أوغندا تفقد 5 ملايين مستخدم للإنترنت نتيجة ضريبة وسائل التواصل الإجتماعي

0

في منتصف عام 2018، قدمت أوغندا ضريبة وسائل الإعلام الاجتماعية (OTT) التي تطلب من الأوغنديين دفع ضريبة إذا أرادوا الوصول إلى خدمات مثل فيسبوك و تويتر و واتساب والعديد من الآخرين.

وتبين استنادًا إلى البيانات الصادرة عن لجنة الاتصالات الأوغندية (UCC)، أن الضريبة كان لها تأثير كبير على عدد مستخدمي الإنترنت في بلد شرق أفريقيا، مما أدى إلى انخفاض عدد مستخدمي الإنترنت على مدار 3 أشهر.

في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الربع [من يوليو إلى سبتمبر 2018] قيد المراجعة، تراجع عدد دافعي الضرائب والإيرادات الناتجة عن ذلك.

الإحصائيات الصادرة عن يونيون كاربايد كوربوريشن بشأن الإيرادات المحصلة من ضريبة وسائل الإعلام الاجتماعية والانخفاض في مستخدمي الإنترنت ليست مفاجئة.

إن الشعور السائد بين معظم الأوغنديين منذ إطلاق الضريبة كان الهدف الوحيد من الضريبة هو منع حرية الناس في التعبير عن طريق فرض رسوم إضافية عليهم دفعها من أجل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك دفع ثمن هواتفهم الذكية والوصول إلى الإنترنت.

على هذا النحو، اختار بعض الناس قطع استخدامهم لوسائل الإعلام الاجتماعية تمامًا كما يتضح من انخفاض عدد مشتركي الإنترنت البالغ عددهم خمسة ملايين مشترك.

وقد اختار آخرون دفع الضريبة في حين اختار آخرون الاستمرار في استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية دون الحاجة إلى دفع الضريبة باستخدام تطبيقات الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN).

ويقول الخبراء عموما أن خطوة الحكومة في أوغندا سلبية للغاية ولا تساعد على نمو قاعدة المستخدمين في البلاد، ولا ازدهار هذه الصناعة عموما.

إقرأ أيضا: أفضل ميزات وحيل لاستخدام واتس اب ويب Whatsapp Web ستفيدك جدًا وتختصر وقتك

0

شاركنا رأيك حول "أوغندا تفقد 5 ملايين مستخدم للإنترنت نتيجة ضريبة وسائل التواصل الإجتماعي"

أضف تعليقًا