رسائل بريد إلكترونية مسربة تكشف الوجه القاتم لكيفية عمل فيسبوك

نظام تقييم فيسبوك
0

استخدمت فيسبوك بيانات المستخدم مثل ورقة مساومة، مما وفر إمكانية الوصول إلى بياناتهم للشركات والمؤسسات التي تدفع جيدا، وفرض قيود صارمة على الشركاء في الحالات التي ترى فيها تهديدًا تنافسيًا محتملاً.

لم يُسمح لبعض المنافسين، في قائمة اطلع عليها زوكربيرغ بنفسه، باستخدام أدوات وبيانات فيسبوك بدون توقيعه الشخصي، في أوائل عام 2013 أطلقت شركة تويتر خدمة مشاركة الفيديو Vine، والتي استفادت من أداة فيس بوك تسمح لمستخدمي Vine بالاتصال بأصدقائهم على الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم.

عد أن أُبلغ زوكربيرغ بالتهديد التنافسي المحتمل من قبل مهندس في الشركة، أوصى بقطع وصول تلك الخدمة إلى بيانات فيس بوك.

في حالات أخرى، تبنى زوكربيرغ ببلاغة قيمة إعطاء مطوري البرمجيات المزيد من الوصول إلى بيانات المستخدم على أمل أن يؤدي ذلك إلى تطبيقات، والتي بدورها ستشجع الناس على فعل المزيد على فيس بوك، كتب زوكربيرغ في رسالة إلكترونية عام 2012: “إننا نحاول تمكين الأشخاص من مشاركة كل ما يريدون، والقيام به على فيس بوك”.

وجاء في الرسالة نفسها: “في بعض الأحيان، تكون أفضل طريقة لتمكين الأشخاص من مشاركة شيء ما هي أن ينشئ مطور تطبيقًا أو تطبيقًا للأغراض الخاصة لهذا النوع من المحتوى وأن يجعل هذا التطبيق اجتماعيًا من خلال توصيل فيس بوك به، ومع ذلك قد يكون ذلك مفيدًا للعالم، ولكنه ليس جيدًا بالنسبة لنا ما لم يكن الأشخاص يشاركون أيضًا في فيس بوك ويزيد ذلك المحتوى من قيمة شبكتنا”.

تم إصدار رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالشركة من قبل لجنة من المشرعين في المملكة المتحدة تحقق في دور وسائل الإعلام الاجتماعية في نشر الأخبار المزيفة، فهي توفر المزيد من الإحصاءات حول كيفية تحقيق فيس بوك لهيمنتها على الشبكات الاجتماعية، وكيف فكرت في قيمة بيانات المستخدمين، والتي تحصل عليها مجانا.

حصل المشرعون على الوثائق بعد إجبار مؤسس الشركة الأمريكية Six4Three لتسليمها خلال رحلة عمل إلى لندن، على الرغم من حقيقة أنهم كانوا تحت الختم في قضية محكمة في كاليفورنيا.

في مشاركة على المدونة الخاصة بالشركة، قال فيس بوك إنه “سيظل قائماً على التغييرات التي أجريناها في 2014/2015، والتي منعت الأشخاص من مشاركة معلومات أصدقائهم مع المطورين”، مثل تلك الموجودة في Six4Three، قال فيس بوك “الحقائق واضحة: لم نقم أبدا ببيع بيانات الأشخاص”.

يقول داميان كولينز، رئيس اللجنة التي أصدرت الوثائق، إن رسائل البريد الإلكتروني تظهر أن فيسبوك أغلق الوصول إلى البيانات المطلوبة من قبل التطبيقات المتنافسة وأجرى استطلاعات عالمية حول استخدام تطبيقات المحمول من قبل العملاء ربما بدون علمهم

0

شاركنا رأيك حول "رسائل بريد إلكترونية مسربة تكشف الوجه القاتم لكيفية عمل فيسبوك"