تعرّف على قصة نجاح عملاق الصوتيات العالمي Beats by Dre

قصة نجاح بيتس
1

كم من الأيام تمرّ على البعض منا إن لم يكن أغلبنا نعاني منها من الاكتئاب ونشعر بالفشل أو قلة الحيلة، ولكن لكلٍّ منا طريقته في الخروج من هذه الحالة والعودة إلى عمله وحياته بحماس ونشاط، ولكن مهما اختلفت الطُرُق فالكل يحب سماع قصص النجاح أو مشاهدة الأفلام التي تروي قصة نجاح أحد الشركات أو المشاريع أو فريق غنائي ما؛ لأنَّها تعطي شعورًا بالسعادة وتمنحنا الإلهام والتحفيز للمضي قدمًا في أعمالنا وحياتنا، ومثالنا لهذا المقال هو قصة نجاح شركة Beats Electronics التي نشأت من العدم، والآن تتربع على عرش الأسواق بين الشركات العملاقة في الأسواق العالمية.

شركة Beats Electronics وتعرف أيضًا بـ Beats by Dr Dre أو اختصارًا Beats by Dre، التي تقدّم منتجات صوتية ومركزها في مدينة كولفير في كاليفورنيا، أنشأها منتج الأغاني ومغني الراب دكتور دري Dr Dre، وشركة Interscope Records للتسجيلات الغنائية برئاسة Jimmy Iovine.

تُعتبر Beats من الشركات التي شقت طريقها للنجاح الباهر، وتُعدُّ أيضًا مثالًا يحتذى به ويمكن ملاحظة النقاط المهمة التي أخذتها الشركة بعين الاعتبار ليستفيد منها الآخرون في أعمالهم وشركاتهم، مما لا يخفى على أحد أنَّ ماركة Beats تُعتبر من الماركات الرائدة في عالم الصوتيات والسماعات، فإذا أردت أن تسأل عن أفضل الماركات في عالم الصوتيات ستتجه كلّ الأصابع إلى beats بصوتها الصافي وجودتها العالية.

كيف بدأت الحكاية؟

لاحظ دري أنَّ شركة Apple تبيع الآيفون بسعر 600$ مع سماعات رخيصة وبجودة رديئة بشكلٍ ملحوظ، ووجد أنَّ من المعيب ألّا يستمع معجبوه بشكلٍ جيدٍ وممتعٍ لأغانيه أو الأعمال الأُخرى، حيثُ أنَّ الجودة كان ما يسعى إليه.

لذلك قرّر أن يصنع سماعات يمكن استخدامها مع iPhone لتعطي تجربة استماع عالية الجودة، وحيثُ لاحظ وجود فجوة في السوق في هذا المجال، وأخذ على عاتقه أن يملأها بنفسه.

وكما قصة نشوء أيّ شركة واجهت في بدايتها الكثير من النقد؛ لأنَّها لم تكن مصممةً بشكلٍ عادي بل كانت مصممةً لجعل الصوت أكثر دراما، وإعادة خلق التشويق والمتعة عند التسجيل في الاستديوهات، ولم تقتصر على ذلك فقط فقد كانت بسعر مرتفع مقارنةً مع السماعات الرخيصة من آيفون، ولكن كما يقال “الصوت الرديء مجاني !“، وبالنسبة للزبائن ستشتري الجودة إن كانت تستحق ذلك.

لا تشتري السمك في الماء!

بالطبع كان دكتور دري متفهمًا لفكرة أنَّ الناس لن تشتري قبل التجربة. لذلك، كان بحاجة إلى نموذج أولي لكي تأتي الجماهير وتجرّبه، حيثُ كان بحاجة إلى الآراء والنقد البناء ليقوم بتحسين منتجه والملاحظات التي يمكن أن يضيفها على السماعات، وذلك قبل أن يقوم بإنزال المنتج إلى السوق بشكلٍ رسمي، بالإضافة إلى حاجته بمعرفة حاجة السوق والمستهلكين لكي يقدمها لهم.

في أولومبياد 2012 قامت شركة Beats ببعض التسويق الذكي، حيثُ منحت السماعات للرياضيين المتفوقين والمميزين لكي يستمعوا للموسيقى عند التحضير للأنشطة الخاصة بهم، مما منح دري أكبر إعلان مصور بشكلٍ شبه مجاني ضمن أهم الأحداث العالمية في التاريخ البشري!!

بعض المساعدة من المشاهير لا تضر!

قصة نجاح بيتس

لتروج لمنتج بجودة عالية كـ beats يجب أن تحصل على صداقة مع المشاهير أو التعاون مع شركات متعلقة بمنتجك للعمل بشكلٍ متكاملٍ في ترويج المنتج، والدعاية له ضمن حملات إعلانية تسمح بانتشار منتجك في الأسواق بسرعة كبيرة.

ولا يجب الخوف أبدًا من الصعود على اكتاف العمالقة؛ لأنَّ الدفع الذي ستقدمه لك الشركات الرائدة في المجال المتعلق بمنتجك ستمنحك خطوةً عملاقةً بين بداية الهاوي إلى النجاح الهائل، ولا تخف أبدًا من طلب الإعلانات من المشاهير أو التعاون مع الشركات.

لا تتوقف عن الإبداع!

لم تتوقف عند منتجها الأساسي، حيثُ أنَّها قامت بتقديم سماعات لاسلكية جديدة كليًا، بالإضافة لإطلاق خدمة إذاعة أغاني جديدة، ومن الجدير بالذكر أنَّ شركة Beats تستحوذ على ما يزيد عن 70% من سوق السماعات headphones !

وبالنسبة لآخر إصدارات الشركة كالمعتاد جعلت الجودة نصب أعينها، حيثُ أطلقت نوع Solo2 بسعر 199.95$ الذي يعتبر الجيل الجديد من سماعات Beats ذات الشعبية العالية، بالطبع تأتي بطيف واسع من الألوان (من الزهري اللامع إلى الأزرق الملكي)، وبصوت نقي وbass عالي وبتوقيع دكتور دري، ولكن وصفها البعض بغير المريحة بعد دقائق من الاستعمال، ولكنها تبدو جميلةً عندما تتدلى على عنقك.

قصة نجاح بيتس

على صعيد آخر، الإصدار الجديد الثاني PowerBeats 2 بسعر 199.95$ التي تعتبر السماعة اللاسلكية الأولى بتقنية البلوتوث مصممة للاستخدام الرياضي بوزنها الخفيف وميزة ضد التعرق، مما يسمح لك باستخدامها لأطول فترة دون الخوف بسبب وجود نظام الحلقة الذي يبقيها ثابتةً على أذنيك، وبما أنَّها مخصصةٌ للرياضة فهي مزودةٌ ببطاريات تعمل لمدّة ست ساعات متواصلة (أي أنَّها لن تخونك حتى في أصعب وأطول التمارين)، ولكن قد تحتاج لشحنها بين الحين والآخر بالطبع.

قصة نجاح بيتس

من الممكن لأيِّ منتج أن ينطلق من تحت الصفر ليصل إلى الشهرة العالمية، وسماعات Beats خير دليل على ذلك، ركز على جودة منتجك وما الذي سيقدمه للناس، تقبل النقد واستمع إلى الملاحظات لتحسن في المواصفات والميزات، وحاول بأقصى استطاعتك الحصول على الدعم الإعلاني والمساعدة الكافية، ومع الكثير من الإيمان والعزيمة والعمل الشاق والصادق ستصل إلى هدفك حتمًا.

1

شاركنا رأيك حول "تعرّف على قصة نجاح عملاق الصوتيات العالمي Beats by Dre"

أضف تعليقًا