لماذا يكره الكثير من مطوري الويب لغة PHP؟ وهل هذا الكره مبرر حقاً؟

لغة php
1

إذا سألت العديد من المطورين عن لغات البرمجة التي يحبونها والأخرى التي يكرهونها، وحاولت أن تجري بعض الإحصائيات ستفاجئ بدرجة الكراهية الموجودة تجاه لغة PHP المستخدمة في الويب. أليس ذلك غريباً! ولماذا يا ترى هذا الكره الشديد لهذه اللغة رغم انتشارها الواسع ورغم أنها من أكثر اللغات طلباً في سوق العمل البرمجي المتعلق بتطوير الويب؟

بالطبع هناك العديد من الأسباب التي تدفع المطورين لكره لغة PHP والرغبة بتجنبها. لكن قبل أن نتحدث عن الأسباب، ربما من المهم تقديم بعض المعلومات الأساسية عن هذه اللغة التي تعد من الدعامات الأساسية للويب كما نعرفه اليوم.

لمحة عن لغة البرمجة PHP

لغة PHP

أحرف PHP مشتقة في الأصل من العبارة التالية: Personal Home Pages لكن اليوم ترمز إلى Hypertext Preprocessor. وتستخدم لبرمجة وتطوير مواقع الويب. ويمكن القول أنها من اللغات البرمجية التي تساعد على إعطاء الديناميكية لمواقع الويب وتحويل المواقع المملة القديمة ذات المحتوى الثابت إلى مواقع ديناميكية أي متغيرة المحتوى وتفاعلية بالدرجة الأولى.

لغة PHP هي لغة مفتوحة المصدر ومجانية بالكامل، الأمر الذي ساعد بشكل كبير جداً في انتشارها. وهي لغة برمجية مستخدمة من قبل الخوادم عادة.

أي أن عملها يحتاج لوجود خادم ينفذ تعليمات هذه اللغة (وهناك بعض اللغات التي تعتمد جهة المستخدم مثل لغة البرمجة الشهيرة JavaScript). وكخلاصة لما سبق نجد أن لغة البرمجة PHP لغة قوية وذات خصائص مميزة فلماذا هذا النفور أو الابتعاد عنها من قبل المطورين؟

بحسب استطلاع موقع Stack Overflow لعام 2018 لم تحقق اللغة نتائج جيدة كما كنا نتوقع في الحقيقة ويمكنكم الاطلاع على نتائج الاستطلاع من هنا.

اقرأ أيضًا: مقارنة بين أبرز خدمات البث المباشر وأهم الفروق بينها

ما سبب ردة فعل المطورين هذه ؟

السبب الأول: التعقيد

الطريقة البرمجية التي يكتب فيها الكود الخاص ضمن لغة البرمجة PHP (ما يسمى Syntax) معقد بعض الشيء، مما يجعل الكثيرين يعانون عندما يحاولون التكويد وخاصة المبتدئين في تعلم اللغة، سواء فيما يتعلق بطريقة تسمية المتحولات أو طريقة كتابة التوابع وغيرها.

السبب الثاني: صعوبة التكويد 

عند مقارنة لغة PHP مع غيرها من لغات البرمجة الأخرى القديمة منها والحديثة (مثل Ruby و ASP و JSP و Python وغيرها) نجد أن بعض تلك اللغات أسهل من حيث الفهم وطريقة التكويد وسرعة التعلم حتى (هذا الأمر نسبي وهنالك وجهات نظر متضاربة تجاه الموضوع)، الأمر الذي يجعل من لغة PHP غير محببة ويبعد الكثيرين عنها ليختاروا المضي في طرق لغات البرمجة الأخرى وتعلمها عوضاً عن لغة البرمجة PHP.

السبب الثالث: هيكلية اللغة

الهيكلية الخاصة بلغة البرمجة PHP تجعلها أقل من غيرها من اللغات الأخرى في بعض النقاط وخاصة في مفهوم البرمجة غرضية التوجه. وهنا يمكن القول أن لغات البرمجة بشكل عام يمكن تصنيفها ضمن صنفين أساسيين وهما: اللغات الإجرائية واللغات الغرضية التوجه.

فمثلاً لغة البرمجة ++C هي لغة إجرائية (وتم إضافة OOP أو غرضية التوجه لها لاحقاً) أما الجافا فهي غرضية التوجه بالكامل (OOP based Language). وبالعودة إلى لغة PHP فحالها مشابه لحال ++C فهي في البداية لم تكن تعمل بمنطق وعقلية غرضية التوجه، ثم تم إضافة أسلوب الكتابة الغرضي التوجه إليها وهو ما عقد الأمور قليلاً لمن يريد أن يتعلمها.

باختصار أصبح المتعلم يحتاج لتعلم اللغة بشكلين أو بعقليتين مختلفتين. وذلك على عكس اللغات التي هي بالأساس غرضية التوجه ففيها المتدرب سيبدأ وبتابع بنفس العقلية مما يسهل الأمور عليه.

اقرأ أيضًا: أكثر فيديوهات اليوتيوب المحبوبة على الإطلاق

السبب الرابع: القدم النسبي وظهور منافسين جدد

أصبحت لغة البرمجة PHP قديمة نوعاً ما، وظهرت بعدها العديد من لغات البرمجة الحديثة التي قدمت الكثير من المزايا التي ساعدتها على منافسة لغة PHP في زمن قصير وربما تفوقت عليها في بعض النواحي. مثلاً لغة البرمجة Python أصبحت تُستخدم في مجالات الذكاء الصنعي والذي يعتبر في أيامنا هذه من أهم المجالات العلمية والبحثية وحتى المطلوبة في سوق العمل، الأمر الذي لا تقدمه PHP أو لا تفيد فيه بشكل كبير.

السبب الخامس: قلة المراجع والوسائل التعليمية

في الواقع هناك قلة ونقص في المراجع التعليمية والدورات التدريبية الخاصة بلغة البرمجة PHP (وفقاً للمتدربين) والتي وعلى رغم من وجودها لا تغطي الكثير من المطلوب ولا تحيط بكل ما يتعلق بهذه اللغة. الأمر الذي يضع أي متدرب جديد أمام عقبات كثيرة يصعب عليه حلها ويجعله يمل بسرعة لتتكون عنده ردة فعل تجاه PHP ويبتعد عنها بشكل سريع.

السبب السادس: كثرة إطارات العمل وعدم الاتفاق على أحدها

لكل لغة برمجة إطارات عمل تستخدمها وتساعد المطورين على التوظيف المناسب والاحترافي للغة البرمجية. وفيما يخص لغة البرمجة PHP فإن إطارات العمل كثيرة لكن ما هو منتشر ومعتمد (كإطار Zend) قليل ويجعل المتدرب في حيرة من أمره ومصادر التعليم الخاص بها أيضاً قليلة جداً الأمر الذي شكل عقبة إضافية وسلبية جديدة تضاف إلى ما سبق.

راجع أيضًا: كيف تصبح أحد أبطال لعبة Apex Legends؟ أهم النصائح لإتقانها

لغة PHP

بعد أن استعرضنا مجموعة من النقاط التي ساهمت في ابتعاد الكثيرين عن البرمجة بلغة PHP والخوف منها، علينا التأكيد على أن لغة PHP مازالت مطلوبة في سوق العمل بشكل كبير، وهي لغة قوية ومهمة وإن كنا قد قمنا بالإضاءة على بعض النقاط من وجهة نظر من يسعى لتعلم لغة برمجة جديدة في عالم تطوير الويب وبرمجته فهذا لا يعني أننا حكمنا مسبقاً على أن لغة PHP هي لغة غير مهمة أو لا يجدر بك تعلمها أبداً. بل عرضنا بعض الآراء وفي الختام إن كنت ترغب بخوض غمار تعلم لغة برمجة خاصة بتطوير الويب فستبقى لغة PHP من أهم خياراتك المتاحة في الوقت الحالي على الأقل.

1

شاركنا رأيك حول "لماذا يكره الكثير من مطوري الويب لغة PHP؟ وهل هذا الكره مبرر حقاً؟"

أضف تعليقًا