مراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey.. مابعد اسبارطة وأثينا!

لعبة اساسن كريد اوديسي
1

قبل E3 2018 مباشرة، أعلنت Ubisoft رسميًا عن إطلاق الجزء الجديد من سلسلة Assassin Creed التي تحمل عنوان Assassin’s Creed Odyssey، وهي النسخة الأحدث من هذه السلسلة العظيمة وخليفة للجزء الذي قبلها باسم Assassin’s Creed Origins.

حسنًا، تبدو طريقة اللعب التي رأيناها لحد الآن وكأنها مزيج متكامل من عناصر السلسلة Assassin’s Creed الكلاسيكية مع وجود بعض من الأفكار الجديدة التي تم تقديمها ضمن جزء Origins والتي كانت بدورها محببة من قبل المستخدمين.

وكان الفضل الأعلى بنجاح الجزء الأخير هو التحول بأن يصبح التركيز الأهم على اختيار اللاعب والقصة وبالتالي تصبح لعبة Assassin’s Creed أكثر لعبة شخصية حتى الآن بدءًا من القتال إلى الإعداد وكل شيء يتخللهما.

أما الآن لنتحدث عن Assassin’s Creed Odyssey ، فتابعونا ❤

ما هي الأوديسة Odyssey؟

لا يوجد صفارات إنذار أو تجسس على عملاق، ولكن “الأوديسة” ضمن هذا الجزء هي بالفعل تشير إلى اليونان القديمة.

فترة اللعب تكون خلال العصر الذهبي للدولة اليونانية، حيث أنك تأخذ دور جندي إسبارطي أثناء حرب “البيلوبونيز”، وفي الحقيقة أنك لن تغامر في إسبارطة وحسب، وإنما في العاصمة أثينا أيضًا.

لعبة اساسن كريد اوديسي

ما هي المناطق التي سوف أستكشفها؟

ستنطلق لعبة Assassin’s Creed في جزيرة Kefhallonia والتي بدورها تقع على الطرف الغربي من الخليج الكورثني، طبعًا مع وجود ميزة العالم المفتوح والتي كانت نقطة تحول كبيرة لسلسلة أجزاء Assassin.

ستتمكن من السفر إلى شمال اليونان لمشاهدة مقدونيا، و شبه جزيرة أتيكا، و الجزر والغابات المليئة بالأشجار، وجزر الفردوس المثالية وأيضا “بيلوبونيز” والتي هي موطن الأوليمبياد الأصلية.

بماذا تختلف الخريطة الحديثة عن خريطة الجزء Origins؟

في الحقيقة سيكون هنالك الكثير من الأراضي للسفر عبرها ضمن هذا الجزء، مع بعض التقديرات تصل إلى 130 كم مربع، وهي الزيادة الحاصلة عن خريطة الجزء Origins.

ولكن المواقع ستكون متنوعة، وذلك على الرغم من الشواطئ الرملية والكثير من المعالم الحضارية الجميلة التي تدل حقًا على اليونان القديمة العظيمة، فإن البلاد لديها الكثير من الخيارات للاعبين الذين يبحثون عن خلط الأمور.

القصة

لعبة اساسن كريد اوديسي

للمرة الأولى بتاريخ سلسلة Assassin’s Creed، يتيح لك هذا الجزء اختيار بطل الرواية الخاصة بك، فإما أن تختار “Alexios” أو “Kassandra”، كلاهما من المرتزقة الفقراء والذي عليك أن تبدأ معه من بدايته العصيبة لتصل به ليكون محاربًا أسطوريًا.

بينما حل اللغز كله يكمن في حمل رمح “Leonidas”، و ما نريد ذكره في هذا الجزء هو أن اللعبة يوجد بها تقليد لمشهد الشخصية الأكثر شهرة في فيلم 300.

هذا المشهد مرتبط بشكل كبير بكلتا شخصيتي اللعبة، اللذين تم إلقاؤهما من على جرف كأطفال بعد أن علمت عائلاتهم بنبوءة تسببت في هلاكهم.

أما بالنسبة للشخصيات التي سوف تتعرف عليها، هناك الفيلسوف Sokrates ورفيق السفر Barnabas.

مع انتقال اللعبة إلى منطقة لعب الأدوار ، تظهر عروض Odyssey والتي ستمكنك من اختيار الحوارات المختلفة أثناء المحادثة، واعتمادًا على خياراتك يمكنك تجربة نهايات مختلفة للقصة.

الوحوش

لعبة اساسن كريد اوديسي

على الرغم من أنها شيء أساسي ضمن أجزاء اللعبة، إلا أنه لا بد من توقع وجود شخصيات خيالية في الجزء Origins ضمن الجزء الجديد Odyssey.

تعدنا Ubisoft بالكشف عن الطبيعة الحقيقية للوحوش الأسطورية اليونانية، ونحن في هذا المقال نقوم بمجرد تخمين أنه سيكون هنالك معارك رئيسية عملاقة، واحدة منها تلك التي نعرفها “Medusa”، الوحش ذو رأس الثعبان المشهور في الأساطير اليونانية، وهذه المعارك تبدو أنها المعارك الرسمية للعبة التي لم تكن محورًا أساسيًا في هذه السلسلة في الماضي.

القتال على الأرض و في البحر

لعبة اساسن كريد اوديسي

إن المقاربة التكتيكية القائمة على السيف والترس في القتال العنيف والذي تم إدخاله في الجزء Origins يعود ضمن الجزء Odyssey، وUbisoft يبدو أنها تميل إلى ذلك حقيقة أكثر من ذي قبل.

يستند النظام بشكل كبير على التوقيت ومعرفة وقت الحصول على نتيجة في مقابل وضعك في حالة الدفاع، وستتمكن من تزويد أسلحتك بقدرات خاصة معينة للحصول على ميزة.

يتم أيضًا تضمين مقياس للأدرينالين مماثل لما هو موجود في الجزء Origins والتكاليف أثناء الهجوم في المعركة، ولكن هذه المرة سيكون مرتبطًا بقدرات رمح Leonidas فائق القوة، هذه هي الطريقة التي ستستخدم بها التحركات الخاصة مثل Spartan Kick.

ولنتكلم قليلًا عن الطبيعة الملحمية لحرب “بيلوبونيز”، فإن هذا الجزء من السلسلة يتميز بمعارك فيلم 300 بين الإسبارتيين واليونانيين، مما يجعل المعارك تأخذ الطابع المتضمن في الجملة ” All Greek To Me”، ولقد رأينا لمحة موجزة عن واحدة من هذه المعارك خلال عرض E3 2018 لـUbisoft، وحجمها ومشاهدها مشابهان لمشهد ممر القوارب في فيلم “Troy”، بالإضافة إلى الأعداء الأقوياء الذين يمكن ذبحهم بضربات قليلة ولكنها نافذة.

ستواجه أيضًا أهدافًا أكثر قوة وبالتأكيد ستشد اهتمامك وستبهرك بقوة الرسوميات.

الجميل أيضًا القتال في البحار، فتجعل هذه العودة متميزة جدًا منذ الأجزاء Black Flag  وRogue مع التكنولوجيا لتعكس الإطار الزمني القديم.

ستتمكن أيضًا من تعيين أعضاء جدد في طاقم سفينتك بما فيهم Evie Frye، وذلك في إشارة إلى محبي الجزء Syndicate لتزويد طاقمك بالسفينة والمساعدة في المعارك.

ويمكنك أيضًا تخصيص سفينتك لتلاءم نمط اللعب البحري الخاص بك ، وإذا كان الطقس خطيرًا فستجد صعوبة أكبر في الإبحار أيضًا.

اقرأ أيضًا: مراجعة شاملة للعبة Assassin’s Creed: Origins هل هي أفضل إصدارات السلسلة الشهيرة

نهاية الجزء ليست نهاية السلسلة

لعبة اساسن كريد اوديسي

كما كان الحال مع الجزء Origins، فإن الوصول إلى نهاية القصة الرئيسي في الجزء Odyssey لا يعني أنك قد شاهدت كل محتوى القصة الذي تقدمه، سواء كنت مهتمًا بشراء تذكرة الموسم (Purchasing The Season) أو ترغب فقط في اللعب من خلال المحتوى المجاني، سيكون هناك شيء ما لك هذا العام وما بعده.

سوف يطلق على هذه المهمات المجانية “الحكايات المفقودة في اليونان” -The Lost Tales Of Greece- وكل منها سوف يعطي المزيد للقصة إلى جانب عقود المرتزقة التي يجب على اللاعبين إكمالها.

وصرحت شركة Ubisoft في الإعلان أننا سنرى شخصيات جديدة بالإضافة إلى شخصيات مألوفة في هذا الجزء لكن لن يكون ذلك مجانيًا.

ستتاح أيضًا السفن الخاصة والمخلوقات الأسطورية لهزيمتها كل أسبوع، وستتضمن اللعبة وصفًا جديدًا مع تحديات إضافية، أما بالنسبة لأولئك الذين يرغبون بشراء تذكرة الموسم سيحصلون على محتوى إضافي، مع بعض الأشياء الجيدة.

ويطلق على اللعبة “Legacy of The First Blade”، وتم إطلاق أول حلقة لها في شهر ديسمبر / كانون الأول، مع ظهور حلقات كل ستة أسابيع .

أما بالنسبة للـExpansion الثاني فسوف يبدأ في الربيع القادم وسيكون باسم “The Fate Of Atlantis”، وكما يوحي الاسم فإنه سيشمل بشكل كبير الميثولوجيا اليونانية والمدينة المفقودة.

في الختام… إنها لعبة دائمًا ما عودتنا على التألق الإبداع والرسوميات الرائعة والحبكة القتالية المهيبة فإن هذا الجزء Odyssey قد جمع كل ما سبق وما يتبقى هو إضافة لمستك القتالية الفذة :p

لنتركك الآن مع التريلر الرسمي الذي أقل ما يقال أنه “إبداع بلا حدود”:

1

شاركنا رأيك حول "مراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey.. مابعد اسبارطة وأثينا!"

أضف تعليقًا