0

في عالم التقنية حالياً، نرى الشركات مُصنعة الأجهزة أو الأدوات أو حتى الأجزاء التقنية تُركز على شيئين بالأخص، السرعة لزيادة الإنتاجية، وزيادة المميزات التي تزيد من فرص زيادة سرعة الانتاجية، ولكل واحد من هذين الشيئين جمهور خاص به، وكذلك؛ شركات خاصة.

عالم معالجات الحاسب الشخصي والحاسب المحمول، عالم يعج بالكثير من الأنواع، جميعها تهدف لشيء واحد، السرعة، ولا شيء آخر، وفي هذا المجال، توجد فقط شركتان على مستوى العالم هما من يقودا مسيرة هذا النوع من الصناعة وهي صناعة المعالجات، أكبر هاتين الشركتين هي العملاقة Intel، ويتبعها بخطوات ثابتة عملاق صناعة المعالجات المركزية والرسومية AMD.

موعدنا اليوم، مع شركة Intel، والتي وبعد طول انتظار، أطلقت سراح الجيل السادس من معالجاتها المعروفة باسم Intel Core Processor تحت اسم Skylake CPUs، معالجات الجيل السادس الجديدة تحتوي على الكثير والكثير من التحسينات، مثل الطاقة الأكثر من سابقتها والتي ستُسعد بالتأكيد مجتمع اللاعبين، كذلك؛ فقد أُخذ في الحسبان إمكانية شحن المعالج بدون أسلاك، وكما وعدتنا Intel، فإن دعم تقنية Thunderbolt 3 سيقودنا لإمكانية توصيل الأجهزة الخارجية أسرع بكثير مما سبق.

يعمل المُصنعون بالفعل على معالجات Skylake وعلى الرغم من عدم وصولها في الوقت المناسب لنظام التشغيل Windows 10، إلا أنه يمكننا أن نرى مدى توافقهما استناداً على مبيعات أجهزة الحاسب الشخصي المُباعة متضمنة هذه المعالجات الجديدة.

قد تكون لاتزال متعجباً لسؤالك عن سبب انتقالك للمعالجات الجديدة، ولكن في هذه المقالة سنقوم نحن بتفصيل خمسة أسباب في محاولة لإقناعك بأن السماء هي فقط ما قد يكون حدود هذا المعالج.

Thunderbolt 3 – شيء كبير

thunderbolt-3-650-80

ميزة كبيرة لأي شخص سيقوم باستخدام إصدارة Intel الجديدة بعد تأخير إصداره، هي أنه يأتي بدعم لتقنية جديدة تماماً هي Thunderbolt 3 والتي تُتيح لك التوصيل فائق السرعة للأجهزة الخارجية.

على الرغم من كونها تبدو مثل مدخل USB من فئة C قد اعتدنا عليه، إلا أن هناك أكثر من ذلك بكثير، كما تم شرحه سابقاً، مدخل USB فئة C نفسه يستطيع دعم مدى كبير من الإصدارات، بدءًا من USB 2 وحتى Thunderbolt 3، وهذا التغيير له تأثير كبير على السرعة.

ومن خلال انضمام هذا الأخير إلى معالجات Skylake، تؤكد Intel على قدرتها على الوصول بسرعة نقل البيانات بسرعة البرق عبر النقل بسرعة 40 جيجابايت في الثانية. هذا يُحقق ضعفي مستوي سرعة Thunderbolt الحالي ويصل إلى أربعة أضعاف السرعة القصوى التي وصل إليها USB 3 وDisplayPort 1.2.

انتظار عام آخر مع الوصول إلى سرعة أفضل عن طريق الكابلات البصرية سيعني قدرتك على تشغيل شاشتي عرض بدقة 4K بمعدل إطارات 60HZ في آن واحد. ستتمكن حتى من استهلاك 100 وات من الطاقة و15 وات لكل جهاز عبر مسافة تصل إلى 60 متر. إذا كان هناك سبب لانتظار Skylake بدلاً من Broadwell، فسيكون إذا هو هذا السبب.

دعم تقنيات DDR4 وDDR3L

DDR4-650-80

بالتأكيد لا يدور كل شيء حول تقنية Thunderbolt 3، فهذه التقنية هي أحد الأسلحة السرية لدى Intel، هذه التقنية ستأخذ ذاكرات DDR إلى المستوى التالي عن طريق الاعتماد على تقنيات DDR4 وDDR3L. ولكم لماذا يجب أن تهتم بوجود ذاكرة أغلى في السعر متوافقة مع معالج أغلى في السعر؟

حسناً، إذا كنت قد عرفت بدعم Skylake لتقنية Thunderbolt وانت بالفعل لاعب ثقيل، إذًا فسرعة DDR4 ستعطيك سبب آخر للتحديث. مواصفات DD3 تبدأ عند 800MT/s (مليون نقلة في الثانية) وقد تصل إلى 2133MT/s إذا وُضعت تحت ضغط، أما تقنية DDR4 الجديدة فهي تبدأ من عند 2133MT/s.

كذلك؛ يُلاحظ أن استهلاك DDR4 للطاقة أقل من DDR3 حيث تحتاج DDR4 إلى 1.2 فولت فيما تحتاج DDR3 إلى 1.5 فولت، وبعض المستخدمين يجدون أن هذا الفرق سيكون مفيداً. كذلك إذا لم تكن تريد أن تنتقل إلى DDR4، فإن Skylake تحتوي بالفعل على إمكانية التكيف مع الإصدار القديم، مما يعني أنك لن تحتاج أن تفكر في Broadwell في هذه النقطة.

سهولة كسر السرعة

asus-z170-deluxe-650-80

أصبح كسر السرعة شيئاً أساسياً في مجتمع اللاعبين وكذلك المنتجين، وفي Skylake، لن يختلف الأمر كثيراً عن الإصدارات القديمة حتى Sandy Bridge، وبالتأكيد لن يكون هناك اختلاف بين سابقها مباشرة Broadwell، ما يختلف حقاً هو وجود المزيد من الخيارات الجديدة التي يمكن للمستخدم التفكير فيها للحصول على أفضل أداء ممكن.

كان هناك الكثير من الشكاوى عن كسر السرعة فيما قبل عام 2006، والذي رأينا به نطاقات PCIe/DMI تعمل عبر كاسر سرعة خارجي منفصل، وهو ما قد عاد، تُعطي هذه الإمكانية الحماس لكاسري السرعات ليدخلوا في تحديات جديدة عندما تكون المعضلة في الضغط على المعالج للوصول إلي أقصي أداء ممكن. يُعطي كذلك Skylake القدرة على عمل تعديلات أساسية على المعالج في وضع 1MHZ بين 100MHZ إلى 200-300 MHZ.

ومن الأشياء المثيرة أيضاً حتى أكثر من كسر السرعة نفسه هو إعلان أعلنته Intel أثناء مؤتمر Gamescom، يقول بأن سلسلة “K” ستأتي إلى أجهزة الحاسب المحمول بعد سنوات عديدة من ثباتها على الحاسب الشخصي. هذا التطوير يُعد غاية في الأهمية ولكن كانت قد حذرت Nvidia لاحقاً من كسر سرعة أجهزة الكمبيوتر المحمول، والأداء الزائد الذي تجلبه معالجاتها، لذا من المرجح أن تأتي هذه المعالجات إلى الأجهزة المحمولة بإمكانيات محدودة.

الحاسب اللاسلكي أصبح له وجود

wireless desk 1-650-80

كما أخبرتنا Intel منذ شهور مضت بأنها تخطط إلى القضاء على كافة أسلاك الحاسب الشخصي بحلول عام 2016. والآن أتى Skylake، والذي تم الإعلان عن اسمه عام 2014، فالآن تقدمنا خطوة تجاه الحاسب الشخصي اللاسلكي، وأفضل الأخبار ها هي تحدث.

دعم تقنية WiGig، والتي كانت مُتوقعة من قبل موجات من البشر في مجال الشركات، تأتي كجزء من مجموعة Skylake. حتى إذا كان المدى لا يزيد عن عشرة أمتار، إلا أنه لا يزال يُبشر بمستقبل مبهر جداً. لماذا؟ حسناً، إذا قارنا هذه التقنية بتقنية 802.11 ac Wi-Fi، فهي تستهلك طاقة أقل من أقرب Wireless وسرعة نقل البيانات القصوى التي توفر 7GB/s.

تُعد تقنية الشحن بدون أسلاك واحدة من سوق الحواسيب اللاسلكية. فالآن، يمكن للكثير من الحواسيب المحمولة واللوحية العاملة بمعالجات Skylake أن تُشحن عن طريق شاحن لاسلكي بمسافة تبعد عن المجال المغناطيسي بقيمة معينة.

مُسرع أداء اعتيادي

MSI-final-650-80

لا يوجد معالج جديد يمكن أن يكون مكتملاً بدون تقنية تسريع من نوع ما وفي Skylake الأمر لا يختلف كثيراً.

بأخذ Core i7-6700K Skylake كمثال، فهو يزداد بمعدل 40% في PCI-e 3.0 والذي يجعله أكثر فاعلية عند توصيل وحدة تخزين خارجية جديدة. تحتوي المعالجات الجديدة أيضاً على عدد من التحسينات والتي تقوم بتحسين USB فئة C كما ذكرنا، ويرضي كافة فئات مجتمع اللاعبين، وكذلك المستخدم اليومي العادي سيستفيد من مميزاته، بالتأكيد يجب عليك للاستفادة من كل هذه المزايا أن تضيف أكثر إلى عتادك، لذا خذ في حسبانك أن التكلفة لن تكون فقط هي تكلفة المعالج.

بوجود Windows 10 ومعالجات Skylake، بالتأكيد لا يوجد وقت أفضل من هذا لتقوم بصرف بعض الأموال على جهازك لتحديثه، لأنك حالياً وبوجود تقنية الشحن اللاسلكي، تعيش في المستقبل.

0

شاركنا رأيك حول "خمسة أشياء يجب عليك معرفتها عن معالجات Skylake الجديدة"