بمناسبة يوم الخصوصية .. تعرف كيفية حماية خصوصية هاتفك المحمول مع تطبيق MyPrivacy!

تطبيق MyPrivacy
3

دائمًا ما نحاول الحفاظ على خصوصيتنا، صورنا، بياناتنا، حساباتنا على وسائل التواصل الاجتماعي، كل تلك الأمور تخضع لاهتمامنا ونحاول حمايتها والحفاظ عليها بعيدًا عن الفضوليين والمتسللين أو غيرهم ممن قد يستغلوها لمآرب مؤذية.

تؤمن لنا الكثير من التطبيقات حماية الخصوصية وتوفر لنا قفل التطبيقات بكلمات السر أو إخفاء الملفات بعيدًا عن النظر، لكن العديد منها قد يبدو ضعيفًا وقد لا توفر لك جميع الخدمات والتسهيلات التي قد ترغب بها، لذلك إليك الحل، إنه تطبيق MyPrivacy!

تحميل تطبيق MyPrivacy لأجهزة iOS/أندرويد

يمكنك استخدام هذا التطبيق ليكون مساعدك الذكي الذي يفحص ويقيم جميع معلوماتك ليساعدك في تحديد كمية المعلومات الواجب مشاركتها بالإضافة إلى حمايتها لتكون بعيدةً عن متداول الأيدي.

سيؤمن لك هذا التطبيق العديد من الميّزات مثل:

  • شبكة الواي فاي الآمنة لتتمكن من إخفاء موقعك وذلك بالاعتماد على موقع جغرافي وهمي.
  • إخفاء أو تزييف موقعك على الشبكة لتجنب شراء السلع بسعر مرتفع والحصول على أفضل الصفقات بأسعار رخيصة للمنتجات على الانترنت.
  • متصفح آمن وسريع لتتمكن من تصفح الويب من دون تتبع نشاطاتك وبدون ظهور تلك الإعلانات المزعجة.
  • إخفاء الصور والملفات وحمايتها ضمن مكتبة منظمة.
  • قفل التطبيقات باستخدام كلمات المرور على أجهزة أندرويد مع إمكانية القفل باستخدام البصمة .
  • فحص معلوماتك على الشبكات الاجتماعية، فكما ذُكر سابقًا سيوفر لك هذا التطبيق الذكي إمكانية تقييم كمية المعلومات التي تشاركها وسيقدم لك النصائح في حال ضرورة التقليل من هذه المعلومات.
  • تخزين جميع كلمات السر الخاصة بك في مكان واحد آمن كي لا تحتاج لتذكرها بعد الآن.

يقدم MyPrivacy العديد من الخدمات المميزة ، مثل مدير كلمات المرور، المتصفح الخاص عالي السرعة ، بالإضافة إلى خزنة آمنة لإخفاء الصور ومقاطع الفيديو الحساسة، وأيضًا أقوى قفل متوفر، ناهيك عن ذكر خدمة  VPN فائق السرعة والجدير بالثقة.

تعتبر حماية خصوصيتك من خلال MyPrivacy خطوة ذكية، حيث لا يقوم MyPrivacy بتتبع أو تخزين أو تجميع أو مشاركة أي معلوماتك مع الآخرين. مع MyPrivacy، أنت آمن ومحمي تمامًا، كما أنك ستحصل على كل ميزات الخصوصية التي تحتاجها من دون إعلانات أو تتبع لحركاتك والكثير من احترام الخصوصية.

تعتبر حماية خصوصيتك من خلال MyPrivacy خطوة ذكية، حيث تحصل على جميع ميزات الخصوصية التي تحتاج إليها بدون إعلانات، دون تعقب ومع الكثير من الاحترام لخصوصيتك. لا يقوم تطبيق MyPrivacy بتتبع أو تخزين أو تجميع أو مشاركة أي معلومات مع الآخرين. مع MyPrivacy، أنت آمن ومحمي تمامًا.

ليس هذا كل شيء، هناك العديد من الميزات الأخرى التي ستتمكن من اكتشافها واستخدامها في حال قررت الاعتماد على هذا التطبيق المميز، وإليك ميزات أحدث إصداراته:

ميزات التطبيق الخاصة بهواتف iOS

 تطبيقات قفل الهاتف

سيقدم لك هذا التحديث الأجدد من هذا التطبيق شبكة VPN فائقة السرعة، وآمنة للغاية. إن VPN الخاص بتطبيق MyPrivacy من أفضل خدمات VPN لحماية سرية هويتك عبر الإنترنت وحماية اتصالات Wi-Fi الخاصة بك، حيث يمكنك استخدامه للوصول إلى المحتوى عبر الإنترنت وتأمين خصوصيتك أثناء التصفح.

ناهيك عن ذكر أن أسعار السلع على العديد من مواقع التسوق تتغير بمجرد تغيير موقعك الجغرافي؛ ومن خلال استخدام VPN الخاص بـMyPrivacy وتزييف موقعك يمكنك التحايل على هذه الخوارزميات المزعجة وأن تحصل على السلعة التي تريدها بأرخص سعر ممكن! وأفضل مافي الأمر أن التطبيق سيمنحك فترة تجريبية مجانية لمدة 30 يوم لتجرب الخدمة بنفسك.

ميزات التطبيق على أجهزة أندرويدتطبيقات قفل الهاتف

التحديث الرئيسي في تطبيق MyPrivacy هو القدرة على إنشاء ملفات تعريف applock متعددة. عادةً ما يتم قفل التطبيقات عن طريق اختيار التطبيقات التي يرغب المستخدم في قفلها. إذا كنت ترغب في إجراء تغييرات، يجب عليك قفل أو إلغاء قفل التطبيقات حسب حاجتك.

إذا كنت ترغب في منع الأطفال من الوصول إلى YouTube أثناء لعبهم على هاتفك الجوال، فيجب عليك أن تتأكد من إغلاق تطبيق YouTube. ربما تحتاج أيضًا لإغلاق Google Play بحيث لا يقوم الطفل بإجراء دفعات غير مرغوب فيها، أو WhatsApp حتى لا يتمكن من رؤية الأحاديث المحرجة مع أصدقائك.

ومع ذلك، لا تريد أن يتم قفل هذه التطبيقات في كل مرة تستخدم فيها هاتفك. قفل أو فتح التطبيقات في كل مرة ليس فقط أمرٌ مزعج، ولكن يمكنك أيضًا أن تنسى قفلًا معينًا.

باستخدام أنماط قفل MyPrivacy، يمكنك إنشاء قفل لكل شيء. يمكنك إنشاء قفل خاص بالعمل والعائلة التي سيتم قفل جميع التطبيقات الحساسة عليها.

يمكنك أيضًا إنشاء ملف شخصي خاص بالأطفال للتأكد من عدم تمكنهم من الوصول إلى Google Play أو YouTube مثلًا، ولكن يمكنهم الوصول إلى لعبتهم، كما يمكن استخدام ملف الخدمة الشخصي للتأكد من أن فني الخدمة لا يمكنه الوصول إلى صورك أو حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بك، أثناء إصلاح هاتفك المحمول.

لا يزال قفل التطبيقات مجانيًا، إلا أن ميزة أنماط قفل التطبيقات applock المتعددة متاحة مقابل دولار واحد شهريًا فقط.

تحميل تطبيق MyPrivacy لأجهزة iOS / أندرويد

3

شاركنا رأيك حول "بمناسبة يوم الخصوصية .. تعرف كيفية حماية خصوصية هاتفك المحمول مع تطبيق MyPrivacy!"

  1. haider ali

    كل تلك المعلومات التي ذكرها التقرير هو صحيح…وبأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو الذي ارسل بلبداية الرسالة إلى رئيس الأمريكي بشأن التحذير وطلب المساعدة بشأن غزو مرتقب من الكائنات الفضائية…بلبداية انا لا استطيع ان أقنع المتنوريين الماسونيين وخصوصا ( الملحدين ) الذين لا يومنون بلله في خلق السموات والارض وخلق الكون وان هناك مخلوقات فضائية شاذة تغزو الفضاء،وليس هذا فقط بل ان هناك مخلوقات فضائية بشرية تعيش خارج كوكب الأرض. وذالك لان الله عندما خلق السموات والارض والكون لم يخلق فقط آدم الذي انتشر من بعدة ابناءة ونسلة وإنما خلق قبل آدم آلف آلف آدم وآلف وآلف حضارة …بدأت تلك الحضارات العتيقة في القدم بوصولها بلتقدم والازدهار التكنولوجي والتقني بحيث مكنتها من السفر إلى الفضاء،والاستيطان كواكب بعيدة عن الأرض…وان كبرياء وحب السلطة والتسلط لناسا وأمريكا قادتهم بجلب كائنات فضائية شريرة منهم ( المخلوقات الرماديين ) ( ومخلوقات الزواحف).

    والتي كانت تلك مخلوقات الشريرة لا تستطيع القضاء على الجنس البشري بضربة واحدة لذالك ألتجأت إلى فكرة ( فناء الجنس البشري) بشكل بطئ وخفي عن الأعين…لذالك توجب على فصيل الفضائي من جنس ( watchers ) من أجل حماية الجنس الارضي من الإبادة…لذالك قام ( watchers ) بمهمة مراقبة كوكب الأرض ومراقبة تطور البشر من جميع النواحي وبالأخص التطور التكنولوجي وكذالك مراقبة تحركات ( الرماديين ) ومخلوقات جوف الأرض…الا ان مهمة ( The watchers ) قد توقفت عندما قامت ناسا والرماديين بمهاجمة ما تسمونة القمر الصناعي (.الفارس الاسود ) منذ ذالك الوقت انقطع الاتصال مع watchers إلى أن عاودت الاتصالات الراديوية من جديد.على كل حال هناك صراع كوني  يجرى بلخفاء بين قوى الشر من الرماديين والزواحف ومخلوقات جوف الأرض وبين حضارة watchers الذين هم بلاصل من سلالة واسلاف الجنس البشري

أضف تعليقًا