تجميد 145 مليون دولار من العملات الرقمية في منصة تداول بعد وفاة صاحبها

0

تم تجميد ما يقرب من 145 مليون دولار من أموال العملات الرقمية المشفرة في المحفظة الباردة (حاليا) من بوابة الصرف الكندية بعد وفاة صاحبها.

تقدمت شركة QuadrigaCX، وهي البورصة الكندية المعنية بطلب للحماية القانونية من الدائنين وفقا للقانون الكندي إلى أن تستعيد إمكانية الوصول إلى الأموال، وفقا لرسالة منشورة على موقعها الإلكتروني.

بدأت مشاكل البورصة في ديسمبر 2018، عندما توفي رئيسها التنفيذي، جيري كوتن، بمرض كرون في جايبور، الهند.

داء كرون هو مرض التهاب الأمعاء (IBD). يسبب الداء التهابًا في الجهاز الهضمي، والذي يمكن أن يؤدي إلى ألم في البطن، وإسهال شديد، وشعور بالتعب، وفقدان الوزن وسوء التغذية. إن الالتهاب الناتج عن داء كرون يمكن أن يتضمن مناطق مختلفة من الجهاز الهضمي في مختلف الأشخاص.

كان كوتن هو الشخص الوحيد الذي تمكن من الوصول إلى المحفظة الباردة للشركة، على الرغم من وفاته استمر العمل في البورصة لمدة شهر تقريبًا باستخدام السيولة المخزنة في محفظتها الساخنة (عبر الإنترنت) والحسابات المصرفية بالعملة الأجنبية.

ولم يلاحظ معظم مستخدمي البورصة موت كوتن حتى قبل أسبوعين عندما أعلنت أرملته، جينيفر روبرتسون، عن وفاته على موقع Reddit، مما أدى إلى انسحاب جماعي للأموال التي زعزعت استقرار البورصة.

وجاء في البيان المنشور منها:

“خلال الأسابيع الماضية، عملنا على نطاق واسع لمعالجة قضايا السيولة الخاصة بنا، والتي تشمل محاولة تحديد وتأمين احتياطاتنا من العملات الأجنبية الهامة جدًا والمحفوظة في محافظ باردة، والتي تكون مطلوبة لتلبية أرصدة العملاء المتبادلة عند الإيداع”.

ووفقاً لنفس الإيداع في المحكمة، إلى جانب مبلغ 145 مليون دولار من أموال التشفير المجمدة في المحفظة الباردة الخاصة، فإن الشركة تدين أيضاً بقيمة 53.5 مليون دولار سيولة مالية، والتي لا تستطيع الآن دفعها بعد استخدام بعض احتياطاتها.

إقرأ أيضا: كل ما تود معرفته عن لعبة Brawl Stars الجديدة من عملاقة الألعاب Supercell

0

شاركنا رأيك حول "تجميد 145 مليون دولار من العملات الرقمية في منصة تداول بعد وفاة صاحبها"

أضف تعليقًا