الذكاء الاصطناعي يتحدى البشر من جديد: تعرف على آلة IBM التي تتحدى البشر في المناظرة!

0

هل تذكرون أفلام الخيال العلمي التي كنّا نشاهدها قبل خمس سنوات؟ لقد صار معظم ما جاء فيها حقيقة بالفعل: تقنيات الهولوجرام (التصوير التجسيمي) بدأت تُستخدم حقًا، والآلات التي تقوم بمحاكاة تصرّفات البشر رأت النور قبل سنوات.. وآخر الأخبار هو اختراع روبوت قادر على مناظرة البشر اعتمادًا على حُجَجِه الخاصة!

شركة IBM تصنع آلة تستطيع تحدّي البشر في المُناظَرة

روبوت project debater

قبل أسبوع، وتحديدًا يوم الإثنين 11 فبراير/شباط 2019، وقف “Harish Natarajan” -أحد متسابقي نهائيّات بطولة العالم للمُناظَرة (سنة 2016م) وحامل لقب بطولة أوروبا للمناظرة (سنة 2012م)- وقف أمام الروبوت “Project Debater” في حلبةِ مُناظرةٍ هي الأولى من نوعها على الإطلاق!

الروبوت “Project Debater” هو أوّل نظام يعتمد على الذكاء الاصطناعي تمّ تصميمه ليتمكّن من التفاعل مع البشر في جدال أو مناظرة، وقد بدأت شركة IBM العمل عليه سنة 2012م في مركزِ بحثٍ مَقَرُّهُ مدينة حيفا الفلسطينية المحتلّة.

إن “Project Debater” ليس متّصلًا بالإنترنت، وهو قادر على تحليل ملايير الجُمل والبيانات المتواجدة في قاعدة بياناته بهدف بناء موقف محدّد مهما كان الموضوع.. ويعتمد عملُ “Project Debater” على ثلاث قدرات:

  1. القدرة على تكوين خطاب مبني على المعلومات المتواجدة في قاعدة البيانات الخاصة به.
  2. القدرة على معالجة وفهم الكلام المسموع، والرّد عليه بحجّة ملائمة.
  3. القدرة على بناء حُجج أساسية شخصية، قائمة على معلوماته الخاصة.

ماذا كانت نتيجة المناظرة يا تُرى؟

نُظِّمت المناظرة من طرف منظّمة “Intelligence Squared US” غير الرّبحية، وأُقيمت في سان فرانسيسكو (الولايات المتّحدة الأمريكية) بحضور الجمهور.

موضوع المناظرة كان: “هل من الأفضل تدعيم ‘المدارس التحضيرية – preschools’ ؟” ولم يُعلن هذا الموضوع للمتنافسين إلا قبل 15 دقيقة من وقت الوقوف أمام الجمهور.. الروبوت كان مع التدعيم، والإنسان كان ضدّه.

في مثل هذه المناظرات، النتيجة تُحسم حسب رأي الجمهور: يتمّ سؤالهم قبل المناظرة إن كانوا مع أو ضدّ وجهة النّظر المطروحة، ويتمّ سؤالهم مجدّدًا بعد المناظرة، والمنافس الذي تمكّن من تغيير رأي الجمهور (أو نسبة منه) لصالحه، هو الفائز.

راجع أيضًا: ماذا تعرف عن نورمان؟ خوارزمية الذكاء الاصطناعي السيكوباتية والمخيفة!

والفائز..؟

بعد تفوّق الروبوت “Deep Blue” على بطل لعبة الشطرنج سنة 1996م، وتفوّق “واتسون” في لعبة “المحك- !Jeopardy” على بطل اللعبة سنة 2011م، جاء الروبوت “Project Debater” ليخسر أمام الإنسان “Harish Natarajan” ويعيد للجنس البشري نوعًا من الثقة في النفس.. أخيرًا!

كان هذا بعد أن جاءت نتائج صبر الآراء الأوّل بـ 79% من الجمهور مع التدعيم والباقي ضدّه، بينما صارت نسبة الموافقين على التدعيم 62% فقط بعد انتهاء المناظرة، أي أنّ “Harish Natarajan” تمكّن من إقناع 17% من الحضور بتغيير رأيهم، وهو المطلوب من المُناظِر الجيّد!

رغم الخسارة، الروبوت “Project Debater” كتب فصلًا جديدًا في تكنولوجيا الآلات الذكية، فإلى أين تتجه التكنولوجيا بهذه الآلات حسب اعتقادكم؟

اقرأ أيضًا: مراجعة لعبة Assassins Creed Odyssey.. مابعد اسبارطة وأثينا!

0

شاركنا رأيك حول "الذكاء الاصطناعي يتحدى البشر من جديد: تعرف على آلة IBM التي تتحدى البشر في المناظرة!"

أضف تعليقًا