتاء” (حيثُ لا نتقدم على الأقل من الناحية التكنولوجية).

هذا هو السبب في أنَّ الجميعَ “مهووسٌ” بإيلون ماسك، على الرغم من أنّي أقول “معجب” هي كلمة تصف الوضع بشكلٍ أفضل بالنسبة لمعظمهم.

إذا كنت لا تستطيع رؤية ذلك، فيجب أن تنظر إلى مثلك الأعلى الخاص بك، وأن تسأل نفسك: “هل هذا الرجل يفعل ما يفعله فقط لإثراء نفسه، والحصول على السلطة، وترك إرث؟ أم أنَّه يحاول فعلًا جعل العالم أفضل للجميع؟”


راجع المقال التالي: عشر حقائق لم تكن تعرفها عن إيلون ماسك

4

شاركنا رأيك حول "إيلون ماسك يحتل عقول الجميع، ما هي أهمّ الأسباب التي تجعل إيلون ماسك شخصيةً استثنائيةً؟"