مع نهاية 2018 مايكروسوفت هي أكبر شركة في العالم وليس آبل

0

بالنسبة لمعظم عام 2018، كانت هناك معركة ثنائية بين آبل و أمازون لرؤية أي من الاثنين سيكون أول شركة متداولة علنا في الولايات المتحدة تبلغ قيمتها تريليون دولار، على الرغم من أن آبل كانت في الصدارة، حيث أصبحت الشركة الأكثر قيمة في البورصات في العالم، إلا أن بعض المحللين استنبطوا تحرك “أمازون” بنسبة 300٪ من قاع عام 2016 فاعتقدو أن عملاقة التجارة الإلكترونية هي التي ستحقق تلك القيمة السوقية أولا.

ولكن في الثاني من آب (أغسطس)، أي بعد أيام قليلة من إعلان شركة أبل عن الربع الثالث المالي القوي، وصل سهم الشركة أخيرا إلى رسملة سوقية تبلغ 1 تريليون دولار.

بعد حوالي شهر بالضبط، بلغت قيمة أمازون أيضًا 1 تريليون دولار، ولكن منذ ذلك الحين شهدت كلتا الشركتان حصصهما التي تضررت بشدة من قبل البائعين. من ذروتها، انخفضت أسهم شركة أبل 32 ٪ ومع اختتام التداول لهذا العام، تبلغ قيمة أبل 748.5 مليار دولار. فيما انخفضت أسهم أمازون بنسبة 27٪ وتبلغ قيمة الشركة الآن 734 مليار دولار.

هذا التراجع القوي يعود لسببين الأول بسبب التوتر الموجود في أسواق المال والإقبال الكبير على بيع الأسهم مع توجه البنك المركزي للرفع من أسعار الفائدة.

السبب الثاني هو أن آبل بشكل خاص أعلنت أنها ستتوقف عن مشاركة أرقام مبيعات آيفون والأجهزة الأخرى مع المستثمرين، وأنها ستركز فقط على العائدات والأرباح، وهو شكل ضربة قوية لثقة المستثمرين بعملاقة صناعة هواتف آيفون.

لذا السؤال هو ما هي شركة التكنولوجيا التي ستنهي عام 2018 باعتبارها الشركة الأكثر قيمة في العالم؟ ليست آبل ولا أمازون ولا حتى جوجل، إنها مايكروسوفت التي بقيمة سوقية بحوالي 780 مليار دولار.

أطلقت الشركة هذا العام جهاز Surface Go اللوحي، وجهاز Surface Pro 6 اللوحي وبينما كانت مشاركتها في صناعة الهواتف الذكية صامتة في الوقت الحالي، إلا أن مايكروسوفت حققت نجاحات كبيرة في مجال الحوسبة السحابية والتطبيقات والخدمات.

0

شاركنا رأيك حول "مع نهاية 2018 مايكروسوفت هي أكبر شركة في العالم وليس آبل"

أضف تعليقًا