18% من مستخدمي تطبيق أبحاث فيسبوك من المراهقين وليس أقل من ذلك

0

قبل شهر نشر موقع TechCrunch تقريرا مطولا يكشف فيه عن تطبيق لشركة فيسبوك يتم تنصيبه على أجهزة آيفون دون موافقة آبل، حيث يستغل شهادات مطوري تطبيقات الشركات، هذا التطبيق الذي يدعى Research ويدفع للمراهقين والمستخدمين 20 دولارا شهريا مقابل الوصول إلى كافة بياناتهم، أزالته الشركة بعد ذلك بضغط من آبل ووسائل الإعلام.

وقال متحدث باسم فيسبوك لـ TechCrunch أن “أقل من 5 في المائة من الأشخاص الذين اختاروا المشاركة في برنامج أبحاث السوق كانوا من المراهقين”.

في ذلك الوقت، ادعى فيسبوك أنه قد أزال تطبيقه البحثي من iOS، في صباح اليوم التالي علم TechCrunch أن ذلك لم يكن صحيحًا، حيث قامت آبل بالفعل بحظر تطبيق Facebook Research عن طريق انتهاك برنامج شهادة Enterprise الخاص بها الذي يفترض أن يكون مخصصًا للشركات التي توزع التطبيقات الداخلية على الموظفين.

اتضح أن ذلك لم يكن الوقت الوحيد الذي خدع فيه فيسبوك الجمهور في رده بخصوص فضيحة أبحاث VPN. حصلت TechCrunch على رد فيسبوك غير المنشور في 21 فبراير على أسئلة حول برنامج الأبحاث في رسالة من السيناتور مارك وارنر، الذي كتب إلى المدير التنفيذي مارك زوكربيرغ أن “افتقار فيسبوك الواضح للشفافية الكاملة مع المستخدمين خاصة في سياق جهود البحث قد كان مصدرا للإحباط بالنسبة للمشرعين”.

في استجابة من نائب الرئيس فيسبوك للسياسة العامة الأمريكية كيفين مارتن، مررت الشركة كذبة أخرى وهي أن أقل من 5 في المئة من المستخدمين للتطبيق المحذوف هم من المراهقين.

يظهر التحليل أن الرقم هو 18٪ تقريبًا، كما تضيف الأشخاص الذين أصبحوا غير نشطين وإلغاء تثبيت التطبيق، وهكذا كان 18 بالمائة من مستخدمي Research من المراهقين.

من جهة أخرى فقد ادعت الشركة أنها حصلت على موافقة أولياء الأمور على ذلك، بينما في الواقع لا يقوم المستخدم إلا بالموافقة على بند أنه حصل على موافقة صريحة من والديه لتنزيل التطبيق.

إقرأ أيضا: كيف تصبح أحد أبطال لعبة Apex Legends؟ أهم النصائح لإتقانها

0

شاركنا رأيك حول "18% من مستخدمي تطبيق أبحاث فيسبوك من المراهقين وليس أقل من ذلك"

أضف تعليقًا