8 أشياء لا تعرفها عن جنون مسابقات كسر سرعة المعالج Overclocking

كسر سرعة المعالج
1

ينبض بداخل كل جهاز إلكتروني معالجٌ يعمل بمثابة العقل المدبر لكل شيء، وتزداد يومًا بعد آخر سرعة المعالجات وكفاءتها، ويأتي كل معالج بسرعة قصوى محددة من الشركة المصنعة، فإن زادت سرعة المعالجة عن الحد المسموح به سيقوم المعالج تلقائيًا بالتوقف عن العمل لكي لا ينفجر، إلا في حال القيام بعملية كسر سرعة المعالج.

تدعم بعض المعالجات إمكانية كسر سرعة المعالج القصوى من خلال استخدام تقنيات متطورة للتبريد، كالتبريد المائي الذي ينتشر يومًا بعد آخر ويحافظ على حرارة المعالج ضمن الحدود الطبيعية بجودة أعلى من المروحة التقليدية التي تكاد تنقرض، ولكن بعض المستخدمين المحترفين الذين يحبون المجازفة يقومون بزيادة سرعة معالجاتهم الخارقة إلى مستويات عالية للغاية، مما ينتج الكثير من الطاقة الحرارية التي تؤدي غالبًا إلى تلف تلك المعالجات الباهظة الثمن.

اقرأ المزيد: احترف قصص انستغرام Instagram Story مع هذه الحيل !

بطولة العالم لكسر سرعة المعالج

تم إقامة النسخة السادسة من بطولة كأس العالم لكسر سرعة المعالجات خلال مؤتمر كومبيوتكس Computex2019 في تايوان والذي أُقيم نهاية الشهر الماضي أيار 2019.

تنافس في المسابقة تسعة فرق من جميع أنحاء العالم للفوز بجائزة البطولة وهي 10 ألاف دولار أمريكي والمبرد الخاص بوحدة معالجة الرسوميات الأقوى عالميًا الذي يحمل اسم TEK-9 Icon 3.0 GPU LN2 المقدم من شركة كينجبين كولينج Kingpin Cooling، وحمل كأس البطولة Alex@ro وهو روماني مختص في هذا المجال وصل بسرعة معالجه لأكثر من 7 جيجاهرتز.

يتم تبريد المعالجات التي يتم كسر سرعتها في هذه المسابقات بالنيتروجين السائل الذي تبلغ درجة حرارة تبخره 195.79 تحت الصفر، أي أنه يجب أن يكون بدرجة أقل حتى نراه سائلًا.

اقرأ المزيد: ماهي وحدة المعالجة المركزية

بالطبع فهذه المسابقات هي من أغرب ما سمعت عنه في حياتك، وإليك بعض المعلومات المهمة والمفاجئة حول هذه المسابقات إن كنت تنوي المشاركة في إحداها:

التكلفة العالية لبناء الحواسيب

أغلب المشاركين في مسابقات كسر سرعة المعالج لا يدفعون تكاليف الحواسيب التي يمكن أن تتعطل في المسابقة، ويتم دعم غالبيتهم من قبل شركات صناعة المبردات بغرض الإعلان والترويج، إلا أن بعض المشاركين يتحملون التكاليف بمفردهم، أي تكاليف تجميع الحواسيب التي سيشاركون بها، بالإضافة لتكاليف السفر إلى الصين أيضًا.

وحدث لأحد المشاركين في البطولة الأخيرة أن قام بتعطيل اللوحة الأم الخاصة بحاسوبه ومعالجين من نوع Intel Core i9-9900K وهو المعالج الأكثر استخدامًا في هذه المسابقة بسبب إمكانية كسر سرعته وانخفاض ثمنه الذي لا يتجاوز 500 دولار مقارنةً بأدائه الرائع، وللتذكير فإن جائزة المركز الخامس هي ألف دولار فقط أي أن الجائزة قد لا تكفي لتويض الخسائر الممكنة.

اقرأ المزيد: كلّ ما تودون معرفته عن مواصفات هواوي Y9 2019 الجديد

تأثير العوامل الجوية على كسر سرعة المعالج

الجليد في المعالج

تقوم قواعد المنافسة على رفع تردد المعالج إلى حد معين، والحفاظ على هذا التردد لمدة محددة من الزمن، قد تبلغ عدة ساعات، ويستخدم النيتروجين السائل في عملية التبريد، الأمر الذي يؤدي إلى تكاثف بخار الماء الموجود في الهواء، ويؤدي ذلك لوصول الماء إلى العتاد المجاور للمعالج، والتسبب في تلفه كالذواكر العشوائية RAM واللوحة الأم Motherboard.

تزيد الرطوبة من إمكانية تعطل العتاد المستخدم في هذه المسابقات، فمناخ المدينة التي تقام فيها المسابقة أمر مهم جدًا، وعدد الحاضرين في القاعات أمر مهم أيضًا بسبب كميات بخار الماء الناتجة عن تنفسهم، ويستخدم المختصون في كسر تردد المعالجات موادًا بسيطة لصنع حاجز بين عتادهم والماء المتكاثف على المعالجات، كالفازلين أو الشريط البلاستيكي اللاصق.

اقرأ المزيد: ما هي اللوحة الأم Motherboard ؟

تجنب الأخطاء الفادحة

عزل المعالج

يرتكب بعض المشاركين في مسابقات كسر تردد المعالج أخطاءً كارثية، نسميها بالأخطاء الغبية، لأنها أخطاء يعرفها جميع المتخصصين في هذا المجال ويحرصون على تجنبها، إلا أنها تقع في كل بطولة.

قام أحد المشاركين في المسابقة الأخيرة كم ذكرنا سابقًا بتعطيل معالجين بسبب العزل السيء بين المعالج وباقي المكونات، الأمر الذي أدى إلى تعطل اللوحة الأم أيضًا، وقام مشترك آخر بالمحاولة مرارًا لزيادة سرعة المعالج، إلا أنه لم ينجح في ذلك بسبب خطأ في الإعدادات، وقام الحكام بالاعتذار منه وإخباره بأنه لم يشغل خاصية كسر السرعة أصلًا.

اقرأ المزيد: كيفية إجبار سوق بلاي Play Store على تحديث نفسه في هواتف الأندرويد

التوتر والضغوط النفسية العالية في مسابقة كسر سرعة المعالج

نيتروجين سائل

يسود التوتر أجواء المسابقات بسبب ضيق الوقت والدقة اللازمة لإنجاز العمل بدون أخطاء، ويُضاف إلى ذلك وجود المتنافسين وجهًا لوجه وعدد الصحافيين الكبير الذين لا يتوقفون عن التقاط الصور، وبما أنك لست في المنزل فقد تكون قد نسيت إحضار قطعة معينة ضرورية أو أن أحد الحاضرين بدأ بطرح الأسئلة الغبية، كل ذلك سيزيد من التوتر وقد يؤدي إلى فشلك وخسارتك المسابقة أو تعطل قطعة باهظة الثمن.

التحضير الجيد قبل المنافسة

أهم سبب للفوز في هكذا مسابقات هو الممارسة وتكرار العملية مئات المرات لتجنب حدوث أي مشاكل أثناء المنافسة، فالخطأ هناك قد يجعلك تخسر الكأس وحاسوبك أيضًا، ويشترط منظمو المنافسات استخدام نسخة ويندوز 10 محددة واستخدام برامج محددة لقياس سرعة المعالج النهائية، وتحضير كل ذلك يجب أن يكون في المنزل قبل التوجه لمكان البطولة.

اقرأ المزيد: حل مشكلة عدم إقلاع الكمبيوتر

قيود اختيار اللوحة الأم Motherboard

rog motherboard

أهم قطعة في الحواسيب هو اللوحة الأم Motherboard وكفائتها العالية، وبعد توقف شركة جيجابايت Gigabyte عن بيع اللوحة الأم المخصصة لكسر تردد المعالج منذ 2014 بعد الجدل الكبير عقب إصدارها X99 آخر لوحة في هذا المجال، تتنافس اليوم شركتين فقط لبيع اللوحات المخصصة مسبقًا لكسر السرعة، وهما شركتي أسوس Asus وإم إس آي MSI.

تفوقت مؤخرًا أسوس على منافستها بأشواط كبيرة بعد البدء بخط تصنيع ROG وهو الاسم التجاري المخصص للألعاب وللعاملين في مجال كسر سرعة المعالجات.

استغلال البطولة لأغراض تسويقية

ddr4

تستغل شركات تصنيع العتاد الصلب هكذا مسابقات لإثبات سرعة وكفاءة منتجاتها، حيث تم في مسابقة هذا العام تسجيل الرقم القياسي الجديد لأسرع ذاكرة عشوائية RAM من نوع DDR4 لصالح مايكرون Micron بعد أن كان قبل شهر لصالح شركة Adata.

يعتبر كسر الرقم القياسي العالمي من دون شك أحد أكبر الدعايات الترويجية لمنتج ما، ويتنافس مصنعو العتاد كل عام في بطولة كسر سرعة المعالج لتحقيق أرقام قياسية، كمصنعي الأقراص الصلبة SSD ووحدات تزويد الطاقة PSU ووحدات تبريد المعالجات وكل شيء.

اقرأ المزيد: أفضل سبعة طرق للوصول إلى واي فاي الجيران بسهولة 🤭!!

صعوبة التحكيم وعدم تكافؤ الفرص

يعمل حكام بطولات كسر سرعة المعالج لشهور قبل بداية كل بطولة، فاختيار نظام التشغيل مهمتهم، واختيار عدد محدد من الذواكر العشوائية من بين مئات القطع لضمان التكافؤ هو مهمتهم أيضًا، إذ أنه يمكن لقطعتين من نفس الطراز ومن تصنيع شركة واحدة أن تختلفا قليلًا من حيث السرعة، مما قدر يعطي الأفضلية لأحد المتسابقين، كما يختار الحكام البرامج التي سيتم عن طريقها تحديد الفائز.

وحدث في البطولة الأخيرة أن أحد المنافسين تأخر في تشغيل حاسوبه بسبب خلل في القرص الصلب، مما دعا الحكام في اللحظات الأخيرة لتمديد الوقت المحدد لنصف ساعة إضافية، وفي هذا الوقت قام المتصدر للسباق بإيقاف حاسوبه والاحتفال بالكأس قبل أن يتم إعلامه بالتمديد، الأمر الذي جعله يخسر الصدارة ليحل في المركز الخامس.

اقرأ المزيد: أفضل ميزات وحيل لاستخدام واتس اب ويب Whatsapp Web ستفيدك جدًا وتختصر وقتك

1

شاركنا رأيك حول "8 أشياء لا تعرفها عن جنون مسابقات كسر سرعة المعالج Overclocking"