هذا كل ما كشفت عنه إنتل في معرض CES 2019

0

كان حضور إنتل في معرض CES 2019 جيد، حيث كشفت الشركة العالمية عن مشروع أثينا، الذي يحث الشركات المصنعة للحواسيب على إطلاق الأجهزة التي تدعم التقنيات الجديدة وفي مقدمتها الجيل الخامس.

مشروع أثينا يحدد مجموعة من المواصفات الفنية السنوية التي تضعها إنتل أمام الشركات المصنعة لاعتمادها في حواسبهم من أجل الحصول على شهادة خاصة منها.

عادة تركز الشركة على حث الشركات على استخدم بطاريات نحيفة إضافة إلى تقليل سمك أجهزتها، لكن هذه المرة أضافت إلى معاييرها اعتماد الذكاء الإصطناعي والجيل الخامس.

ومن المنتظر أن نرى أولى الحواسيب التي تتوافق مع هذا المشروع خلال النصف الثاني من هذا العام، من شركات مختلفة مثل لينوفو.

إلى جانب هذا المشروع تطرقت إنتل في معرض CES 2019 إلى أن الجيل القادم من معالجاتها، ستركز فيها على التقليل من استهلاك البطارية حيث سيسمح للحواسب المحمولة العمل حتى 25 ساعة كحد أقصى على شحنة واحدة مقارنة بالمعدلات الحالية التي تصل في أحسن أحوالها إلى 15 ساعة من العمل دون الحاجة إلى الشحن.

سيكون معالج Ice Lake المصنوع بدقة 10 نانومتر أول معالجات معمارية Sunny Cove والذي يسمح بإجراء العمليات على التوازي.

كما تم تصميم وحدة معالجة الجرافيك Gen11 لإعطاء دفعة كبيرة للأداء. وسيشمل التكوين القياسي (المسمى GT2 في لغة إنتل) 64 وحدة تنفيذ مقارنة بـ 24 وحدة تنفيذ قياسية في معالجات Skylake / Kaby Lake / Coffee Lake.

سيؤدي ذلك إلى مضاعفة أداء النقطة العائمة لوحدة معالجة الرسومات، هذا الأداء الزائد يزيد من متطلبات النطاق الترددي للذاكرة في وحدة معالجة الرسوميات (GPU)، وستقوم الشريحة بالتالي بتشغيل قناتين من ذاكرة LPDDR4X.

0

شاركنا رأيك حول "هذا كل ما كشفت عنه إنتل في معرض CES 2019"

أضف تعليقًا