نوكيا ستكون واحدة من أكبر 3 شركات الهواتف الذكية في الشرق الأوسط

نوكيا
0

تعمل HMD Global على إنتاج الهواتف الذكية التي تحمل العلامة التجارية نوكيا، الشركة التي تصدرت قطاع المحمول لحوالي 15 عاما وسقطت بسبب آيفون و أندرويد.

بدأت أجهزة نوكيا مرة أخرى في الظهور بشكل بارز في متاجر البيع بالتجزئة، كما أن حضورها يتنامى بشكل متسارع.

في عام 2017، قامت نوكيا بشحن 70 مليون جهاز وأصبحت واحدة من أسرع العلامات التجارية نمواً خلال الربع الثالث من عام 2018، وهي التي قد اختفت تقريباً من الخريطة بعد أن باعت مايكروسوفت العلامة التجارية وتوقفت عن تشغيل هواتف ويندوز.

ومع ذلك، بفضل HMD تمكنت الشركة من إعادة إحياء نفسها من خلال سلسلة من الهواتف الذكية والهواتف الذكية.

ووفقًا لتقرير صدر مؤخرًا من Counterpoint، فقد كانت نوكيا علامة الهواتف الذكية الأسرع نمواً في الربع الثالث من عام 2018 حيث حققت نمواً بنسبة 73٪ مقارنة بالعام الماضي بسبب شعبيتها في الهند وسوق جنوب شرق آسيا.

بدأت محاولة HMD لإرجاع نوكيا إلى دائرة الضوء مع إطلاق أجهزة أندرويد Nokia 6 و Nokia 3 و Nokia 5، ولم تركز فحسب على الهواتف الذكية بل قامت بإطلاق إصدارات جديدة من هواتفها الشهيرة وأبرزها 3310 و 8110.

أعادت HMD إطلاق هواتف نوكيا الذكية في الشرق الأوسط في يوليو 2018 وقالت:

“في عام 2017، قمنا ببيع أكثر من 70 مليون جهاز على مستوى العالم، نحن نتزايد في عام 2018 في الشرق الأوسط وسنواصل القيام بذلك في عام 2019، بحلول عام 2022 سنكون واحدة من العلامات التجارية الثلاثة الأولى في المنطقة”.

وقالت الشركة أن الإمارات العربية المتحدة خاصة هي سوق أجهزة متميزة ولكن في الوقت نفسه هناك مساهمة كبيرة من الأقسام الأخرى.

وتراهن الشركة على انتشار علامتها التجارية في أسواق الخليج العربي وبقية دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي سبق لها أن تصدرت فيها السوق من قبل.

وتؤكد HMD Global أنها تركز على طرح أفضل الهواتف الذكية بأسعار مناسبة ومنخفضة، تساعد جيل الألفية في المنطقة على اقتناء أفضل التقنيات واستخدامها والمشاركة في إنشاء المحتوى ومشاركته على الشبكات الإجتماعية ومنصات الإنترنت.

0

شاركنا رأيك حول "نوكيا ستكون واحدة من أكبر 3 شركات الهواتف الذكية في الشرق الأوسط"