مراجعة هاتف vivo NEX S

هذه المراجعة هي خلاصة 21 ساعة من العمل المتواصل في قراءة أفضل المراجعات عن هذا الجهاز من أكثر المواقع العالمية موثوقية وتلخيصها لكم في هذا التقرير .

مواصفات جوال vivo NEX S

سعة الـ RAM
RAM Icon
8 غيغابايت
سعة البطارية
Battery Icon
4000 ميلي امبير
دقة الكاميرا
Camera Icon
12 ميغابيكسل
حجم الشاشة
Screen Size Icon
4000 ميلي امبير
عام
اسم المنتج بالإنجليزيةvivo NEX S
اسم المنتج بالعربيةفيفو نيكس إيكس
الشركة المُصنعةvivo
منشأ الشركة المُصنعةالصين
تاريخ التوفرحزيران 2018
أنواع الشبكات المدعومةGSM / CDMA / HSPA / LTE
نظام التشغيلأندرويد 8.1 بواجهة استخدام Funtouch OS 4 الخاصّة بـ vivo
التصميم
الأبعاد162×77×8 مم
الوزن199 غرام
المادةجسم زجاجي بالكامل مع إطار معدني
ضد الماءغير مضاد للماء
الألوانالأحمر والاسود
الشاشة
حجم الشاشة6.59 إنش، بنسبة 91% من مجمل الواجهة الامامية
نوع شاشة اللمسSuper AMOLED
دقة الشاشة1080×2316 بيكسل، بكثافة 388 نقطة في الإنش
حماية الشاشةكورنينغ غوريلا
الحساسات
قارئ البصمةتحت الشاشة
حساس السرعةمتوفر
البوصلةمتوفرة
مقياس الضغط الجويمتوفر
الأداء
الشريحة الأساسيةكوالكوم
المعالجسنابدراغون 845
شريحة الرسوماتأدرينو 630
سعة الـ RAM8 غيغابايت
الكاميرا
دقة الكاميرا12 ميغابيكسل
فتحة العدسةf/1.8
نوع فلاش الكاميرافلاش LED ثنائي
دقة تصوير الفيديو2160 بيكسل بـ 30 لقطة في الثانية، أو 1080 بيكسل بـ 30 لقطة في الثانية
نوع وضع التركيزتركيز أوتوماتيكي
دقة الكاميرا الأمامية8 ميغابايت
ميزات إضافية للكاميراالمدى الديناميكي العالي، والتصوير البانورامي، كاميرا أمامية منبثقة
التخزين
سعة الذاكرة الداخلية128/256 غيغابايت
سعة الذاكرة الخارجيةغير متوفرة
التوصيل
دعم بطاقة SIMNano-SIM
دعم بطاقتين SIMمدعومة
الشبكة اللاسلكية (WiFi)Wi-Fi 802.11 a/b/g/n/ac ثنائي النطاق، وايفاي مباشر، نقطة وصول نشطة
البلوتوثمن طراز 5.0
GPS متوفر مع خاصية (A-GPS) الداعمة لتحديد المواقع ثنائية النطاق، ونظام ( BDS) للأقمار الصناعية التي تغطي منطقة آسيا. وGNSS
USBType-C 1.0
NFCغير متوفر
الراديوغير متوفر
الصوت
مُكبر الصوتمتوفر
منفذ السماعةمتوفر
إلغاء الضوضاء المحيطةمتوفرة
البطارية
قابلية إزالة البطاريةغير قابلة للإزالة
سعة البطارية4000 ميلي امبير
دعم الشحن اللاسلكيغير مدعوم
دعم الشحن السريعمدعوم
وقت التحدث34.29 ساعة
وقت الإستعداد101 ساعة
غير ذلك
ميزات إضافية
  • الشّحن السريع للبطارية
  • مشغل MP4/H.264
  • مشغل MP3/WAV/eAAC+/FLAC
  • قارئ المستندات
  • التعديل على الصور والفيديو.
keyboard_arrow_down

ممتاز من أجل

أكثر ما يمتاز به vivo NEX S هو الكاميرا المنبثقة، بالتوازي مع قارئ البصمة المُدمج مع الشاشة، بالإضافة إلى التصميم الأنيق والصور الجيّدة التي تلتقطها الكاميرا الخلفية.

محتويات الصّندوق

  • الهاتف
  • كتيّب التعليمات مع أداء إزالة بطاقة السيم
  • بيت حماية بلاستيكي
  • مقبس شاحن رفيع للغاية باستطاعة 22.5 واط
  • كابل تحويل من USB Type-A إلى  Type-C
  • سماعات vivo

مقدّمة عن الجهاز

لطالما كان التصميم “اللوحيّ الشكل” -بنسبٍ متفاوتة- العنوان العريض لتصاميم الهواتف الذكية في السنوات القليلة الماضية، ولا يسعنا إلا أن نعترف أنّ هذا التصميم أصبح مُملّاً في نظر العديد من المستخدمين. بالرّغم من أنّه ما زال يتطوّر ولا يحقّ لنا إنّ كنّا منصفين أن نصفه بالركود. فإذا نظرنا إلى هذا التصميم قبل سنواتٍ قليلة ماضية فسنجد الكثير من الاختلاف. أمّا اليوم، وبعيداً عن الحواف المنحنية والزوايا المدوّرة، يبدو أنّ خط التطوّر هذا أصبح واضحاً بالنسبة للمستقبل؛ شاشة تمتدّ إلى أقصى الحواف وانعدام الهوامش نهائيّاً.

باختصار؛ إنّها عمليّة صقلٍ بطيئة لكنّها ثابتة الخُطى، تصغير الحواف والهوامش الجانبيّة تدريجيّاً، وفي هذا السياق يخرج إلينا أجهزة كـ  vivo APEX لتحقّق قفزةً كبيرةً نحو الأجهزة التي تملأ الشاشة واجهتها الأمامية، لكن في عالم الهواتف الذكية، هناك ما هو أكثر مما تراه العيون.

كما هو الحال في vivo APEX، يحمل NEX S في طيّاته القليل من الحلول التكنولوجيّة. فالسّعي نحو الشاشة اللامتناهية وانعدام الهوامش دفعه نحو الحلول الميكانيكية؛ الكاميرا الأماميّة المنبثقة. ميّزة أصبحت إحدى أهمّ ميزات عائلة NEX، والتي تسرق الأضواء حتّى من شاشة سامسونغ الـ Super AMOLED الرائعة وقارئ بصمة اليد المُختبئ تحتها، وجميعها ميزات مثيرة للاهتمام بدورها.

بالنسبة لنا، فإنّ أكثر الجوانب إثارةً في هاتف NEX S هو وجوده بحدِّ ذاته. ففي خطوةٍ مبهرة ومثيرة استطاعت أن تدفع بما كان يُعتبر ورشة عمل تقنية داخلية لتصقله وتخرجه إلى العامّة ليكون إصدار نهائي جاهز لمواجهة المستخدمين، وهي خطوةٌ فاجأت غالبية العاملين في هذا المجال ورفعت مستوى المنافسة بشكلٍ مفاجئ في العديد من الجوانب.

التّصميم

“Nex هاتفٌ ممتع ومذهل للأنظار، إنّه مثاليّ لإثارة الجدل وبدء الأحاديث. فلقد رأيت العديد من النّاس يتعجّبون ويتفاجئون من الكاميرا المنبثقة، بالرغم من أنّ السؤال الذي يحضر أولاً في أغلب الأحيان هو: (أليست قابلة للكسر؟) الجواب هو لا، لن تنكسر، لكنّنا سنتحدّث عن ذلك بالتفصيل لاحقاً.”

Cnet

إنّ هاتف  vivo NEX S جهازٌ خاطفٌ للأنظار، فكما ذكرنا سابقاً؛ استطاع الوصول إلى الهدف الذي كان يسعى إليه الكثيرين، تجربة الواجهة المكوّنة من شاشة فقط، فاتحاً نافذةً جديدة نحو عالمٍ رقميّ خالص خالٍ من أيّ أجهزةٍ ماديّة ظاهرة للعيان. نعم، يبدو الأمر للسامع كواقع مُمِلّ للعيش فيه، حيث أنّ الأجهزة الماديّة (hardware) في الهواتف الذكيّة قد تطوّرت كثيراً في مشوارٍ صعبٍ ومتعبٍ وقطعت أشواطاً طويلة حقيقةً لتصل إلى أفضل حلّة وتعطينا أفضل تجربة استخدام عملية ممكنة.

في هذا السياق، يعتمد vivo NEX S كافة المعايير السائدة حاليّاً، تصميم زجاجي بالكامل وإطار معدني صلب فيما بينها، لا شيء خارج المألوف هنا، الجهة الخلفية منحنيّة بشكلٍ طفيف سعياً للوصول نحو شعور أكثر راحةً عند الإمساك به براحة اليد. بأبعادٍ تبلغ 162×77×8 مم إنّه ثقيل قليلاً بوزن 200 غرام.

حسناً، هذه المعايير تخضع لاختلاف الأذواق بين المستخدمين، لكن الحقيقة أنّ هذا الهاتف مريحاً للغاية عند الإمساك به، ويمكننا القول بإنّه قابل للاستخدام بيدٍ واحدة، خاصةً إن كنت معتاداً على نظام الإيماءات وأساليب السحب التي أضافتها vivo في نظام تشغيلها.

الواجهة الممتلئة بالشاشة هي الورقة الرابحة بالنسبة لـ NEX S، فهذه الشاشة ذات الأبعاد 19:3:9 محاطةً بهوامش متناهية الصّغر حيث تبلغ نسبة الشاشة إلى الواجهة الأمامية 91%، وهو يمنحنا تجربة مختلفة جدّاً عن كلّ الاجهزة المتوفّرة حاليّاً بدون مبالغة.

حسناً، عند معرفة أسرار الحيلة يبطل العجب. فإذا نظرنا بتمعّن إلى هذه القطعة الزجاجية المتكاملة من نوع غوريلا غلاس فلن تجد سماعةً للأذن بادية للعيان على الهامش العلوي الضيّق، حيث تمّ إخفاؤه (بفضل المكبر الكهرو-ضغطي) تحت الشاشة.

قارئ البصمة المُدمج مع الشاشة

“من خلال تجربتي مع قارئ البصمة، اتضح لي أنّها تعمل بشكلٍ جيّد أحياناً في ضوء الشمس، وأحياناً أُخرى لا تعمل. أحياناً ترفض أن تفك القفل في الظلام الحالك، لكن في بقيّة المساء تعمل بشكلٍ جيّد. ربّما يتمّ حلّ المشكلة بتعديلات على نظام التشغيل لاحقاً.”

Trustedreviews

الأمر الآخر الذي تمّ إخفاؤه بعناية تحت الشاشة هو قارئ بصمة اليد، مما سمح بالتخلّص من الهامش السفلي بشكلٍ كبير، بالرغم من أنّ  iPhone X يمتلك هامشاً سفليّاً أرفع بشكلٍ ملحوظ حيث يبدو أن آبل ما زالت متقدّمة بعدّة خطوات في هذا المجال.

لكن لا يُمكن القول أنّ تقليص الهامش السّفلي هو السبب الوحيد لدمج قارئ البصمة بالشاشة، حيث كان يُمكن وضعه في الجهة الخلفية كحلّ لهذا الأمر كما هو الحال في النسخة الأقل كماليّة NEX A، لكنّ ذلك سيعني التخلي عن إحدى أهم الإبداعات التكنولوجية والتي أطلقتها سلسلة APEX.

قارئ البصمة في APEX كان كبيراً للغاية، حيث كان يحتل النصف السفلي من الشاشة كاملاً، أمّا في هاتف NEX S فهو صغير ومدوّر، مشابه بشكلٍ كبير -إن لم نقل مطابق- لذلك الذي في vivo X21 UD، لكنّه غير مرئيّ هذه المرّة، مهما حاولت النظر والتدقيق في الشاشة من كافة الجوانب فهو غير مرئي، بعكس vivo X21 UD حيث كان مرئيّاً بشكلٍ واضح.

كلّ تلك التفاصيل هامشيّة للغاية، وما هي إلّا تمهيد للدخول في المشاكل الحقيقيّة؛ والتي يمتلك قارئ البصمة هذا العديد منها. فبالتأكيد إنّ هذه التكنولوجيا ما زالت في مهدها الأول وأمامها الكثير من التطور بكل تأكيد. لكن بشكلها الحالي فهي ما زالت بعيدة عن المثالية لتكون جاهزة لمواجهة المستخدمين بشكلٍ مثالي.

السّرعة هي أحد نقاط الضعف هنا. نعم نحن نفهم كميّة التعقيد والصعوبة لقراءة البصمة البصري من خلال الشاشة ولن نلوم vivo هنا، لكن مُعظم المستخدمين العاديين سيفعلون، خاصةً عند النظر إلى قوارئ البصمة التقليديين ومدى تطوّرها وسرعتها ودقّتها الخارقتين مؤخّراً.

يُمكن التغاضي عن بطئ قارئ البصمة إنّ كان دقيقاً وآمناً بالكامل، لكن للأسف قارئ البصمة في NEX S ليس كذلك. ونتيجة اختبارنا للهاتف يُمكننا القول أنّها دقيقة بنسبة 70% في أفضل الأحوال، خاصّة عندما يقضي الهاتف وقتاً طويلاً في جيبك حيث تصبح الشاشة أقل نظافة.

على عكس قارئ البصمة والكاميرا المنبثقة غير التقليديين، فإنّ تموضع باقي الأجزاء في NEX S تقليدي للغاية. حيث ما زال زر الطاقة الرئيسي على الجهة اليُمنى، وفوقه تماماً أزرار التحكّم بالصوت.

على الجهة المقابلة وضعت vivo رزّاً خاصاً للمساعد الرقمي المسمّى “Jovi”، وهو قادرٌ على القيام بمهام البحث والمهام المرتبطة بالنظام، مشابه بشكلٍ كبير لمساعد “Bixby” في سامسونغ، حيث ينسحب هذا التشابه إلى واجهة استخدامه أيضاً.

تحتل الكاميرا المنبثقة معظم الجهة العلوية للهاتف، إلّا أنّ ذلك لم يمنع من إيجاد مساحة لمدخل السماعات 3.5 مم، ومايكروفون ثانوي لتقليل الضجيج.

مدخل بطاقة السيم يتموضع بشكلٍ مثالي على الجهة السفلى للهاتف، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم وجود قارئ للذاكرة الخارجية. إلى جانب بطاقة السيم يتواجد المايكروفون الرئيسي ومدخل الشحن Type-C بالإضافة إلى مكبّر الصوت الوحيد في هاتف  NEX S.

أخيراً وليس آخراً؛ الجهة الخلفية مشابهة بشكلٍ كبير للجهة الأمامية. فهي أيضاً قطعة موحّدة من زجاج كورنينغ غوريلا، وهو معرّض للتلطخ ببصمات الأصابع بشكلٍ كبير.

الشّاشة

“من الصّعب تجاهل مدى جودة مظهر شاشة OLED ذات الـ 6.59 إنش في هاتف vivo NEX S. فالخلوّ الكامل تقريباً من الهوامش يلعب بكلّ تأكيد دوراً محورياً في الانطباع العام الذي يعطيه مظهر هذا الهاتف، لكن بكلّ تأكيد الأمر أكثر تعقيداً، فبالنسبة للبعض الآخر عدم وجود القطع أو أي شي يعكّر صفو الواجهة المكوّنة بشكلٍ كامل من الشاشة اللامتناهية يفقده الكثير من جمال مظهره الخارجي.”

Gsmarena

لا يتشابه NEX S في تصميمه مع أيّ من الهواتف الذكية المعاصرة، فليس هناك قارئ لبصمة اليد واضح للعيان أو قطع في الشاشة.

شاشته ذات الحجم 6.59 إنش تغطّي تقريباً كامل الواجهة الأمامية للهاتف، لكنّها بالكاد تزيد قليلاً عن شاشة Google Pixel 2 XL، مما يمنحه نسبة شاشة مقابل مجمل الواجهة الأمامية بما يعادل 91.2%. بالرغم من أنّه ما زال هناك هامش سفلي ضيّق. استطاع NEX S التّخلي عن القطع في الشاشة (notch) عن طريق إخفاء الحساسات والسّماعة تحت الشاشة، أمّا الكاميرا فقد وُضعت في جزء متحرّك ينبثق من الجهة العلوية للهاتف. إنّها العرض المميز لهاتف NEX S والتي أحبّها الجميع. فهي ممتعة، مختلفة، وحلّ جذريّ للمشكلة التي تدفع بالجميع للاستعانة بالقَطع.

الشاشة من نوع Super AMOLED بحجم 6.59 إنش، بدقّة 2316×1080 ونسبة أبعاد 19:3:9. وكثافة 388 بيكسل في الإنش، وهي في الحقيقة أقل من Samsung Galaxy S9+ بكثافة 529 أو Pixel 2 XL بكثافة 539 أو OnePlus 6 بكثافة  402، لكن هذا التفصيل لن يهمّك حقيقةً إلّأ إن كنت تتعامل مع محتويات الواقع الافتراضي (VR). الهوامش رفيعة جدّاً تبلغ فقط 1.71 مم على الجوانب، و2.16 مم للهامش العلوي، فيما يبلغ الهامش السّفلي 5.08 مم. ولأنّها شاشة AMOLED فهي عميقة الألوان، بنسبة تباين رائعة، ومرئيّة بشكلٍ جيّد في ضوء الشّمس فهي شديدة السّطوع للغاية.

الكاميرا

“بالمجمل، الكاميرا الخلفية في هاتف Nex S لا تأتِ بصورٍ غنيّةٍ بالتفاصيل كما هو الحال في Pixel 2 أو Galaxy S9، وهي أيضاً  ليست بنفس تناسق وكماليّة تلك التي في iPhone X. لكن في كافّة الأحوال يبدو أنّ نظام تشغيلها يتطوّر باستمرار، فربّما نلقَ بعض التحديثات في هذا المجال بالمستقبل.”

Trustedreviews

ربّما أنّ الكاميرا الرئيسيّة في هذا الهاتف ليست إحدى نقاط القوّة المغرية لشرائه. يأتِ هذا الهاتف بكاميرا ثنائيّة العدسة؛ الرئيسيّة بدقّة 12 ميغابيكسل وبفتحة عدسة f/1.8، إلى جانب عدسة بدقّة 5 ميغابيكسل بفتحة f/2.4 مخصّصة لقراءة عُمق الأجسام في الصّورة. هذه الثّنائيّة معزّزة بمثبّت بصري للشاشة (4-axis OIS) وفلاش LED ثنائي. نعم، لا تبدو مشابهةً لكاميرات هواتف الصفّ الأول في العام 2018.

ضمن السّياق العام لواجهة Funtouch OS لنظام التشغيل، يبدو تطبيق الكاميرا مزدحماً للغاية؛ على الجهة اليُسرى هناك عجلة لتغيير الإعدادات والتي تُخفي معظم التفاصيل المهمّة. فيما ترفض Vivo أنّ تُضيف إعدادات مناسبة للتحكّم بدقّة الصورة. بالمقابل تجد خيار التحكّم بنسبة أبعاد الصورة. النّقطة الإيجابيّة هي أنّ كافّة إعدادات الكاميرا موجودة ضمن تطبيق الكاميرا، فلا مزيد من الإعدادات المنفصلة في قائمة الضبط الرئيسية، وهو أسلوب مشابه لنظام iOS.

نجد أيضاً على الجهة اليُسرى زرّ تشغيل المدى الديناميكي العالي (HDR) ووضعية التحكّم بدرجة ضبابية الخلفية (portrait mode).

كاميرا Nex S قادرة على تسجيل الفيديو بدقّة 4K، لكن وعلى خلاف معظم أجهزة الصفّ الأول فهي تقوم بتسجيله بكثافة 30 لقطة في الثانية بدلاً من 60، حتّى التصوير بدقّة 1080 محدود بكثافة 30 لقطة في الثانية. وتقنية التثبيت البصري تبلي بلاءً حسناً في توازن الفيديو وإبقائه ثابتاً. كما يُمكن تسجيل الفيديو بالتصوير البطيء بدقة 720 بيكسل بكثافة 240 لقطة في الثانية، الأمر الذي يبدو اعتيادياً بالمقارنة مع مواصفات هذه الأيام.

وإليكم بعض صور الكاميرا:

مواصفات جوال vivo NEX S

مواصفات جوال vivo NEX S

مواصفات جوال vivo NEX S

مواصفات جوال vivo NEX S

مواصفات جوال vivo NEX S

عرض السّهرة: كاميرا السيلفي المنبثقة

“يبدو أنّ مكيانيكيّة الحركة هذه متينة ويُمكن القول أنّها ليست عرضةً للكسر. لقد قمت بتجربتها بعناية في بادئ الأمر قبل أن أنتقل إلى تطبيق المزيد من القوّة عليها، ويُمكنني القول بكلّ ثقةٍ أنّه يُمكن وصفها بأيّ شيء عدا الهشاشة. ميكانيكية الإنبثاق تبدو متينة أيضاً، وقويّة بما فيه الكفاية لدفع إصبعي بعيداً عنها، حيث كنت أحاول إعاقة حركتها قصداً ببعض القوّة. عندما تنتقل من الكاميرا الخلفية المزدوجة إلى الكاميرا الأمامية المنبثقة، سرعة عملية الانتقال هذه تبقى ابطأ بنصف ثانية في أسوأ الأحوال من iPhone X عند مقارنتهما” 

Cnet

إذاً الخاصيّة الأكثر تميّزاً في هذا الهاتف هي الكاميرا المتحرّكة المنبثقة، والتي تتحرّك على الفور حالما تنتقل إلى كاميرا السيلفي في تطبيق الكاميرا، حالما تلمس الزرّ تخرج هذه الكاميرا وتُصبح جاهزة للاستخدام خلال ثانيتين من الزمن. فهي سريعة بما فيه الكفاية لتحظى بسيلفي سريعة مع أحد المشاهير.

بالطّبع، السبب الرئيسي لنحظى بتقنية الانبثاق هذه هو بالدرجة الأولى التخلّص من القطع وعدم الحاجة لوجوده لاحتضان الكاميرا. مما يسمح بتوفير تلك المساحة وامتداد الشاشة على كامل الواجهة.

قبل الخوض في دقّة وإمكانيات هذه الكاميرا لنتحدّث قليلاً عن ميكانيكية عمل نجم السهرة هذا؛ حركة الصّعود والنّزول سلسة بشكلٍ مذهل، ويُمكن ربطها بمؤثّر صوتيّ ليمنحها المزيد من السّحر. من الطبيعي أنّ يكون موضوع متانة هذه الكاميرا هو أول ما يخطر على البال. وحالياً لا يُمكننا الجزم كم ستصمد هذه الكاميرا المنبثقة، لكن يبدو أنّ هذه الجملة الميكانيكية قوية بما فيه الكفاية. وهي مرتبطة بنابضٍ لذا فإنّ ارتطامها بعوائق أثناء انبثاقها لن يؤدي إلى تضرّر ترسٍ أو رافعةٍ ما. فيبدو أنّ مصمّمي Vivo واثقين تماماً من متانة بنائها بشكلٍ عام. لكنّها تبقى عرضةً لتجمّع  الغبار والأوساخ مما يتطلّب تنظيفها ومسحها بين الحين والآخر.

بعد الثّناء والتصفيق لهذه الشّجاعة والإبداع الميكانيكي خابت آمالنا عندما انتقلنا إلى اختبار أدائها، بدقّتها البالغة 8 ميغابيسكل وفتحة f/2.0. بالمقارنة مع المواصفات الافتراضيّة لهواتف الصفّ الأول، تعاني هذه الكاميرا من الكثير من الهفوات. التشويش والبهتان أمور لا يُمكن تجاهلها، لكنّ ما يبعث على الأمل أنّ هذه الأمور قابلة للتصحيح من خلال تحديثات نظام التشغيل.

يتوفّر لدينا تقنية “portrait” للتحكّم بمستوى ضبابيّة خلفية الصورة في كاميرا السيلفي أيضاً، حيث يتمّ تطبيقها برمجيّاً وهي لا تقلّ دقّةً عن تلك التي في الكاميرا الخلفية. يُمكن القول أنّها مثاليّة لمواقع التواصل الاجتماعي.

هناك وضعيات للتجميل أيضاً التي تمتاز بها الأجهزة الصينيّة، مع العديد من المؤثرات والإعدادات اليدويّة التي يمكن التحكّم بها، والنتائج مرضيةً للغاية. وضعت Vivo ايضاً ميزة الملصقات (AR stickers) في الكاميرا أيضاً.

“فيما يخصّ الكاميرا الأمامية، من المعيب أنّ Vivo حظيت بفرصة بوضع عدسة (أفضل من المتوسّطة) لكنّها اختبارت أنّ تذهب مع هذه الكاميرا. فهي تُعاني في القيام بعمليّة تعريض ضوئي صحيحة وهي فعليّاً ليست بتلك الجودة في الضوء الخافت. هناك وضعيّة التجميل الشهيرة والتي تسمّيها (Face Beauty) لكنّها تجعلك تبدو كـ Liberace في أيّامه الأخيرة.” 

Trustedreviews

الأداء والبطاريّة

“ليس هناك الكثير حقّاً للحديث عنه بالنسبة لـ vivo NEX S وأدائه. فهو ببساطة قويّ كأي جهازٍ من أجهزة القمّة الحاليين، سواء أكان من الأسماء الشّهيرة أم لا. وبالرغم من طبيعتها المزدحمة بشكلٍ مبالغ لا يبدو أنّ واجهة Funtouch OS تؤثّر بشكلٍ ملحوظ على الأداء بأي حالٍ من الأحوال.”

Gsmarena

إنّ Vivo Nex S جهازٌ عالي الأداء مع معالج سنابدراغون 845 و8 غيغابايت من الذواكر المؤقتة، وهي أفضل المواصفات التي يُمكن الحصول عليها حاليّاً، فعمليّات تصفّح الانترنت واستخدام التطبيقات وإرسال الإيميلات والمراسلة والتغريد على تويتر تبدو غايةُ في السهولة. ويُمكن القول بثفةٍ أنّ هاتف Vivo Nex S هاتفٌ قويّ الأداء بالرغم من نظام التشغيل البعيد كثيراً عن الكمالية.

أمّا الاختبارات القياسيّة فهي تظهر النتائج التالية:  في اختبار Geekbench 4 تحصّل على 2402 نقطة لاختبار النواة الوحيدة، و9137 لاختبار النّوى المتعدّدة. فيما تحصّل على 3678 نقطة في اختبار 3DMark Sling Shot Extreme.

هذه النتائج مذهلة للغاية، وهي تضاهي هواتف على وزن Galaxy S9 Plus و Pixel 2 XL وباختصار هاتف Nex S جاهزٌ للقيام بأيّ مهمّة تلقيها على عاتقه.

واجهة Funtouch المخيّبة للآمال

“إحدى أكبر هفوات Vivo Nex S والتي لا يُمكن غفرانها هو نظام التشغيل، إنّه أندرويد 8.1 أوريو مكسيّ بالمشغّل الخاصّ بشركة Vivo المسمّى (FuntouchOS 4) واجهة الاستخدام هذه فوضوية ومليئة بالتطبيقات المكرّرة وغير الضرورية. في الحقيقة، إن أردت حتى تحميل تطبيقات أندرويد في ظلّ غياب متجر Play Store عليك أن تذهب في الأمر بعيداً وتقوم بتنصيب خدمات Google Play أولاً، وهو ليس بالأمر السهل على الإطلاق.” 

Expertreviews

نعم، لقد أحببنا التصميم الخيالي لهاتف NEX S، كما أن الكاميرا منافسة لحدٍّ كبير. لكن للأسف، تتجه الامور إلى منحدرٍ مخيّب للآمال عندما نصل إلى نظام التشغيل. وهي خطيئة vivo بشكلٍ رئيسي وغيرها جزئيّاً. إنّها واجهة الاستخدام Funtouch الخاصّة بـ vivo والتي تغطّي نظام أندرويد 8.1 (أوريو) لكنّها لا تتضمن أي من خدمات غوغل. مما يجعل استخدامه خارج حدود الصّين تحديّاً حقيقياً في الوقت الذي يعتمد الغالبية من المستخدمين على Google Maps و Gmail و YouTube في حياتهم اليومية، بالإضافة إلى حاجتنا للولوج إلى Google Play Store دوماً.

هذا الأمر دفعنا لتحميل كافة تطبيقات غوغل هذه وخدماتها الضروريّة للقيام بأعمالنا الاعتيادية. استطعنا القيام بذلك لكن العملية كانت مزعجة وطويلة. أضف على ذلك؛ بالرغم من نجاحنا في تحميل كلّ هذه التطبيقات إلّا أنّ العديد من تلك الخدمات لم تعمل بشكلٍ جيّد، فـ Nex S لن يقوم برفع الصّور إلى Google Photos مثلاً، بل عليك القيام بهذه المهمّة يدويّاً. بعض التطبيقات لم نستطع تنصيبها، وراينا الكثير من رسائل “الخطأ في التنصيب” التي لم يسبق لنا أن رأيناها من قبل.

واجهة الاستخدام هذه المسمّاة Funtouch ليست ممتعةً أبداً ولا تمتلك شيئاً من اسمها؛ فهاتف Nex  هذا لا يتضمّن أيّ أزرار فيزيائيّة، وعمدت vivo على تجنّب وجودها رقميّاً أيضاً للحفاظ على (جماليّة) واجهتها Funtouch، وعوضاً عن ذلك قامت بتبنّي أسلوب iPhone X في السحب والإيماءات، حيث قامت بتقسيمها إلى ثلاثة أجزاء رئيسية، السحب في المنتصف بدلاً من زر الـ home الرئيسي، السحب على الجهة اليُمنى للعودة للوراء، وعلى اليسار لإظهار مركز التحكّم. أمّا السحب من أعلى الشاشة يستدعي شريط التبليغات.

هذه العمليّات ليست مصقولة ومثالية كما في iPhone X، وبالنسبة للمستخدمين المعتادين على نظام أندرويد يحتاجون لبعض الوقت للاعتياد عليها. ولأنّ هذا الجهاز صّمم للأسواق الصينيّة، فإنّ العديد من الخدمات والرسائل تظهر باللغة الصينيّة الأمر المزعج للمستخدمين غير الصينيين.

الأمر الإيجابي أن الهاتف حصل على العديد من التحديثات بشكلٍ منتظم لتضيف المزيد من الميزات وتصلح بعض الأخطاء، لكن التعامل مع نظامٍ غريب وغير مالوف هو ضريبة التعامل مع جهازٍ مستورد من الصّين.  

أمّا البطاريّة؛ فهي بسعة 4000 ميلي أمبير، فهي تمنحه وقتاً طويلاً من العمل في وضع الاستعداد، ومن خلال تجربتنا فقد استمرّ الهاتف بالعمل لمدّة يومين كاملين من الاستخدام المتوسّط، لكن الحكم على هذه المدّة الطويلة من الاستخدام يبقى أمراً صعباً في ظلّ الاستهلاك الكبير للطاقة الذي يسبّبه نظام التشغيل، فالعديد من التطبيقات الغير التقليدية تمتصّ الكثير من الطاقة دون علمنا، ففي أحد الأيام فقد الهاتف 30% من الطاقة من خلال استخدام عاديّ والقليل من الالعاب خلال ساعات قليلة.

السّعر

من الصّعب الحصول على Vivo Nex S من أيّ من المتاجر العاديّة، والبديل هو الاستعانة بأحد الباعة الخاصّين على موقع  eBay أو WondaMobile، يأتي الهاتف بخيارين للسعة الداخلية 125 غيغابايت و256 غيغابايت، والسّعر يتراوح بين 857$ و1000$، وهو يتوفّر باللونين الأحمر والأسود.

الخاتمة

إنّ هاتف Vivo Nex S ليس جاهزاً بعد للأسواق العاليمة، لكنّ العالم أكثر من جاهزٌ ومستعدٌّ لهذا المستوى من الحنكة والإبداع، فهو بالرغم من هفوات نظام تشغيله، يبقَ تحفة تقنية بكلِّ معنى الكلمة.

الفيديو الترويجي

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف vivo NEX S"