موظفو فيسبوك يبحثون عن أفضل الطرق للمغادرة نحو شركات أخرى

0

يقول بعض الموظفين السابقين في شركة فيسبوك أنهم يتلقون المزيد من المكالمات من زملائهم السابقين في الشركة، حيث يسألون عن الوظائف الشاغرة أو يبحثون عن مساعدة.

هذا النوع من السلوك أمر طبيعي في معظم الشركات، ولكن حسب نصف الموظفين السابقين وجميعهم غادروا في العام أو العامين الأخيرين، فإن ذلك يعد تغييرا كبيرا في السلوك على فيسبوك، والتي اشتهرت لفترة طويلة كشركة لا يغادرها أحد.

طلب هؤلاء الأشخاص عدم الكشف عن هويته لأنه لا يوجد تصريح من فيسبوك للتحدث عن وقتهم هناك أو التفاعل مع الموظفين.

يمكن أن يكون هذا التحوّل بمثابة إنذار مبكر لتوظيف وتحدي فيسبوك بعد عام مضطرب، في عام 2018  واجهت الشركة استجوابًا عامًا في جلسات استماع متعددة للكونغرس، وفضائح حول إساءة استخدام طرف ثالث لبيانات المستخدم وممارسات العلاقات العامة، ونموًا مستقراً أو منخفضًا في عدد المستخدمين في الأسواق الرئيسية، كما تراجعت أسهمها بنسبة 40٪ تقريبًا اعتبارًا من يوليو.

لا توجد بيانات مؤكدة تظهر ارتفاعًا ملحوظًا في حالات المغادرة أو عدم رضا الموظف، على Glassdoor وهو موقع يقوم فيه العمال بمراجعة أصحاب عملهم بشكل مجهول، تعد فيسبوك من بين أفضل شركات التكنولوجيا، مع تقييم محدد على 4.3 من 5.

تعد فيسبوك من بين أفضل شركات التكنولوجيا
تعد فيسبوك من بين أفضل شركات التكنولوجيا

ومع ذلك انخفض هذا التقييم بشكل ملحوظ خلال العام الماضي، مع انخفاض حاد بشكل خاص في الأشهر القليلة الماضية.

هذه ليست المرة الأولى التي تعاني فيها شركة أمريكية من موجة نزوح واستقالات الموظفين، حيث عانت مايكروسوفت من موجة مماثلة عام 2000، وعاشت جوجل أمرا مماثلا خلال عام 2010.

وقال أنتوني هاريسون، المتحدث باسم فيسبوك اليوم لشبكة CNBC: “لا يزال معدل الاستبقاء لدينا قويًا جدًا”. “يركز الجميع في فيسبوك على إحداث تأثير إيجابي في العالم، والعمل على التحديات الصعبة التي تهمنا”.

لكن العديد من الموظفين السابقين الذين تحدثوا إلى CNBC يعتقدون أن موجة الفضائح وانخفاض أسعار أسهم الشركة تدفع الكثير من الناس إلى التفكير في مغادرتها لأول مرة.

وكانت العديد من التقارير التي نشرت مؤخرا قد أكدت أن التفاؤل بمستقبل الشركة قد تراجع بشكل ملحوظ بين الموظفين وأن هناك حالة احباط متنامية داخل أروقتها.

0

شاركنا رأيك حول "موظفو فيسبوك يبحثون عن أفضل الطرق للمغادرة نحو شركات أخرى"