هل تقتني إحدى أجهزة آبل؟… إذًا أنت على موعدٍ محتملٍ مع بثٍّ رقميّ أصليّ مجانيّ في العام المقبل!

0

حاولت شركةُ آبل مرارًا اقتحام سوق المحتوى المرئي بطُرُق متعددة سواءٌ كان ذلك في آبل TV أو تطبيق التلفاز أو مجرد عرض محتوى فيديو على آي تيونز، وانتشرت كذلك إشاعات متعددة في الأشهر الأخيرة تُشير إلى احتمالية إنشاء خدمة للبثِّ الرقمي خاصة بآبل.

وبعيدًا عن الإشاعات فإنَّ تقريرًا جديدًا من CNBC يُشير إلى أنَّ شركةَ آبل قد تُطلق هذه الخدمة بالفعل في العام المقبل، والأهم من ذلك أنَّها ستقدمها مجانًا لمالكي أجهزة آبل، في صدمة لحاملي تلك الأجهزة قبل غيرهم.

إذًا يُشير التقرير إلى أنَّ شركة آبل ستقدم كلَّ المحتوى الذي تملكه مجانًا، وسيتمّ ذلك عبر تطبيق التلفاز الذي سيُحدّث، وسيُثبّت مسبقًا في أجهزة آيفون وآيباد وآبل TV كذلك، بالإضافة إلى المحتوى المجاني، سيسمح التطبيق للمستخدمين بالاشتراك في خدمات مثل: HBO وStarz.

ما الذي سيشاهده محبو آبل مجانًا؟

تفيد التقارير أنَّ شركة آبل تنفق مليار دولار هذا العام لإنشاء ما يقرب من 24 عرضًا أصليًا، وفي وقتٍ سابقٍ من هذا العام، وقّعت الشركة صفقات مع مبدعين كبارًا مثل: أوبرا وينفري، وإم. نايت شيامالان، وكريستين ويغ.

هل ستبقى الخدمةُ مجانيةً للأبد؟

لا أعتقد ذلك، فخدمة موسيقى آبل بدأت هي الأُخرى مجانيةً، حيثُ منحت آبل مستخدميها ثلاثة أشهر مجانية قبل أن تنتقل للخدمة المدفوعة، وهي الآن تملك أكثر من 50 مليون مشترك، مما يجعلها ثاني أكبر خدمة مدفوعة للموسيقى المدفوعة وراء سبوتيفاي، وبالتالي ترغب آبل في تنفيذ نفس الشيء، ولكن هذه المرة من خلال خدمة التلفزيون، ولكنني أتمنى أن تبقى الخدمة مجانيةً للأبد، مع أنّ هذا مستبعد.

تأخّرت آبل بالفعل عن الركب، فهي الوحيدةُ المتبقيةُ بين الأربعة الكبار التي لا تدخل عالم البث الرقمي، حيثُ تملك أمازون بالفعل خدمة Emmy winning portfolio، أمَّا غوغل فتعمل جاهدةً على مشروع YouTube Originals، في حين أنَّ Facebook Watch في مراحله المبكرة، ولكنّه واعد للغاية.

إذًا من الذي سيفوز في هذه المعركة الجديدة؟ هذا ما ننتظر جوابه منكم في التعليقات.

0

شاركنا رأيك حول "هل تقتني إحدى أجهزة آبل؟… إذًا أنت على موعدٍ محتملٍ مع بثٍّ رقميّ أصليّ مجانيّ في العام المقبل!"