شركة Panasonic تأتي بمنتج جديد .. لكن بعد حملة تمويل جماعي لأول مرة في تاريخها!

سماعة باناسونيك للقضاء على الضوضاء
0

لقد مررنا جميعًا بتلك اللحظات عندما تكون في عملك، وتحتاج فقط إلى ضبط كل شيء لتتمكّن من التركيز في هدوء. قد يكون ذلك صعبًا، خصوصًا في مكان العمل المزدحم أو المليء بجميع أنواع المشتتات.

يُعد الحفاظ على التركيز المفتاح الأساسي لإنجاز عملك بكفاءة، ولكن قد يكون من الصعب تحقيقه في بعض الأحيان. فأثناء جلوسك على كرسيك خلف مكتبك، قد يكون زملاؤك الآخرين يتجولون باستمرار في مكان قريب حولك، ويمكن لشخص ما وراء مكتبك الدردشة مع زملائه.

غير إن عددًا متزايدًا من الشركات قد بدأ بتنويع بيئات المكاتب وانتشرت مساحة مختلفة للعمل كل يوم، والمعروفة باسم Hot-desking، بينما تستخدم الشركات الناشئة في كثير من الأحيان مكاتب العمل المشتركة أو ما يُعرف بـ Co-working offices، والتي تتشاركها ضمن مساحة العمل  Co-working Space.

ومن هُنا، رأى فريق ريادي من شركة  Panasonic – باناسونيك على الفور إنها فرصة للعمل على تقديم جهاز جديد لحل تلك المشكلة، يعمل كسماعة يمكن ارتداؤها، لمساعدة المستخدمين على التركيز، عبر إنشاء هذا النوع من المساحة الشخصية.

ببساطة، الجهاز المسمى بـ Wear Space، هو زوج من سماعات الرأس اللاسلكية، التي تعمل فوق الأذن، ومتصلة بقطعة كبيرة من القماش على شكل حرف U. تعمل السماعات على تقليل الضوضاء المحيطة، في حين يعمل القماش على حجب رؤية الحركة المحيطية للمستخدم، مما يجعل الشخص يشعر وكأنه في مساحته وحيزه الشخصي، مما يمكنه من التركيز بشكل جيد.

سماعة باناسونيك للقضاء على الضوضاء

وتهدف Wear Space، التي يتم تمويلها حاليًا من قبل قسم Future of Life في شركة الإلكترونيات اليابانية، إلى توفير مساحة نفسية شخصية لتحقيق أقصى قدر من الإنتاجية.

على وجه التحديد، اتخذ الفريق المطور زوجًا من سماعات البلوتوث التي تعمل لإلغاء الضوضاء، وغطاها بنسيج خفيف الوزن، يحجب مجال الرؤية الأفقي بنسبة 60% تقريبًا. وفقًا لـ Future of Life، تتمتع سماعات الرأس بعمر بطارية يبلغ 20 ساعة ويتم شحنها عبر USB.

وقال كانغ هايونغ Kang Hwayoung، وهو عضو في فريق باناسونيك الذي طور الجهاز:

أصبحت أساليب العمل أكثر تنوعًا، ومن ناحية أخرى، الجميع يريد في بعض الأحيان أن يكون وحيدًا وعلى درجة من التركيز.

ومن ثم، فإن سماعة Wear Space التي تبلغ 330 جرامًا، 11 أوقية تقريبًا، تساعد على إنشاء مساحة شبه شخصية، ستكون مفيدة ومعبرة تمامًا عن ما يوحي به اسمها حرفيًا. كما إن تغطية رأسك بقطعة من القماش كما في السماعة، يمكن أن يثني الأخرين عن محاولة إجراء محادثة صغيرة.

وتابع  كانغ هايونغ:

عندما يرتدي شخص ما سماعة Wear Space، يمكن للأخرين أن يروا بوضوح أن مرتديها هذا يريد الحصول على التركيز. ونحن نعتقد أن هذا مهم للغاية.

ومع ذلك، قال هايونغ أن الشركة لم تجر أبحاثًا لدعم نظريتها التي تقول إن السماعة تلك تحسن مستويات التركيز لدى العاملين.

يقول الفريق أيضًا إنه يعمل مع شركاء خارجيين لتطوير تطبيقات لـ Wear Space، على الرغم من أنه ليس واضحًا في الوقت الحالي ما هي تلك التطبيقات بالضبط.

وفي حين أن السماعة بجزء القماش فيها بحد ذاتها تُعد أداة غير عادية التصميم إلى حد ما، إلا أن الطريقة التي عمدت بها Panasonic لتقديمها كمنتج للسوق هي أيضًا خارج المألوف.

فقد أصبح الجهاز، الذي ظهر لأول مرة كنموذج أولي في مؤتمر SXSW في وقت سابق من هذا العام، موضوعًا لحملة تمويل جماعي.

وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها الشركة، التي يبلغ عمرها 100 عام، حملات التمويل الجماعي لتطوير منتجاتها، معتبرة أنها تبحث عن طريقة جديدة لتوليد فرص أعمال جديدة.

تعمل Panasonic حاليًا على جمع الأموال من أجل Wear Space في موقع التمويل الجماعي الياباني GreenFunding. تهدف الشركة إلى جمع 15 مليون ين ياباني أي حوالي 133،000 دولار أمريكي، أو حوالي 174،292 دولار كندي من خلال التمويل الجماعي، مع تسعير لكل وحدة بقيمة حوالي 250 دولارًا أمريكيًا أو حوالي 327 دولارًا كنديًا.

ولتسريع عملية التطوير، لا يستخدم الجهاز اسم أو علامة Panasonic؛ لأن ذلك سيزيد من الإجراءات الداخلية، بحسب ما قال الفريق.

وتأمل Panasonic جمع 134 ألف دولار من خلال التمويل الجماعي، وتنتج حوالي 500 وحدة. تبدأ الأسعار من 250 دولار، ولا يمكن شحن الوحدات إلا داخل اليابان حتى الآن.

وقال كانع هايونغ أن الفريق سينظر في ردود الفعل من المشاركين في حملة التمويل الجماعي؛ ليرى ما إذا كان يجب إنتاج المنتج بكميات كبيرة في وقت لاحق أم لا.

وقد عرضت الشركة النموذج الأولي لسماعتها في مختلف الفعاليات في الخارج، كما مُنحت جائزة Red Dot Award لعام 2017 للحصول على أفضل تصميم عالمي. وبالنظر إلى أن عملاق التكنولوجيا مثل Panasonic يقف وراء السماعة، فهذا على الأقل سبب آخر للتفاؤل بشأن مدى نجاحها.

كما أنها مفيدة جدًا للأشخاص الذين يحتاجون في كثير من الأحيان إلى بيئة أكثر هدوءًا للعمل. وعلى الرغم من أن  Wear Space قد تتسبب بأجواء شديدة العزلة، أو تكون مجرد شيء غريب بالنسبة للبعض، إلا أنه من الجيد دائمًا أن يكون لديك خيارات عديدة للحصول على التركيز.

وأخيرًا، دعونا نتأمل فيما سيحصل للمنتج في المستقبل، كل ما نحتاجه هو أن نرى مدى نجاح المنتج النهائي، بعيدًا عن إمكانية نجاح حملة التمويل الجماعي له من عدمه.

اقرأ أيضًا: كيف تمكن ستيف جوبز من خداع العالم بأسره وتزييف عرض أول هاتف آيفون؟

0

شاركنا رأيك حول "شركة Panasonic تأتي بمنتج جديد .. لكن بعد حملة تمويل جماعي لأول مرة في تاريخها!"

أضف تعليقًا