كيف غيرت تقنية الواقع المعزز من مجال التسويق في الوقت الحالي؟

الواقع المعزز في التسويق
1

يعتبر التسويق من أكثر التخصصات المهنية التي تحتاج إلى الإبداع والابتكار، حيث نجد كل يوم فكرة جديدة يعبر فيها أصحاب المنتجات عن منتجاتهم بطريقة مبتكرة وتناسب جمهورهم المستهدف في الوقت ذاته، وبالحديث عن الواقع المعزز كإحدى وسائل التسويق الحديث، فهو طريقة حديثة وأصبحت في متناول الجميع حيث يمكننا اليوم تشغيل أي تطبيق واقع معزز باستخدام الهاتف الذكي بسهولة.

ويجب الانتباه أن هناك فرق بين بناء منتج بالاعتماد على الواقع المعزز وبين استخدمه في التسويق لمنتج، حيث يكون لاستخدام الواقع المعزز في التسويق مزايا كثيرة ولكنها تتبع بشكل مباشر لنوع المنتج أو لنوع الجمهور المستهدف، وعلى الشركة التي تقرر استخدامه البحث عن أفضل طريقة تقدم بها منتجها وعلامتها التجارية لتكون العملية مؤثرة وتحقق النتائج المرجوة منها، وعندها غالباً سيكون استخدامه مجاني، بينما عندما نستخدم الواقع المعزز بحد ذاته كمنتج فسيكون ذلك مدفوعاً أي سيدفع المستخدم المال مقابل الواقع المعزز على عكس العملية التسويقية.

اقرأ أيضًا: تجربتي لتطبيق Measure تطبيق غوغل لقياس الأطوال باستخدام الواقع المعزز

مزايا استخدام الواقع المعزز في مجال التسويق

يحقق الواقع المعزز العديد من الفوائد للشركة إذا ما تم استخدامه بشكل صحيح ومناسب للمنتج وعلى كل شركة القيام بمناقشة استخدامه من عدمه على الأقل :

  • عرض المنتج الفيزيائي بشكل افتراضي على الزبائن لرؤيته واختباره (كالأحذية والسيارات)
  • تقديم صورة أكثر واقعية للمنتجات وبطريقة مختلفة عن وسائل التسويق المكررة
  • إمكانية بناء صورة ذهنية مؤثرة حيث سيتعامل الزبون مع عناصر متحركة وبشكل تفاعلي وهذا لا يشبه الفيديوات الجامدة
  • إذا تمكنت الشركة من بناء تجربة مسلية ومبهرة سيكون لها الأثر الأكبر في نشر اسم الشركة بين الناس عن طريق إخبار بعضهم البعض عن تجربتهم مع الواقع المعزز
  • يساهم استخدام الواقع المعزز بشكل تفاعلي بنشر المنتج بين أكبر عدد ممكن من الناس

الواقع المعزز في التسويق

اقرأ أيضًا: كيف تصبح أحد أبطال لعبة Apex Legends؟ أهم النصائح لإتقانها

سلبيات استخدام الواقع المعزز في مجال التسويق

لكل شيئ إيجابيات وسلبيات وبالنسبة للواقع المعزز فهو مخاطرة يجب الإنتباه لها في أغلب الأحيان وعلى كل شركة التفكير ملياً فيما إن كان الواقع المعزز مناسب لها أم لا:

  • الاستخدام الخاطىء للواقع المعزز سيكون إما بدون أي فائدة أو بنتيجة سلبية على الشركة.
  • سيكون عرض عنصر جامد عن طريق الواقع المعزز تسويقاً سلبياً ومبالغ فيه.
  • المنتجات التي تحتاج عرض الكثير من المعلومات ستخسر قيمتها عند عرضها عن طريق الواقع المعزز.
  • يركز أغلب المستخدمين على التقنية بحد ذاتها فلا يجب عرض الكثير من المعلومات ضمنها.

الواقع المعزز في التسويق

أمثلة عن منتجات يمكن استخدام الواقع المعزز في التسويق لها

سنقوم بطرح بعض الأمثلة التي تقرب الفكرة إلى شكلها القابل للتطبيق:

  • مستحضرات التجميل: واحدة من المنتجات التي تحتاج لتجريب سواء لدرجات اللون أو لتناسبه مع المستخدم لذلك قد يكون بناء تطبيق يسمح بتجريب المنتج بشكل افتراضي أمراً مثيراً لاهتمام الزبائن.
  • الملابس: تعرض بعض مراكز التسويق الكبرى شاشات تسمح لك بتريب الملابس المتوفرة لديها دون الحاجة لدخول غرف التبديل، الأمر الذي يجعل التوجه لها أسهل من الذهاب إلى المحال التقليدية وبالتالي زيادة شهرة المركز التجاري.
  • الأثاث المنزلي: في الغالب أنك سمعت عن التطبيق الشهير لشركة IKEA المختصة بالأثاث المنزلي، حيث يتيح التطبيق عرض منتجات الشركة وتجربة وضعها في المنزل باستخدام البروشور الخاص بالشركة، وقد ساهم ذلك في تسهيل عمليات اختيار الأثاث المناسب لكل زاوية في المنزل.

الواقع المعزز في التسويق

راجع أيضًا: مقارنة بين هواتف Galaxy S10 Plus و Galaxy S10 و Galaxy S10e

  • المجلات: مع تراجع القراءة الورقية تصبح مهمة تحقيق مبيعات أعلى للمجلات المطبوعة أصعب، ولكن بإضافة بعض العناصر المتفاعلة على صفحات المجلة سيكون ذلك أمراً مبهراً وخاصة إذا كان المحتوى متجدداً مع كل عدد، سيرفع ذلك مبيعات المجلة بشكل واضح.
  • المطاعم: يقدم المطاعم الكثير من الوجبات والتي ربما لم تسمع عنها من قبل وتحتاج إلى توضيح، ووجود برنامج يعرض لك الوجبة مع محتوياتها بطريقة مسلية سيكون له أثر كبير في تحسين عملية الاختيار وقد يكون ذلك ايجابياً أيضاً في الترويج لوجبات ذات طلب قليل عن طريق عرضها على المستخدمين بشكل طريف وواقعي.

الواقع المعزز في التسويق

  • التصاميم ثلاثية الأبعاد: عرض الأعمال ثلاثية الأبعاد سواء كانت تصاميم لأبنية أو حدائق أو أدوات أو شخصيات عن طريق الواقع المعزز أمر محبب ويحمي ملكية تلك التصاميم ويمنع سرقتها، لذلك فهو خيار جيد في الشركات المعمارية بشكل عام.
  • عرض المنتجات الصعبة النقل كالآليات والسيارات بشكل ثلاثي الأبعاد عن طريق بروشورات الشركات أو موقعهم الالكتروني.

الواقع المعزز في التسويق

يوجد الكثير من الأمثلة الأخرى ولكن لا يزال التسويق باستخدام الواقع المعزز في مراحل غير مبكرة من ناحية الاستخدام وليس من الغريب أن نجده غير مستحب في المستقبل إلا أنها تجربة تستحق التفكير بها جدياً وخاصة إن كانت الشركة تعاني من مشاكل في ايصال فكرة منتجاتها للجمهور فيمكنها بناء قصص وتجارب افتراضية وعرضها بطريقة قريبة من نوع من المستهدفين لتقريب الفكرة ورفع المبيعات.

نؤكد في النهاية أن الاستخدام الصحيح للواقع المعزز هو الذي يحدث الأثر ويرفع المبيعات ويثبت العلامة التجارية للشركة وإلا سيكون سيذهب الجهد والمال أدراج الرياح.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج لمعرفته عن مؤتمر سامسونج الأخير وهواتف جلاكسي اس 10 الجديدة

1