خلف الكواليس التقنية لفيلم Coco.. كيف حققت بيكسار هذه الأعجوبة الرسومية؟

رسوميات فيلم coco
2

معظمنا قد تابع الفيلم الشهير Coco الذي صدر في أيلول/سبتمبر 2017 لشركته الرائدة Pixar التابعة لديزني، وباختصار، يروي هذا الفيلم قصة الصبي ميجيل الذي يعيش في المكسيك مع عائلته التي منعت كل أفرادها من امتهان الموسيقى، كان ميجيل يتمنى سراً أن يصبح موسيقياً ويحقق النجاح كموسيقي بارز، وخلال أحد الاحتفالات تودي الأحداث بميجيل إلى أرض الموتى، ليبدأ رحلةً شيّقةً من البحث عن أحد أفراد عائلته الذي كان موسيقياً قبل وفاته.

يمكنك الاطلاع على تفاصيل أكثر عن الفيلم هنا: كيف جمعت بيكسار وديزني بين الموت والبهجة والموسيقى في فيلم CoCo؟

وكما يبدو فإن للفيلم مشاهد وبيئات خاصة، والتي وجب أن تكون مؤثرة ومقنعة للغاية، وهذا ما صعّب المهمة على بيكسار، فما هي تفاصيل بناء هذا الفيلم الرائع؟

ملابس الهياكل العظمية

رسوميات فيلم coco

يبدو أن الهياكل العظمية كانت إحدى أكبر التحديات التي واجهت بيكسار، حيث أن النظام البرمجيّ يقوم بإلصاق الملابس على جسم الشخصيّة، ولكن بالنسبة للهياكل العظيمة يجب أن تكون الملابس فضفاضة ومرنة في الحركة، لكن ظلّت الملابس متشابكة وممزقة وخاصة بين القدمين والرقبة وعظام اليد، مما اضطرهم إلى تغيير المحاكي الذي كانت بيكسار تستخدمه منذ فيلم Brave.

مع النظام البرمجي الجديد كان بالإمكان تصميم تفاصيل أفضل بكثير عند تلامس القماش مع بعضه، كما قاموا بالتحكم بالفراغات بين الملابس والعظام وأحياناً إضافة وسائد هوائية شفافة لتعطي النتيجة المطلوبة ومنع التصاق الملابس بالجسم.

قد يهمك أيضًا: كل ما تود معرفته عن لعبة Brawl Stars الجديدة من عملاقة الألعاب Supercell

حركة الهياكل العظمية

رسوميات فيلم coco

قام مصمّموا بيكسار بتمثيل الهياكل العظميّة بشكل رائع جداً وأضافوا مرونة فائقة إلى الحركة، وكما رأينا في الفيلم، فإن عدد الهياكل العظمية التي تملأ مدينة الأموات كان كبيراً جداً حيث احتوت على حشود جماهيرية في كثير من المشاهد.

وكان لكل هيكل عظمي أكثر من 127 عظمة و80 منها مرئية لا تحجبها الملابس وذلك ما بين أصابع وجمجمة ورقبة وقفص صدري وأطراف مرنة حرة التحرك، وبما أن الهيكل العظمي يمثل حوالي 20% من الجسم، فسيكون أكثر سلاسة وسرعة في الحركة من الجسم البشري الكامل، لذلك توجب أن يتم تحريكها على أنها أجسام خفيفة للغاية.

بالإضافة إلى كون الهيكل العظمي لا يخضع لقوانين الحركة البشرية الطبيعية فقد كان من السهل أن ينهار بشكل كامل ثم يعاد تركيبه بشكل سحري، وهو استخدام جيّد لخدع الحياة السحرية التي قاموا ببنائها، هذا دون أن ننسى أن لكلّ هيكل عظمي صفات فريدة في شكل العظام والحركة وطريقة الحياة فلكلٍّ منهم تاريخ سابق وعادات اجتماعية تجعل له صفات مختلفة عن الآخرين، وبالتالي حركات وتنقلات وحتى طريقة خاصة لانفصال العظام عن بعضها بمرونة.

الأضواء

رسوميات فيلم coco

إن عدد الهياكل العظمية يعتبر لا شيء بالمقارنة مع عدد الأضواء التي توجب على المصممين بناءها لإضاءة أرض الموتى بشكل جيد، سبعة ملايين ضوء.. نعم هذا الرقم صحيح!

تحتوي المشاهد على هياكل عظمية لأشخاص ماتوا منذ آلاف السنين في بيئة مكسيكية قديمة وهو شيء معقد للغاية، كما يمكنك رؤية أضواء الشوارع وأضواء المباني وأضواء العربات وغيرها الكثير، ولذلك فإن إجراء هذه العملية على كمبيوتر واحد شبه مستحيل، لذلك أخذ الفريق كود مشهد قديم من فيلم The Good Dinosaur وقاموا بتطويره والعمل عليه، وبذلك أصبح من الممكن بناء المشهد المرئي حيث أصبح الحاسب يتعامل مع جميع أضواء الشارع كوحدة واحدة بدلاً من ملايين الوحدات، وتمكن الكمبيوتر بعد تلك العملية التعامل مع 15 مليون مصباح بدلاً من 7 ملايين، وأيضاً كان الضباب يسبب بعض المتاعب فقاموا باستخدام مشاهد مصنوعة مسبقاً لجعله أكثر إقناعاً للمشاهد.

قد يهمك أيضًا: تحدي العشر سنوات.. هل استخدمنا كفئران تجارب لتنفيذ مشاريع فيسبوك؟!

وجه الهيكل العظمي

رسوميات فيلم coco

كان المخطط يعتمد على بناء حركات الوجه كهيكل عظمي فقط إلا أن ذلك لم يكن كافياً، فحركات الحواجب وسحب جانبي الفم والحصول على تعبيرات مقبولة كان صعباً للغاية، مما جعلهم يكسرون قواعد الأنيميشن ويضيفون مُقَل للعينين وجفون وأشياء تحاكي الحواجب، بالإضافة إلى وضع شفاه للهيكل العظميّ دون الحاجة إلى اللثة أو اللسان.

اقرأ أيضًا: مبروك للبيضة تفوقها على كايلي جينر في عدد الاعجابات على انستغرام

أرض الموتى

رسوميات فيلم coco

إن بناء مدينة الموتى كما هو حال باقي مشاهد الفيلم، كان مستوحى من بناء المدن المكسيكية الحقيقة التي زارها فريق العمل قبل بناء المدينة، وكان تأثير مدينة مكسيكو واضحاً، حيث كانت المدينة في الفلم محاطة بالماء وبالرغم من اختفاء الماء حالياً إلا أنها كانت فكرة مقنعة بجعل المباني أبراجاً عالية.

لابدّ أن يكون عمل بيكسار متقن للغاية بعد التجارب الرائعة التي حصلنا عليها في مختلف الأفلام السابقة مثل Inside out وBaby Boss وFinding Dory وCars وغيرها الكثير من الأفلام المميزة حقاً.

اقرأ أيضًا: كيف حطمت فورت نايت جميع الأرقام القياسية؟!

2

شاركنا رأيك حول "خلف الكواليس التقنية لفيلم Coco.. كيف حققت بيكسار هذه الأعجوبة الرسومية؟"

أضف تعليقًا