مارك زوكربيرغ: فيسبوك قد لا يتخلص نهائيا من خطاب الكراهية والتدخل في الانتخابات

0

كان عام 2018 عامًا صعبًا للغاية بالنسبة إلى فيسبوك مع خروقات البيانات، وفضيحة كامبريدج أناليتيكا، والأخبار المزيفة.

في منشور مطول على فيسبوك (عبر Bloomberg)، قال المدير التنفيذي والمؤسس المشارك مارك زوكربيرغ أن الشركة تعمل بجد للتأكد من أن المشتركين يسيطرون على معلوماتهم الخاصة، وأن خدمات فيسبوك تساهم في رفاهية الآخرين.

قال المدير التنفيذي إنه فخور بالتقدم الذي أحرزه فيسبوك، وذكر أن الشركة مختلفة كثيرًا عما كانت عليه في عام 2016 أو 2017.

ومع ذلك يلاحظ زوكربيرغ أن إصلاح فيسبوك سيستغرق أكثر من عام واحد، في الواقع لدى الشركة خططًا متعددة السنوات لإصلاح العديد من المشكلات الرئيسية، ويقول المدير التنفيذي إن فيسبوك بدأ في اتباع هذه الطرق، ومع ذلك فإنه يحذر من أن بعض المشاكل، مثل خطاب الكراهية والتدخل في الانتخابات، لن يتم حلها بالكامل.

لردع أي تدخل في الانتخابات على موقع فيسبوك، تقوم الشركة بتحديد وإزالة ملايين الحسابات المزيفة كل يوم. يمكن لأي شخص الآن رؤية جميع الإعلانات التي نشرها أحد المعلنين لجميع الجماهير، وتواصل فيسبوك مع الحكومات ومسؤولي تطبيق القانون في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ذلك بدأت الشركة لجنة مستقلة للأبحاث الانتخابية للعثور على التهديدات المحتملة وسبل إيقافها.

يستخدم فيسبوك الآن الذكاء الإصطناعي لإزالة خطاب الكراهية والمحتوى المتعلق بالإرهاب قبل أن يتمكن المشتركون من مشاهدته.

تقوم خلاصة الأخبار الآن بتشجيع ظهور الأخبار من “المصادر الموثوقة”، وفي الحالات التي لا يتم فيها تمييز المحتوى المشكوك فيه بواسطة الذكاء الإصطناعي، يفحص فريق مراجعة المحتوى تلك المشاركات.

يقول زوكربيرغ إن أكثر من ملياري شخص يستخدمون خدمة فيسبوك كل يوم من أجل البقاء على اتصال. ويشير إلى أن الأبحاث التي أجرتها الشركة تظهر أنه عندما يتم استخدام الإنترنت للتفاعل مع الناس، فإنه يؤدي إلى مزيد من السعادة والصحة الأفضل والشعور بالرفاهية.

ولكن إذا تم استخدام الإنترنت لقراءة المحتوى، فلن يحصل الأشخاص على نفس المشاعر، ونتيجة لذلك يقول زوكربيرغ إن فيسبوك يقوم بتغيير خدماته للتركيز على التفاعلات الاجتماعية “ذات المغزى” بدلاً من التركيز على المحتوى “السلبي”.

0

شاركنا رأيك حول "مارك زوكربيرغ: فيسبوك قد لا يتخلص نهائيا من خطاب الكراهية والتدخل في الانتخابات"

أضف تعليقًا