خدمات حجب الاعلانات.. الخطر القادم على وجود الانترنت

خدمات حجب الاعلانات على ربع الهواتف المحمولة في العالم
0

تحولت ظاهرة حجب الاعلانات إلى كارثة حقيقية على أصحاب المواقع وشركات الخدمات الاعلانية والمعلنين على حد سواء، وتسببت بالفعل بخسائر كبيرة أصبحت تقدر بملايين الدولارات سنويًا.

ويبدو أن الأمر مستمرٌ بالتطور يوميًا ومضادات الاعلانات أصبحت تأخذ موقعًا أساسيًا في أجهزة مستخدمي الانترنت، فقد أوردت دراسة جديدة أن عدد مستخدمي الانترنت الذين يقومون بحجب الاعلانات على أجهزتهم وصل  إلى 419 مليون مستخدم أي مايعادل 22% من اجمالي عدد مستخدمي الهواتف الذكية في العالم.

التقرير الذي أعدته شركة PageFair المختصة بإيجاد طرق مضادة لتطبيقات حجب الإعلانات يقول أي أن واحدًا من كل خمسة مستخدمين للانترنت على الهواتف المحمولة لا يشاهد الاعلانات وبالتالي يحرم شركات اعلانية وأصحاب مواقع من ربح أو صفقة محتملة.

وقد ازداد عدد مستخدمي خدمات حجب الاعلانات بنسبة 90% عن العام الماضي، ويضيف التقرير أن أكبر نسبة استخدام خدمات حجب الاعلانات هي في الصين حيث هنالك 159 مليون مستخدم يحجبون الاعلانات لتليها الهند مع  122 مليون مستخدم لايشاهد الاعلانات. لتكون قارة أمريكا الشمالية وأوروبا في ذيل القائمة مع 14 مليون مستخدم.

ويتوقع التقرير أن المليار مستخدم حديثي العهد إلى شبكة الانترنت سيكونوا بعيدًا عن ناظري مختصي التسويق والاستهداف عبر الانترنت، وهذا يشكل تحدي كبير لشركات مثل فيسبوك التي تعد الإعلانات مصدر أرباحها الأول والأكبر، ويكون الخطر التالي بعد ذلك هو على الصحافة الالكترونية والإعلام في الأسواق الناشئة التي تعتمد على دراسة اهتمامات المستخدمين لتحسين المحتوى.

لمحة عن الأزمة!

أخذت  خدمات حجب الاعلانات بالانتشار بشكل متزايد منذ العام 2009 وأصبحت متوفرة على غالبية متصفحات الانترنت والهواتف المحمولة التي كان آخرها هاتف iPhone وذلك بسبب القيود التي تفرضها ابل على مطوري التطبيقات بحجة حماية خصوصية المستخدمين، ولكن الطلب المتزايد على الخدمة دفع الشركة إلى اتاحة المجال لتطوير اضافات من هذا النوع.

الخسائر التي تكبدتها الشركات التقنية دفعتها إلى التفكير جديًا في التصدي لهذه الظاهرة ولكن حتى اللحظة كانت الحلول خجولة مقارنة بالضرر الحاصل فمثلًا أصبحت بعض المواقع والصحف العالمية تدفع المستخدمين إلى نظام الاشتراكات بمقابل مادي للاستفادة من الخدمات بدون اعلانات، ومنهم من أصبح يمنع المستخدمين من الوصول إلى الموقع بشكل نهائي في حال عثر على تطبيق حجب الاعلانات على أجهزتهم.

كيف برأيك ستؤثر خدمات حجب الاعلانات على تجربة استخدامنا للانترنت؟ هل تراها ظاهرة ايجابية؟ وفي حال كانت كذلك؟ كيف سيتمكن أصحاب المواقع والخدمات من الحفاظ على مستوى الخدمات بدون الإيرادات الإعلانية.

0

شاركنا رأيك حول "خدمات حجب الاعلانات.. الخطر القادم على وجود الانترنت"

  1. Ahmed Imad Taj Al-Deen

    حجب الإعلانات سببه الأول انو كان بضر بالتصفح و بشوه البصر و بيملا الجهاز فيروسات

  2. Abdellatif Said

    دى مشكلة حقيقة فعلاً … و كتير فكرت انى احول موقعى لـ اشتراك شهرى لمن يريد الاستفادة من المقالات و المواضيع الذى انشرها و لكن بدون جودى

    العرب لا يحبون دفع المال فى شىء 😀

    • Abdellatif Said

      أحمد علاء الدين

      فى مواقع الاغلانات بتكون مزعجة فعلاً اللى هى الاعلانات المنبثقة .. انما لو كانت اعلانات ادسنس ولا منبثقة ولا شىء .. اظن الامر كان هيختلف لان كلنا بانستخدمها

      كمثل حضرتك بتدخل تاكل فى مطعم و بعد كده تخرج من غير ما تدفع الحساب ؟؟ نفس الشىء مع الواقع انته بتدخل تستفاد مننا بدون ما احنا نستفاد منك بشىء .

  3. Abdellatif Said

    أحمد علاء الدين

    فى مواقع الاغلانات بتكون مزعجة فعلاً اللى هى الاعلانات المنبثقة .. انما لو كانت اعلانات ادسنس ولا منبثقة ولا شىء .. اظن الامر كان هيختلف لان كلنا بانستخدمها

    كمثل حضرتك بتدخل تاكل فى مطعم و بعد كده تخرج من غير ما تدفع الحساب ؟؟ نفس الشىء مع الواقع انته بتدخل تستفاد مننا بدون ما احنا نستفاد منك بشىء .

  4. حمادة العطاط

    لم يلجأ المستخدم المسكين إلى حجب الاعلانات الا بعد ان عانى منها الأمرين .. من صفحات منبثقة اجبارية و مواقع تحويل للروابط و اصبح الجشع يسيطر على بعض اصحاب المنتديات و المواقع المشهورة , و لا اعتقد ان المسخدم هدفه هو منع اعلانات فيسبوك او حتى اي شركة عالمية كبيرة

    بل يكون الهدف في الغالب هو التخلص من الاعلانات المزعجة حقا على المنتديات و المواقع العربية للأسف

    شكرا ..

  5. Sif Siabdallah

    السبب الرئيسي لاستعمال موانع الاعلانات هي كثرتها و الازعاج الكبير الذي تتسبب به
    كذلك طمع اصحاب المواقع و استغلالهم لمستخدمي الانترنت من اجل جني المال فقط و دون تقديم اي معلومات او افادة
    انا شخصيا استعمله لكن اقوم بعمل استثنائات للمواقع المفيدة مثل موقعكم
    احاول قدر المستطاع ان يستفيد اصحاب المواقع المفيدة لكن احاول ان لا يتم تضييع وقتي بدون فائدة

أضف تعليقًا