كلّ ما تريد معرفته عن ريبل

ما هي ريبل
0

نحن نعيش في العصر الرقمي، حيثُ ينتشر الإنترنت والعديد من الأجهزة التي تسهل عليك استخدامه والتواصل مع أيِّ بقعة في العالم، وأصبحت المعلومات قابلةً للمشاركة بشكلٍ كبيرٍ، ويمكن الوصول إليها من أيِّ مكان، وليس فقط المعلومات، فقد أصبحت إدارة الكثير من الأشياء أسهل بكثير.

لكن لا يمكنك قول الشيء نفسه عن العمليّات الماليّة، خاصةً فيما يخصّ التحويلات الماليّة، فالوضع لم يتحسن كثيرًا، كلّ من حاول مرة واحدة على الأقل إرسال الأموال إلى الخارج أو تلقّيها، يعلم أنَّ ذلك لا يستغرق الكثير من الوقت وتكاليف رسوم عالية فقط، ولكن أيضًا هناك خطر من أنَّ بعض الأخطاء ستحدث، وسوف تنتظر لفترة أطول أو لن تحصل على أموالك على الإطلاق، وقد لا تتمكن البنوك دائمًا من حلّ مثل هذه المشاكل.

سوف نتحدث عن الحل لهذه المشكلة التشغيل البيني في الصناعة المالية، مما يجعل عمليات تحويل الأموال سهلةً وسريعةً وآمنةً وتقلل الحدود بين الأنواع المختلفة للعملات والأصول، وما سنتحدث عنه اليوم هو العملة الرقمية ريبل Ripple، التي تغلبت على Ethereum، وأصبحت ثاني أكبر عملة رقميّة في نهاية عام 2017.

تاريخ ريبل

ما هي ريبل

تعتبر ريبل من إصدار شركة OpenCoin حيث أُصدرت العملة للملأ في عام 2012 لكن منتج ريبل الرئيسي هو شبكة الدفع من نظير إلى نظير وعلى ما يبدو أن للشركة تجارب سابقة لم يكتب لها النجاح في هذا المجال حيث أنشأت بروتوكول دفع مشابه يدعى Ripplepay في عام 2004 قبل اختراع بلوك تشين بكثير التي تعتبر الركيزة الأساسية لنجاح العملات الرقمية المشفّرة.

ولكن يجب أن نوضح أولًا أنَّ هناك شبكة دفع ريبل وعملة ريبل الرقمية المسماة XRP، ولقد سمع الكثير من الناس عن عملات ريبل، لكنَّهم لا يعرفون ما هو المشروع وراءه.تعتبر رموز XRP مجرد أدوات في شبكة دفع ريبل وهي حل انتظرناه طويلًا، وطريقة لدمج العملات الرقمية والأصول في العالم الحقيقي.

تربط شبكة دفع ريبل بين البنوك والمؤسسات المالية ومقدمي الدفعات المالية، وتبادل الأصول الرقمية لتحويل الأموال في جميع أنحاء العالم بسلاسة، وهي تسمح بنقل أيّ شكل من أشكال العملات أو الأصول الرقمية بتكاليف منخفضة. لم يتم تصميم ريبل كعملة، ولا كمنتج موجه للمستهلك، إنما كبروتوكول دفع حقيقي. الهدف منه التحويل الفوري والمباشر للأموال بين طرفين. حيث يمكن نقل هذه العملة الرقمية في الزمن الحقيقي عبر العالم على الفور وبأمان، مما يقلل من التكاليف المرتبطة بتحويلات الأموال الدولية.

مؤسس ريبل

شارك في تأسيسها كلا من Jed McCaleb و Chris Larsen من شركة OpenCoin حيث قاما بتشكيل العملة الرقمية المشفّرة ريبل تساعد في تأكيد المناقلات بين طرفين دون الحاجة لوجود لطرف ثالث.

بالحديث عن المؤسسين فإن Jed يمتلك خبرة واسعة جدًا في مجال العملات الرقمية المشفّرة وقد كان له دورًا في إدارة معظم صفقات البيتكوين حول العالم. وقد ترك مهمة إدارة صفقات البيتكوين ل Mark Karpeles في عام 2011 وأسس شركة OpenCoin وقد أطلق بمساندة شريكه  Chris Larsen عملة ريبل في عام 2012

سعر ريبل

وفقا ل Bitcoin Charts  فقد كانت 115 عملة رقمية مقابلًا للدولار الواحد. أما اليوم فإن العملة الواحدة تقابل 0.47 دولار أميركي مما يجعل الاستثمار في هذه العملة خيارًا موفقًا في هذه الفترة وخصوصًا أن خاصية عدم التعدين التي تتميز بها ريبل عن البيتكوين وغيرها من العملات تجعلها بديلا مميز وخصوصًا لشركات تحويل الأموال فسيطرة الشركة عليها يحميها من الخروج عن السيطرة فما تزال الشركة تملك 60 بالمئة من العملات الموجودة وستلعب دورًا كبيرًا في تحقيق الاستقرار في السوق.

أهم الأحداث التي أثرت على ريبل

يمكننا اعتبار أن أهم الأسباب التي ساهمت بتميّز ريبل من بين جميع العملات الرقمية الأخرى بأنها قد تم تصميمها لتكون أسرع بكثير من البيتكوين: في حين أنَّ Bitcoin يمكنها إجراء 7 معاملات كحد أقصى في الثانية، يمكن لـ Ripple التعامل مع 100، كما أنَّ ربل ليست بحاجة لعمليات التعدين المرهقة جدا للمستخدمين. فقد صدر المؤسسون كمية محددة من هذه العملة، ولا يمكن إضافة المزيد، حيثُ تم إصدار 100 مليار عملة رقمية منها، ولا يزال 60٪ منها مملوكًا للشركة، إنَّها الحقيقة التي غالبًا ما يشير إليها معارضو ريبل على أنَّها الجانب الضعيف لها، لكن هذه الشركة قادرة على التأثير في السوق، في حالة حدوث أيّ تقلبات أو أزمة في السوق، ببساطة يمكن لريبل تحقيق الاستقرار لذا فنحن بأمان!!

مستقبل ريبل

ريبل

لا تهدف ريبل إلى استبدال النقود الورقية المدعومة من الحكومة في المستقبل القريب بل تهدف إلى تحويل الأموال أو أيّ نوع من الأصول بشكل فوري وسهل. حيث تتميز المعاملات التي نقوم بها باستخدام ريبل بالسرعة.  فبدلًا من محاولة تعطيل النظام البنكي ورفض استخدام الأموال التقليدية، وهو أمر غير محتمل الحدوث في المستقبل القريب، تحاول ريبل تسهيل حياة الناس حاليًا، وذلك باستخدام الامتيازات التي يمنحنا إياها blockchain. مع ريبل يمكن إرسال أيّ نوع من العملات على الفور، من دون أيّ تكلفة تقريبًا وعلى المستوى الدولي، إنّه يجعل نقل الأموال أسهل وأسرع وأكثر موثوقيّة، مما يساعد الآلاف من الناس حول العالم الآن. والكثير يعتقدون بأن ريبل هو الرابح المستقبلي فعندما تبدأ المؤسسات المالية باستخدام العملات الرقمية المشفّرة لن ترى أفضل من ريبل لاستخدامها. ومن المتوقع أن تزيد قيمتها السوقية لتصل إلى 8 حتى 10 دولارات أميركية للعملة الواحدة بنهاية العام الحالي وفقا لموقع ripplecoinnews.com ولمتابعة أخبار عملة ريبل الرقمية وآخر التوقعات والقيم السوقية والتطبيقات يمكنكم متابعة موقع etoro المتميز.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

0

شاركنا رأيك حول "كلّ ما تريد معرفته عن ريبل"