لماذا لا تزال شركة مايكروسوفت تتمسك بمساعدها الصوتي كورتانا Cortana؟

مساعد مايكروسوفت الرقمي كورتانا
0

في الآونة الأخيرة اتجهت الشركات التقنية بصفة عامة وشركات الهواتف المحمولة بشكل خاص لتطوير مساعد صوتي تدعم بها منتجاتها وأصبحت هنالك ما يشبه “حرب المساعدات الشخصية” مع ظهور مساعد شخصي بين كل فترة والأخرى من إحدى الشركات التقنية.

ومع وجود الكثير من المساعدات التي تبوأت مقعدها في الصدارة يبرز لنا مساعد شركة مايكروسوفت “كورتانا Cortana” الذي وبالرغم من ظهوره مبكرًا نوعًا ما في عالم المساعدات الشخصية إلا أن الحديث عنه لا يتكرر بكثرة ويتم الحديث عنها باستحياء سواء من الشركة أو المستخدمين أنفسهم.

فلماذا لا تزال مايكروسوفت تتمسك بمساعدها الافتراضي حتى الآن؟

مساعد مايكروسوفت الرقمي كورتانا

أمازون لديها Echo وجوجل لديها Google Assitant و أبل لديها Siri وحتى سامسونج طورت مساعدها الرقمي Bixby وعند الحديث عن مساعد مايكروسوفت “كورتانا Cortana” نجد أنها لا تحظى بشعبية كبيرة حتى أنها لا تحتل مرتبة متقدمة في تحليل حصة السوق للمساعدات الذكية.

من يستخدم كورتانا؟

في الواقع يأتي كل جهاز كمبيوتر يعمل بنظام Windows 10 مع مساعد كورتانا الصوتي بجوار زر إبدأ Start  ولتأكيد أنها في الطريق الصحيح ذكرت شركة مايكروسوفت إن أكثر من 150 مليون شخص يستخدمون كورتانا لكنها لم توضح ما إذا كان هؤلاء الأشخاص يستخدمون كورتانا في الواقع كمساعد صوت أو مجرد استخدام صندوق كورتانا لكتابة عمليات البحث على Windows 10.

هل يمكننا حقًا أن نُصدق هذه الأرقام؟!

في عالم مليء بالمكاتب الجماعية ذات المساحات المفتوحة حيث يمتلك الناس لوحات مفاتيح كم من الناس سيتحدثون إلى أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم حتى لو كان كورتانا يعمل بشكل جيد؟ الواقع يقول أن مساعد الصوت هو أقل فائدة بكثير على جهاز كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز مما هو عليه على سماعة ذكية أو هاتف ذكي.

مايكروسوفت لم تبد أي جهود جادة بشأن دفع مساعدها الشخصي للتنافس في السنوات الأخيرة فلا تزال كورتانا متاحة فقط في 13 دولة بينما نجد أن مساعد أمازون Alexa مدعومة في العديد من البلدان الأخرى، أما فيما يخص المهارات والأوامر الصوتية للمساعدات المتنافسة نجد أن كورتانا في نهاية عام 2017  لم يكن لديها سوى 230 أمر صوتي مقارنةً بـ 25 ألف مهارات لأليكسا أمازون وتوسعت الآن لتكون أكثر من 50000 من أمر صوتي تاركة مساعد مايكروسوفت كورتانا في مؤخرة السباق بجدارة.

كسل مايكروسوفت وصل لوجود أليكسا على Windows 10

لقد أعلنت العديد من الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر عن تكامل المساعد الصوتي لشركة أمازون أليكسا على أجهزة الكمبيوتر الجديدة العاملة بنظام التشغيل ويندوز 10 الخاصة بهم والآن هناك تطبيق رسمي من Alexa يمكن لأي مستخدم Windows 10 تثبيته لاستخدام مساعد صوت أمازون بدلًا من مساعد مايكروسوفت.

مساعد مايكروسوفت الرقمي كورتانا

ويمكنك حتى دمج Alexa مع Cortana مما يسمح لك بالقول “مرحبًا كورتانا، إفتح أليكسا Hey Cortana open Alexa” للوصول إلى Alexa على كمبيوتر ويندوز 10 الخاص بك، مما يطرح سؤال لماذا لا تفضل أليكسا – أو حتى مساعد جوجل على أجهزة ويندوز 10؟

يمكن للمساعدين المنافسين المدمجين على نظام التشغيل ويندوز 10 أن يفعلوا أكثر بكثير من صندوق حوار كورتانا، بالتأكيد لدى كورتانا بعض المهارات التي تسمح لك بالتحكم في بعض الأجهزة الموجودة في المنزل ولكن في أي مكان بالقرب من أليسكا أو مساعد جوجل حتى إذا كنت تريد مساعدًا صوتيًا على جهاز الكمبيوتر الذي يعمل بنظام  Windows 10 فلن تكون كورتانا ضرورية، مما يطرح سؤالًا أخر وهو:

ما هي خطة مايكروسوفت لمساعدها الصوتي كورتانا ؟!

اعتبارًا من 11 أكتوبر 2018 أصبحت كورتانا الآن جزءًا من وحدة Microsoft Office بينما في السابق كانت جزءًا من وحدة الذكاء الاصطناعي والبحوث، وأشارت بعض التقارير إلى أن مايكروسوفت تغير بشكل كبير طريقة تفكير كورتانا وتستفيد منه في مجالات أخرى.

ويعتقد أن هذا إشارة إلى أن مايكروسوفت ستستخدم بشكل متزايد كورتانا كأداة إنتاجية في برمجياتها الخاصة بدلاً من بنائها كمنافس للمساعدات الصوتية الأخرى مثل أليكسا ومساعد جوجل وسيري.

وقد ذكر زاك بودين Zac Bowden من شركة Windows Central أن مايكروسوفت تريد “إعادة تعيين” كورتانا كمساعد إنتاجية أكثر من أن يكون” مساعد شخصي “Personal Assistant حتى إن مايكروسوفت تجرِّب نقل كورتانا إلى مركز العمل وتقديم واجهة لوحة مفاتيح تتيح لك الدردشة مع كورتانا كتابةً.

وهذا يؤكد أن مايكروسوفت لديها مجموعة جديدة من مهارات كورتانا للمؤسسات والتي ستسمح للشركات بإنشاء مهارات مخصصة لتتكامل مع كورتانا مع مختلف مواردها البشرية وتكنولوجيا المعلومات ومكتب المساعدة وأنظمة المبيعات.

ميزات مثل الحائط الزمني Timeline و”مزامنة الإشعارات syncing notifications” و “ابدأ من حيث توقفت pick up where you left off” تمثل مستقبل كورتانا على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز حتى إن مايكروسوفت تحاول تقسيم بحث ويندوز و كورتانا مما يسمح لك بالبحث عن ملفات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك دون أن تعيق كورتانا الطريق ويبدو أن الأمر كله يتعلق بالإنتاجية دون الحاجة إلى المنافسة بمساعد رقمي.

إذًا ماهو المستقبل للمساعد الصوتي وشركة مايكروسوفت نفسها؟!

مستقبل كورتانا يبدو مشرقًا وواعدًا أكثر بكثير مما نتخيله، مايكروسوفت تقدم حاليًا حلًا سحريًا للمطورين لإنشاء مساعديهم الافتراضيين وأجهزة الدردشة الشخصية بالاعتماد على تقنية مساعدها الصوتي كورتانا.

فإن شركة مايكروسوفت الآن تسمح للشركات ببناء كورتانا الخاصة بهم بكل سهولة مما يخبرنا أن مستقبل كورتانا قد لا يبدو كمنتج استهلاكي مثير ولكنه سيكون العمود الفقري والأساس لحلول المؤسسات المخصصة للشركات المختلفة، وهذا ما نجده في تركيز شركة مايكروسوفت على برامج الشركات وهي الاستراتيجية التي جعلتها واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم.

على سبيل المثال تقوم شركة BMW للسيارات ببناء “مساعد شخصي ذكي” خاص بها لسياراتها بالاعتماد على  استخدام أدوات مايكروسوفت السحابية والذكاء الاصطناعي وسيتم دمج مساعد BMW مع كل من Alexa و Cortana ومن المرجح أن ترغب شركات أخرى في بناء مساعدين افتراضيين وحلول دردشة خاصة بها وبالتأكيد ستتواجد مايكروسوفت هناك مع تقنية كورتانا لتقديم يد المساعدة.

لذلك يبدو مستقبل كورتانا كعمالة إنتاجية ملائمة أو أساس مساعد رقمي آخر مخصص لشركة أخرى وبالتالي لن يكون كورتانا مساعدًا رقميًا يركز على المستهلك والظهور على مكبرات صوت شهيرة مثل Amazon Echo في أي وقت قريب، وسيكون هناك بعض المنافذ التي يمكن أن تملأها كورتانا بكل قوة كما أن شركة مايكروسوفت ذكية بشكل واضح في التركيز على نقاط قوتها التي ميزتها عن الآخرين.

اقرأ أيضًا: لماذا أحب ويندوز فيستا.. محاولة لإنصاف أكثر منتجات مايكروسوفت ظلماً!

0

شاركنا رأيك حول "لماذا لا تزال شركة مايكروسوفت تتمسك بمساعدها الصوتي كورتانا Cortana؟"

أضف تعليقًا