اكتشاف الآلية التي تفسر إدمان بعض الأشخاص على الكحول أكثر من غيرهم

الإدمان الكحولي
0

تنتشرُ الكحول في كلِّ أنحاء العالم بشكلٍ كبيرٍ، ويُعتبر الإدمان عليها من الأمور الشائعة والمتزايدة، ويسعى العلم لإيجاد الحلول والأدوية لهذه المشكلة، وفي اكتشافٍ جديدٍ وجدَ باحثون السبب المسؤول عن تعرّض بعض الناس للإدمان أكثر من غيرهم.

اقرأ أيضًا: الطب والروبوتات… جنود نانوية تسعى للتغلُّب على الخلايا السرطانية

وتمَّ هذا الاكتشاف على يد باحثين من جامعة لينشوبينغ، حيثُ اكتشفوا آليةً جزيئيةً في الدماغ مسؤولةً بشكلٍ أساسي عن الإدمان، وتشرح هذه الدراسة التفاوت في قابلية الأشخاص على الإدمان، بالإضافة إلى أنَّها ستساعد على إيجاد الأدوية اللازمة لمعالجة هذه الحالة.

وقامَ الباحثون باكتشاف الآلية عن طريق القيام بتجربة على الفئران، حيثُ أُعطيت لهم حرية الاختيار بين الكحول والماء المحلى مع العلم أنَّ الوصول إلى الكحول أصعب من الوصول للماء، فلاحظوا أنَّه بعد فترة من الزمن 15% من الفئران استمروا بمحاولاتهم في الوصول إلى الكحول حتى بعد صدم الوعاء الذي يحوي الكحول بتيار كهربائي، فما هو الفرق بين الفئران التي اختارت الكحول والفئران التي اختارت الماء؟

بعد دراسة المئات من الجينات المسؤولة عن الإدمان الكحولي، حددَ الباحثون جينًا في اللوزة الدماغية يُدعى GAT-3 وهو مسؤولٌ عن تنظيم البروتين، ولاحظوا انخفاض وجوده بشكلٍ كبيرٍ في الفئران التي اختارت الكحول على الرغم من العواقب السلبية التي واجهتها، وبعد المقارنة مع البشر الذين يعانون من الإدمان الكحولي، لوحظ أنَّ هذا الجينَ منخفضٌ أيضًا عندهم، مما يوضح تطابق النتائج ومسؤولية هذا الجين عن الإدمان.

وقد فرح الباحثون المشاركون في هذا البحث؛ لأنَّه من النادر نسبيًا أن تتطابق التغييرات في أدمغة الحيوانات مع التغييرات في أدمغة البشر في مواضيع الإدمان الكحولي، ويمكن من خلال هذه النتائج زيادة الثقة في العلاجات التي ستُستخدم لاحقًا في هذا الإدمان، وهنالك احتمالات واردة في أن يكونَ نقص هذا الجين مرتبطًا بأمور وراثية، أو يمكن أن يكون نتيجةً لتأثير مجموعة من العوامل البيئية، ويجدر بالذكر أنَّ هذه الدراسة تدعم الدراسات التي تقول إنّ الإدمان الكحولي ليس حالةً نفسيةً، بل هو مرضٌ عصبي أكثر شموليةً.

0

شاركنا رأيك حول "اكتشاف الآلية التي تفسر إدمان بعض الأشخاص على الكحول أكثر من غيرهم"

أضف تعليقًا