كيف أصبح هذا الشاب مليونيرًا في الثامنة؟ أغرب قصص استثمار بيتكوين!

استثمار بيتكوين
1

صناعة العملات الرقمية المشفّرة رغم حداثتها يمكنها تعليمنا الكثير، قصص مؤثرة وربّما حزينة في بعض الأحيان وتجارب عشرات ومئات الأشخاص الذين سبقونا وبدأوا رحلتهم مع العملات الرقمية المشفّرة.

وإن لم تكن جديدًا على هذه الصناعة فمن المؤكّد أنك قد سمعت بأن عامًا واحدًا في عالم العملات الرقمية المشفّرة يعادل عشرة سنوات في عالم البورصة الحقيقية على أقل تقدير، فهي سوق لحظية ويمكن أن تصبح ثريًا بلمح البصر.

قصص البيتكوين

في الحقيقة توجد الكثير من القصص والتجارب لنتعلّم منها ولكن بالتأكيد لن يسعنا ذكرها جميعها هنا، لذا سنكتفي بالتجارب والحكايا الأكثر شهرةً والتي ستعيش إلى الأبد وستبقى خالدةً في عالم العملات الرقمية المشفّرة، تجارب بعضها مفرحة بشدة ستجعلك تفكّر بالاستثمار منذ الآن وتجارب حزينة لأشخاص لم يحالفهم الحظ في هذه الصناعة ولكن في كل حكاية نرويها هناك دروس وتجارب ثمينة تستحق القراءة.

فقد 80 مليون دولار أمريكي بالخطأ!

استثمار بيتكوين

جيمس هاولز المواطن البريطاني القاطن في ويلز في المملكة المتحدة، بدأ في تعدين العملات الرقمية المشفّرة في عام 2009 حينما كان بإمكانك تعدين العملات الرقمية من حاسوبك ببساطة بدون الحاجة لوجود معدّات إضافية وبعد فترة من تعدين العملات الرقمية أصبح لديه ما يقارب 7500 بيتكوين.

تعرّض حاسوبه لحادثٍ مؤسف! حيث انسكب شراب الليمون على حاسبه المحمول الذي يحتوي على محفظته الرقمية وتخلّص من حاسبه حينها، ولكنّه احتفظ بالقرص الصلب في إحدى جوارير المنزل لكن لسوء حظه فإنه قد تخلّص من القرص الصلب أيضًا بينما كان ينظّف غرفته الخاصّة 🤦‍♂️

لسوء حظّه أكثر فقد تبيّن أنّ عام 2013 هو العام الذهبي لمالكي البيتكوين حيث بلغت البيتكوين أعلى قيمة سوقية لها حتى الآن وعندما سمع جيمس بذلك حاول البحث عن نسخ احتياطية لبياناته ولكن للأسف لم يجد شيئًا وقد خسر ما يقارب 9 مليون دولار أمريكي.

وعندما أدرك لحجم الخسائر كان الأوان قد فات، قرّر البحث عن قرصه الصلب في مدافن النفايات ولكنّه عدل عن قراره بعدما علم مدى تعقيد العملية ولكن حتّى الآن ما زالت عملاته الرقمية تشكّل ثروة كبيرة حيث تبلغ قيمة عملاته التي فقدها أكثر من مليوني دولار أمريكي الآن!

قد يهمك أيضًا: كل ما تود معرفته عن لعبة Brawl Stars الجديدة من عملاقة الألعاب Supercell

دمّرت البيتكوين حياته للأسف

استثمار بيتكوين

لا تنطوي حكايات البيتكوين على الحكايات ذات النهايات السعيدة فقط، فها هنا حكاية رجل إيطالي لم يستطع التعايش مع خسارته الفادحة، حيث اكتشف البيتكوين في عام 2010 وقرر خوض غمار المغامرة وبدأ تعدين البيتكوين في منزله ولكنّه لم يتوقّع بأن المستقبل سيكون للبيتكوين وأنه سيصبح ثريًا يومًا ما فنسي أمر البيتكوين وخسر ما يملك من عملات رقمية ببيع حاسوبه فيما بعد وشرائه لحاسوب جديد.

ولكنّه لاحظ ارتفاع أسعار البيتكوين بشكل رهيب فيما بعد وتذكّر العملات الرقمية التي خسرها عندما قام ببيع حاسوبه وحينها توقّف الزمن بالنسبة له فقد تعرّض لصدمة نفسية قوية جدًا لأنه لم يتخيل بأن بعض العملات الرقمية المشفّرة من الممكن أن تصل لحوالي 20 ألف دولار أمريكي في يوم من الأيام.

حاول الاستثمار مرّة أخرى ولكنّه لم يفلح ولم يستطع الحصول على أرباحِ مُرضية ومنذ تلك اللحظة شعر بأنه لا فائدة من حياته وقد كان بإمكانه تغيير حياته ومساعدة أسرته وأصدقائه وتحسين أوضاعهم للأفضل لو اتخذ القرار المناسب وتعرّض لأزمة نفسية شديدة وبدأ بزيارة الطبيب النفسي، وفي لحظة من اللحظات القاسية كان يفكّر بالانتحار لأنه غير قادر على التعايش مع هذا الندم.

اقرأ أيضًا: كيف حطمت فورت نايت جميع الأرقام القياسية؟!

من 27 دولار أمريكي إلى مليونير بمحض الصدفة

استثمار بيتكوين

كريستوفر كوخ الشاب النرويجي الذي سمع بالبيتكوين للمرّة الأولى أثناء عمله على إنهاء أطروحته في علم التشفير، أثارت البيتكوين انتباهه حينها وقد قرر شراء بعضها ليتبيّن ماهيتها فأنفق 27 دولار أمريكي لشراء 5000 قطعة بيتكوين في عام 2009.

لم يتابع العمل عليها ونسيها تمامًا ولكن عندما بدأت أخبار البيتكوين تنتشر تدريجيًا على الإنترنت وبدأت نشرات الأخبار تتحدّث عن البيتكوين، تفقّد كريستوفر محفظته الرقمة وقد كان كل  شيء على ما يرام ووجد المحفظة كما تركها وتقدّر الثروة حاليًا ما يقارب 1.3 مليون دولار أمريكي وقد قام ببيع جزء من قطع البيتكوين التي يملكها ليشتري منزلًا خاصًا به في أغلى منطقة في العاصمة النرويجية.

اقرأ أيضًا: تعرّف على مجموعة مدهشة من المشاريع تعتمد على تقنية البلوك تشين!

تعرّفوا على أصغر مستثمر للبيتكوين

استثمار بيتكوين

يعتبر إريك فينمان أصغر مستثمر بيتكوين في العالم حيث حصل في عيد ميلاده الرابع عشر في عام 2012 على 1000 دولار من جدته كهدية عيد ميلاد وكانت البيتكوين حينها إحدى الابتكارات الجديدة، وقد بدا حينها الجميع يتحدث حول البيتكوين وميّزاتها لذا أحبّ إريك أن يستثمر الهدية التي حصل عليها من جدّته لشراء البيتكوين.

أخبره الجميع ألّا يفعل ذلك ظنًا منهم أنها مجرد خدعة وأنها عملية احتيالية أخرى، إلا أنّه لم يستمع لأحد واشترى البيتكوين وبعد عام ونصف تقريبًا باع ما بحوزته من عملات رقمية التي بلغت 100 ألف دولار أمريكي وقد استخدم المال لإطلاق مشروعه الخاص حيث أطلق موقع Botangle.com  وهو موقع تعليمي عبر الإنترنت وقد أنشأ هذا المشروع بسبب التجربة التعليمية السيئة التي عانى منها.

11.5 مليون دولار أمريكي ثمنًا لقطعتي بيتزا

استثمار بيتكوين

يعتبر 22 مايو/آذار عام 2010 تاريخ لا ينسى لعشّاق البيتكوين وقد تحوّل لعيد عالمي له قيمته العظمى، فترى صفحات الإنترنت تهنئ بعضها بهذا اليوم ولكن ما قصّة بيتزا البيتكوين؟ يمكننا القول بأن ذلك اليوم كان بمثابة الإثبات الحقيقي بأنّه يمكننا استخدام البيتكوين بشكل حقيقي وأنّها ليست مجرد عمليات نصب واحتيال ولكن على حساب من؟

لسوء الحظ كان ذلك على حساب المبرمج لازلو هانيكسز الذي قام بشراء قطعتين من البيتزا مقابل 10 آلاف قطعة بيتكوين من مستخدم في منتدى bitcointalk.org ويمكنكم قراءة تفاصيل الصفقة من هنا!

ولكن المأساة الكبرى كانت بعد حوالي 3 سنوات ونصف حيث وصل سعر البيتكوين الواحدة لحوالي 1150 دولار أمريكي وبحسبة بسيطة يمكننا القول بأننا دفعنا أغلى ثمن سجّله التاريخ لقطعتي بيتزا بابا جونز ولكن من كان يعلم بأن البيتكوين ستصل إلى هذا الحد؟

اقرأ أيضًا: بيتزا البيتكوين … قصة أول صفقة تُعقد باستخدام العملة الرقمية المُشفرة

هذه الحكايات هي جزء صغير جدًا من تجارب الناس مع البيتكوين منذ بدايتها حتى الآن ولكن في كل التجارب التي حدثت هناك بعض الدروس والعبر التي يجب الإصغاء إليها جيدًا ولكن في النهاية كوّن رأيك الخاص بك، فخسارة صديقك لأمواله في تجارة العملات الرقمية المشفّرة لا تعني بأن العملات الرقمية تجارة خاسرة فمن يعلم ربّما صديقك لم يتقن قواعد اللعبة جيدًا بعد!

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

1

شاركنا رأيك حول "كيف أصبح هذا الشاب مليونيرًا في الثامنة؟ أغرب قصص استثمار بيتكوين!"

أضف تعليقًا