كيف تختار نظام إدارة المحتوى المثالي والأفضل لموقعك أو مدونتك؟ وما هي عوامل الاختيار؟

نظام إدارة المحتوى
1

هل تبحث عن نظام إدارة المحتوى المناسب (CMS) لموقع الويب الخاص بك؟ قد يكون الأمر مربكًا في اختيار CMS واحد من بين العديد من المنصّات المتوفّرة في السّوق اليوم، فنحن نعلم أن موقع الويب هو أكثر أصول التسويق قيمة وأهميّة بالنسبة للمؤسسة التي تساعد في زيادة الإيرادات، والوعي بالعلامة التجارية وكذلك مشاركة العملاء. لكن عدم السّيطرة هو العائق الرّئيسي للنّجاح في التّسويق عبر الإنترنت، ولهذا السّبب هناك حاجة إلى نظام إدارة المحتوى من أجل تحديث المحتوى عبر الإنترنت بسهولة وبشكل منتظم.

ولمساعدتك في اختيار أفضل نظام إدارة المحتوى، نقدم قائمة بجميع العوامل الرّئيسية التي يجب مراعاتها:

سهولة استخدام نظام إدارة المحتوى

تأكّد من أنّ نظام إدارة المحتوى CMS الذي تختاره ليس فقط سهل الاستخدام بل أنّه يدعم أيضًا جميع الميّزات التي تحتاجها شركتك لتحقيق أهداف العمل، سواءً كنت بحاجة إلى تحديث محتوى موقع الويب وصيانته، أو مشاركة المحتوى عبر قنوات متعددة، حيث يجب أن يسمح نظام إدارة المحتوى (CMS) لأي شخص في مؤسستك بالتحرير دون دعم تقني متقدم.

اقرأ أيضًا: جوجل تعلن عن منصة بث الألعاب Stadia

نطاق العمليات التي يمكن توظيفها من خلال نظام إدارة المحتوى

يمكن أن توفر الإضافات ساعات من وقت التطوير وأن توفر المال أيضًا، لكن الإضافات الخارجية قد لا تستمر في دعم الإدارة بشكل متواصل، مما يجعلك في وضع ضعيف نوعًا ما. حيث يجب على نظام إدارة المحتوى الذي تختاره أن يدعم إمكانيات التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي مع إدارة دور المستخدم النهائي.

البنية التحتية

إنّ فهم خطّة البنية التّحتية قبل اختيار CMS أمر لا بدّ منه لمعرفة ما إذا كان نظامًا قائمًا على التخزين السحابي أم لا، وسواء كان على بيئة Windows أو Linux، ونوع الموارد وغيرها. وبالإضافة إلى ذلك، يجب على المستخدم التّحقّق من المرونة لأنّ ذلك يمكن أن يحدّ من خيارات الاستضافة وسرعة التحقّق من مدى سهولة إعداد CMS وتكوينه على موقع الويب.

تكامل الجهات الخارجية

يجب أن يكون نظام إدارة المحتوى الخاص بك قادرًا على التّواصل مع تطبيقات الطّرف الثّالث سواء أكانت CRM أو تجارة أو أتمتة التسويق، لتحقيق تكامل سلس وسير عمل جيّد، فهذا يساعد على تحسين التّجربة الرّقميّة وتزويد المستخدمين بالقيمة المثلى، بالإضافة إلى شيء آخر مهمّ للبحث عنه في CMS هو اتصال API.

إدارة مواقع متعددة

نظام إدارة المحتوى

تعدّ القدرة على إدارة مواقع متعددة على نظام أساسي واحد، عاملاً لا بد منه في نظام إدارة المحتوى لديك، حيث تتيح للفريق بأكمله العمل من واجهة واحدة لتطوير المحتوى وإدارته، وهذا يعني تحسين الكفاءة واعتماد المستخدم على الاستخدام الصّحيح لموارد الأجهزة وتقليل نفقات الاستضافة.

كمية المحتوى التعليمي

تذكّر دائمًا أنّ هناك منحى للتعلّم غالبًا لأيّ نظام إدارة للمحتوى، حيث يمكن أن تؤدّي الوثائق والموارد الجيّدة إلى إحداث فرق كبير في تجربة نظام إدارة المحتوى CMS، فقبل اختيار الحل، ابحث عن أي مستندات دعم وأدلّة المستخدم ومقاطع الفيديو التعليميّة، وما إلى ذلك.

تعدّد اللغات

من الخطأ استبعاد الحاجة إلى خدمة اللغات المتعددة، فقد يستهدف موقعك السوق المحلّيّة أو قد تبيع منتجًا يستهدف لغة معينة والسوق الخارجية، فحتى وإن كان منتجك يستهدف لغة معينّة، قد يتغيّر ذلك لاحقًا. من المهم أن ينمو نظامك لإدارة المواقع مع عملك ومتطلبات التغيير.

فبمجرّد أنّك تستهدف السّوق المحلّي لا يعني هذا أنه يمكنك تجاهل اللغة، نحن نعيش في مجتمع متعدد الثّقافات حيث يُتحدث فيه الناس العديد من اللغات، وكونك قادرًا على استيعاب هذه الاختلافات يقدّم لك ميزة كبيرة عن منافسيك.

واجهة التحرير (المحرر)

نظام إدارة المحتوى

المحرّر هو أحد العوامل والميّزات الجوهرية التي تستحقّ اهتمامًا خاص، فمعظم أنظمة إدارة المُحتوى لديها محرر WYSIWYG، والغريب أن هذا المحرر لا ينال نصيبه الكافي من الاهتمام، بغضّ النّظر عن كونه الميزة الأكثر استخدامًا داخل النّظام، فهو الواجهة التي من خلاله يتم إضافة المحتوى والتّعديل عليه.

الجيل الجديد من المحرّرات قد اتّبعت نهجًا مختلفًا، فالمسؤول عن إضافة المُحتوى يستخدم المحرّر لتحديد العناوين، القوائم، الرّوابط، والعناصر الأخرى من دون أن يُملي عليه كيفيّة ظهورها، لذلك تأكّد من أنّ قائمة متطلباتك تتضمن محررًا يستخدم هذا النّهج ولا يعطي المسؤول عن المحتوى القدرة على التحكّم بالمظهر، حيث يجب أن يكون المحرر قادرًا على التعامل مع الأشياء الخارجية بما فيه الصور والتنزيلات.

على الرّغم من أنّ العوامل المذكورة أعلاه ستمنحك بالتّأكيد فكرة ونظرة أفضل، وتساعدك في اختيار نظام إدارة المحتوى، فالخيارات ليست موحدة للجميع. حالياً WordPress يحتوي على كل هذه الميزات، ويفعلها بشكل أفضل من أي نظام إدارة محتوى آخر في السوق، لهذا السّبب فإنّ أكثر من 30% من مواقع الويب تعمل بوساطته، حيث يمكنه إدارة أي شيء من مدوّنة شخصيّة إلى موقع ويب خاصّ بمؤسّسة.

إذا كنت تبحث عن خبراء CMS، فاتّصل بفريق تطوير تطبيقات الويب الرّائد الذي يمكنه إرشادك في اختيار نظام إدارة المحتوى بحكمة وتحقيق نتائج الأعمال بشكل أسرع، مما يوفّر التّكلفة والوقت.

اقرأ أيضًا: اعتقادات ومفاهيم خاطئة حول منصة ووردبريس الشهيرة لإدارة المواقع والمدونات

1

شاركنا رأيك حول "كيف تختار نظام إدارة المحتوى المثالي والأفضل لموقعك أو مدونتك؟ وما هي عوامل الاختيار؟"

أضف تعليقًا