تقنيةُ Windows Hello… بديلُ مايكروسوفت الثوري لكلمات المرور التقليدية

Windows Hello
0

لا شك أنَّ نسيان كلمات المرور الخاصة بالهواتف والحواسيب أصبحت مشكلةً تؤرق الجميع. لذلك، بدأت عدّة شركات منذ عدّة سنوات في محاولة إيجاد بدائل أكثر بساطةً، وأقل عرضةً للاختراق، وعصيةً على النسيان أو الفقدان. لذلك، ظهرت تقنيات بديلة لكلمات المرور المكتوبة مثل: بصمات الأصابع، والتعرف على الوجه، ومسح قزحية العين وغيرها.

وقد ظهرت أغلب هذه التقنيات في الهواتف الذكية أولًا، ثم سرعان ما انتقلت إلى الحواسيب المحمولة، حيثُ بدأت ببصمات الأصابع، ثم انتقلت إلى التعرف على الوجه، ثم ظهرت تقنية Windows Hello التي دمجت عدّة تقنيات في تقنية واحدة، حيثُ يمكنك اختيار قفل حاسبك ببصمات أصابعك، أو بالتعرف على وجهك، أو مسح قزحية عينك في أقل من ثانيتين، وبسرعة أكبر بثلاثة أضعاف من إدخال كلمة المرور العادية أو المكتوبة.

ماهي تقنية Windows Hello؟

قبل عقد من الزمن كانت عمليات تسجيل الدخول البيومترية (عبر القياسات الحيوية) هي ضربٌ من الخيال، ولا تجدها إلَّا في الأفلام العلمية فقط، ولكن بما أنَّ التكنولوجيا قد عودتنا على تحويل الأحلام لحقائق، فقد أصبح تسجيلُ الدخول لأجهزتنا الذكية ببصمات الأصابع والعين والوجه حقيقةً متاحةً للجميع، وكما ذكرنا سابقًا فإنَّ التقنيةَ قد بدأت منذ عدّة سنوات في الهواتف الذكية، ثم أصبحت متاحةً للحواسيب المحمولة، لكن لم تصبح أكثر أهميةً وإبداعًا إلَّا بعد أن تبنتها مايكروسوفت في ويندوز 10، وتحديدًا في تحديث أبريل الماضي.

تقنية Windows Hello تتيح للمستخدم عملية تسجيل الدخول البيومترية، أي إمكانية تسجيل الدخول إلى الحاسب اللوحي، أو الهاتف الذكي الخاص به عن طريق التعرف على وجهه، أو قزحية العين، أو بصمة الأصابع الخاصة به دون الحاجة لكلمة مرور. التقنيةُ أصبحت متاحةً للجميع بشرط أن يكون الحاسب الخاص به يدعم تسجيل الدخول بواسطة هذه الميزة، حيثُ تتطلب أن تكون تقنية RealSense 3D من إنتل مدمجةً في الحواسيب حتى تعمل عليها، حيثُ تتيح مسح الوجه وقزحية العين بواسطة الأشعة تحت الحمراء.

ميزة Windows Hello Dynamic Lock

وهي ميزةٌ أُخرى إضافية تضاف للميزات السابق ذكرها في Windows Hello، حيثُ تعمل هذه الميزة على قفل جهازك تلقائيًا بمجرد أن يكتشف الجهاز أنَّك بعيدٌ عنه، تعمل هذه الميزة من خلال البلوتوث، حيثُ يتمّ إقران الجهاز بالبلوتوث بعد تمكين Windows Hello، وبمجرد أن تبتعد عن الجهاز أو تتوقف عن استخدامه يغلق الجهاز، ولا يعمل إلَّا عندما تعود للعمل عليه.

كيفية التحقق إذا كان الجهاز الخاص بك يدعم Windows Hello؟

Windows Hello

كما ذكرنا سابقًا، فالحواسيب التي تدعم Windows Hello يجب أن تكون مزودةً بتقنية RealSense، والتي تطوّرها شركة إنتل، وهي عبارةٌ عن كاميرات ثلاثية الأبعاد تُدمج في الحواسيب تعمل على إضافة بعدًا إضافيًا للتحكم الصوتي والحركي في الحاسبات، وتتيح للأجهزة رؤية العالم بمنظورٍ مشابه للعين البشرية.

من خلال هذه التقنية يمكنك إضافة قفل مرور لجهازك من خلال مسح قزحية العين أو بصمات الأصابع أو التعرف على وجهك، أمَّا الحواسيب الغير مزودة بهذه التقنية فلا يمكنك استخدام الخاصية من خلالها.

يمكنك التحقق لمعرفة ما إذا كان الحاسب الخاص بك يدعم بالفعل Windows Hello أم لا عن طريق الانتقال إلى الإعدادات، ثم الحسابات، ثم خيارات تسجيل الدخول. إذا لم تكن الخاصيةُ متاحةً فستظهر لك هذه الرسالة Windows Hello isn’t available on this device، أي أنَّ Windows Hello لا يدعم هذا الجهاز.

كيفية تمكين Windows Hello على جهازك؟

Windows Hello

إذا كان جهازك متوافقًا من حيث الإمكانيات، فيمكنك إعداد قفل Windows Hello بسهولة، قم بالدخول على الإعدادات، ثم الحسابات، ثم خيارات تسجيل الدخول، ثم قم بتفعيل خيار Face Recognition أو التعرف على الوجه، حيثُ يقوم النظام بالتقاط صورة ثلاثية الأبعاد لوجهك بالأشعة تحت الحمراء، يجب الأخذ بعين الاعتبار الأشياء مثل الشعر والنظارات. لذلك، قد تحتاج إلى التقاط صور متعددة لنفسك لمعايرة آلية التعرف.

إذا لم يكن جهازك يدعم ميزة التعرف على الوجه، ويحتوي على قارئ لبصمات الأصابع، فيمكنك قفل الجهاز بواسطة بصمات أصابعك بواسطة نفس الخطوات السابقة.

ما مدى درجة أمان وخصوصية Windows Hello؟

وفقًا لسياسة الخصوصية لتقنية Windows Hello التي أعلنتها مايكروسوفت، فإنَّ الشركة لا تنقل البيانات الأولية الخاصة ببصمة أصبعك عبر الإنترنت، في الواقع مايكروسوفت لا تخزن البيانات الأولية، فبدلًا من الاحتفاظ ببصمتك أو صورتك، يقوم النظام بإنشاء تجريد رقمي digital abstraction يعمل على تشفير هذه المعلومات، بحيث لا يمكن التعرف عليها من قبل البشر، ولا يمكن تفسيرها إلَّا بواسطة آلة.

في الوقت الذي يتمّ فيه نقل بعض بيانات المستخدمين عبر الإنترنت يتمّ تشفيرها بحيث لا يمكن اعتراضها من خلال هجمات المتطفلين، حيثُ يكون التشفير قويًا إلى حدٍ ما، حتى لو تمّ اعتراضه لن يتمكن المهاجم من الوصول البيانات.

تقنية Windows Hello حسب مايكروسوفت أكثر أمانًا من كلمات المرور المكتوبة، والتي يمكن تخمينها، كما أنَّ معلوماتك الحيوية التي يمكن استخدامها ضدك من قبل البعض ستكون مشفرةً بالكامل، ولا يمكن للبشر قراءتها أو الوصول إليها.


اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "تقنيةُ Windows Hello… بديلُ مايكروسوفت الثوري لكلمات المرور التقليدية"