الحظر الخفي: ممارسة اتبعتها وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ما هو وكيف يمكنك تجنبه؟

الحظر الخفي
0

في الآونة الأخيرة، شهدت المنصات الاجتماعية تطورًا كبيرًا حيث كانت الشبكات الاجتماعية ترحب بالمزيد والمزيد من المستخدمين، لكن بالمقابل يبدو أن هؤلاء المستخدمين يلاقون صعوبة في فعل ما تعدهم به الشبكات الاجتماعية: التواصل مع الآخرين ومشاهدة ما ينشرون.

لذا وعندما يتعلق الأمر بوسائل التواصل الاجتماعي، يجب على المستخدمين اتباع القواعد وإلا لن يتمكنوا من الوصول إلى المنصة وهذا واضح جدًا للجميع، ومع أن القوانين واضحة بشأن الحظر بشكله المعتاد، لا يزال هناك ممارسة واحدة أحيطت بالغموض لسنوات عدة لدرجة أن المستخدمين باتوا مشوشين حول وجودها من عدمه.

هنا بالطبع نتحدث عن الحظر الخفي، ما هو؟ وكيف يمكنك إيقاف منصات التواصل الاجتماعي من الحظر الخفي لمنشوراتك؟ كل هذا ستعرفه من خلال قراءتك لهذا المقال.

ما هو الحظر الخفي؟

يمكن لمنصات التواصل الاجتماعي حظر المستخدمين بطرق مختلفة في الواقع، وذلك إما بإزالة إمكانية الوصول إلى حساباتهم بشكل مؤقت أو دائم، كما يمكنهم منعك من إجراء حساب جديد إذا كان الخطأ المرتكب سيئ بما فيه الكفاية لحظر عنوان IP الخاص بك.

وتشترك هذه الحالات الثلاث بشيء واحد: جميع المستخدمين الذين يتم حظرهم يعرفون ذلك تماماً، وهنا يظهر ما يميز الحظر الخفي حيث يحتفظ المستخدم بحق الوصول إلى حسابه كما يمكنه مشاهدة مشاركات المستخدمين الآخرين وباستطاعته النشر كالمعتاد، لكن ستقوم منصة التواصل الاجتماعي بمنع ظهور المنشور بشكل جزئي بحيث ينخفض احتمال إيجاد المنشور ومشاهدته من قبل الآخرين.

هل يعاني الناس من الحظر الخفي حقًا؟

في السنوات القليلة الماضية، كان هناك مطالبات عديدة بإلغاء ما يسمى بالحظر الخفي على منصات التواصل الاجتماعي، لكن ذلك صعب جدًا في ظل البيئة السياسية المشحونة والتي تجعل من الصعب التمييز بين الأخبار الحقيقية والوهمية مما وضع منصات التواصل الاجتماعي بين مطرقة وسندان هما مطالبات عدم الحظر من جهة، والمطالبات بكتم الأخبار المزورة والكاذبة من الجهة الأخرى. وبالطبع لا يمكن إنكار وجود العديد من الشكوك حول استخدام هذه المنصات للحظر الخفي لإسكات الآراء التي لا تعجبها.

الحظر الخفي في تويتر

الحظر الخفي في تويتر

فرضت تويتر حظرًا على عدد كبير من المستخدمين، ومع عام 2016 بدأت التهم تتوجه نحو تويتر لفرضه الحظر الخفي على الأشخاص الداعمين الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة، وتصاعد الأمر أكثر عام 2018 بعد أن زعمت وكالة الأنباء فايس نيوز Vice News بأن تويتر فرضت سياسة الحظر الخفي على رجال السياسة البارزين، وقد أيد ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تغريدة له على تويتر زاعمًا أن هذه المنصات تعمل على قمع الأصوات والمنافذ الإخبارية من خلال ممارسة الحظر الخفي.

لكن سرعان ما استجابت تويتر لهذه الاتهامات منكرةً إياها، وبينما أكدت فايس نيوز إلغاء تويتر لممارسة الحظر الخفي أصرت تويتر في منشور رسمي على أنها لم تقم باستخدام هذه الممارسة وتضمن المنشور بأن تويتر استخدمت التصنيف بدلًا من الحظر الخفي، بحيث تمَّ تصنيف التغريدات من الجهات الفاعلة ذات النوايا السيئة.

وذكرت تويتر أن ما حدث يعود إلى عدة أسباب منها موثوقية الحساب وكيفية استخدامه، وادعت أن الانتماء السياسي للمستخدمين ليس أحد هذه العوامل، وما حصل كان مجرد خطأ أثر على حسابات آلاف المستخدمين وقد قامت بحل هذه المشكلة (ولو أن الاتهامات لا تزال مستمرة).

الحظر الخفي في انستغرام

الحظر الخفي في انستغرام

تلقت انستغرام العديد من الشكاوي من قبل المستخدمين حول عدم وصول منشوراتهم سوى لعدد قليل من متابعيهم، وبدأت المطالبات في عام 2017 عندما توقف ظهور منشورات المستخدمين لدى عدد كبير من متابعيهم وخاصة في إطار البحث عن الوسوم (Hashtags).

كان رد فعل انستغرام هو ادعاء أن الأمر ناتج عن جودة محتوى المنشورات، لذا فتحسين الجودة تؤدي لزيادة إمكانية ظهورها. لكن ذلك لم يقنع الجميع بالطبع، حيث انخفضت نسبة التفاعل بشكل حاد على حسابات يتابعها آلاف أو حتى مئات آلاف المستخدمين فجأة.

لكن كل هذا ليس بالضرورة ناتجًا عن الحظر الخفي، فمن المعروف أن خوارزمية انستغرام كما المنصات الأخرى معقدة للغاية وتشتهر بصعوبة استغلالها بالنسبة للمستخدمين.

الحظر الخفي في فيسبوك

الحظر الخفي في فيسبوك

يعتبر فيسبوك أكبر منصة تواصل اجتماعي في العالم، وقد اتهم المستخدمون فيسبوك بإعطاء الأولوية لوكالات الإعلان على المستخدمين لسنوات عديدة وبالأخص بعدما تم الانتقال لشكل Timeline الجديد عام 2012.

اتسع نطاق الحظر الخفي عام 2018 وشكا العديد من المستخدمين من قلة التفاعل والتعليقات على منشوراتهم بشكل مفاجئ. والكثير منا يعرف أن فيسبوك يعتبر أكبر وسيلة لتبادل الأخبار مما يجعل الأمر معقدًا للغاية، كما أن لهذه المنصة دور مهم في الإشراف على محتوى الأخبار وترشيحها لمعرفة الوهمية منها.

في عام 2018، مثل مؤسس ورئيس الشركة التنفيذي مارك زوكربيرج (Mark Zuckerberg) أمام الكونغرس الأمريكي، وأكد حينها أن فيسبوك يدعم حرية التعبير وأنه يعمل على استخلاص الأخبار المزيفة فقط لذا على المستخدمين الوثوق بسياسة فيسبوك، وليس هناك أي حظر خفي على المستخدمين والذي حصل مجرد خطأ في خوارزمية فيسبوك أثناء غربلته للأخبار الوهمية. لكن بالطبع تصريحات زوكربيرج لن تقنع الجميع وبالأخص كونه سيقول ما يظهر شركته بالشكل الأفضل دون اهتمام بالصدق.

كيف يمكن تجنب الحظر الخفي؟

كل منصة لديها مجموعة من القواعد التي يجب اتباعها، ويشار إليها في الغالب باسم المبادئ التوجيهية للمجتمع، ومعظم المبادئ التوجيهية تخطر ببال الأشخاص كونها تعتمد المنطق والأفكار العامة، لكن هناك فرصة صغيرة بأن ينتهك المستخدم هذه القواعد بطريق الخطأ دون أن يدرك ذلك.

الجزء الأكثر أهمية هو عدم نشر محتوى أو أخبار مزيفة ومسيئة من مصادر غير متحقق منها، حيث أن الشبكات الاجتماعية تراقب نشاطات المستخدمين وتصنف بعض النشاطات على أنها مشبوهة وبالأخص من الحسابات الغير مؤكدة أو التي تحاول إخفاء هويتها. مما يعني أنك بحاجة إلى تحديث تفاصيل حسابك، والتحقق من بريدك الإلكتروني كما يجب عليك النشر بطريقة لا تظهرك بهيئة مخادع أو “bot” وتعد فكرة استخدام الوسوم المحظورة فكرة سيئة للغاية في حال كنت ترغب في تجنب الحظر الخفي.

في الحقيقة، ليس هناك طريقة لتحديد فيما إذا كانت وسائل التواصل الاجتماعي تحاول إيقاف الآراء التي لا تعجبها أو أن الأمر مجرد محاولة منها للتأكد من المحتوى المنشور. وفي كلتا الحالتين، فإن المسؤولية تقع على عاتقنا نحن كمستخدمين بتوخي الحذر والالتزام بالقواعد كون الشركات الكبرى التي تمتلك مئات ملايين المستخدمين عادة ما تكون صماء لاعتراضات بعض المستخدمين القلقين.

0

شاركنا رأيك حول "الحظر الخفي: ممارسة اتبعتها وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ما هو وكيف يمكنك تجنبه؟"

أضف تعليقًا