تعرف على مشروع ” أخضر ” استمع إلى زبدة كتبك المفضلة بدقائق معدودة

مشروع أخضر لتلخيص الكتب
1

هل يمكنك أن تشرح كتاب المغالطات المنطقية خلال عشر دقائق ؟..أو كتاب الأب الغني والأب الفقير وتوضح مفهوم الغنى والفقر وكيف تصبح غنياً خلال هذه المدة ؟

هل يمكنك أن تختصر كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة في صفحتين بحيث لا يفوتك فكرة من أفكار الكتاب المهمة ؟.. أو تلخص الذكاء العاطفي في عدة قصص كرتونية تعطي المغزى الذي يحتاجه أي شخص يريد معرفة مفهوم الذكاء العاطفي وكيفية تطبيقه ؟

(من كتاب لحكاية) هكذا كان شعار قناة اليوتيوب ( أخضر) التي تعرض ملخصات للكتب المتنوعة بمواضيع متعددة ومختلفة بشكل كرتوني جميل وممتع عن طريق قصص صغيرة توضح الأفكار المهمة الموجودة في الكتاب و بأسلوب بسيط بعيداً عن تعقيد بعض الكتب بحيث تقدم للقارئ العربي ( وجبة فكرية سريعة ) تعتبر مدخل هام له في المواضيع التي تطرحها الكتب و بطريقة تشوقه لقراءة الكتاب.

قناة ” أخضر ”  على يوتيوب

طالما كان اللون الأخضر يمثل معاني الأمل والخير و له في الحضارات رموز عديدة ودلائل مختلفة من الخصب و العطاء والمستقبل الجميل الذي نطمح جميعاً أن نعيشه و نكون جزءاً من تشكيله  و لهذا اختار ( محمد أسامة ) الشاب المصري الاسم ليكون عنوان قناته على اليوتيوب التي حملت أفكاره و نتاج مجهوده الخاص الذي قام ومازال يقوم به وحده.

حققت القناة نجاحاً كبيراً وعدداً جيداً من المتابعين على اليوتيوب و فيسبوك و رغم أنها غير غزيرة الإنتاج إلا أنه يمكن أن نعزو نجاحها إلى عوامل بسيطة:

جميعنا يشتكي من نقص المحتوى العربي على الانترنت و خصوصاً الفيديوهات التي تناقش مواضيع جميلة متنوعة بطريقة ملفتة للنظر و ذلك لسببين حسب رأيي : قلة المبدعين من المصممين والرسامين والمبرمجين و غلاء تكاليف هاته العملية بحيث أنه من سيقوم بها لن تعود عليه بربح في البداية على الأقل. محمد أسامة لم يكترث لهذا الأمر ، فجعل ( أخضر ) عملاً إضافياً له إضافة لعمله كمبرمج و حمل وحده عبء نجاح هذا المشروع.

الأسلوب الممتع الذي استوحى فكرته من قيامه بتلخيص الكتب و إعطاء ملخصات شفهية و شرح الأفكار الأساسية فيها لأصدقاءه  فقام بتحويل الفكرة إلى عمل جميل وممتع بحيث يقدم تلخيص لكتاب خلال فيديو مدته أقل من عشر دقائق يحكي من خلال قصة ورسوم كرتونية جميلة وبسيطة و تعليق بصوته بطريقة مميزة و واضحة لكل من يشاهد الفيديو.

عصر السرعة الذي بات الجميع يسعى من خلاله للحصول على معلومات سريعة و المختصر المفيد منها دون أن يكون لدى أحد المزاج والوقت في عصر الفيس بوك والتويتر أن يقرأ كتباً كبيرة وكثيرة المحتوى ، بل من الأفضل له أن يبحث عن المحتوى بشكل ملخص لو كان مهتماً.

المحتوى المرئي يجذب المتابعين أكثر بكثير من الكتب ، و من المعروف أن المهتمين بالقراءة والكتب هم أقل بكثير من متابعين اليوتيوب ، بدلاً من متابعة الفيديوهات المضحكة وإضاعة الوقت بما ليس منه فائدة يمكن أن يكون اليوتيوب أحد مصادر المعرفة المهمة جداً توسيع الثقافة العامة للشباب..

بات يوتيوب منصة هامة جداً لمن يريد عرض أفكاره و تقديم الفائدة للآخرين فلا تقصر في استعمالها و الاستفادة منها.

لدى أخضر أكثر من أربعين ألف متابع على يوتيوب وصفحتهم على فيسبوك حصدت ما يقارب ثلاثين الف إعجاب والكثير من المهتمين والمستفيدين منه، و يمكن الوصول إلى قنواته الأخرى مباشرة كم خلال موقعه الرسمي مشروع أخضر القادم تطبيق للجوال يعزز العلاقات الاجتماعية التي قطعتها وسائل التواصل الاجتماعي. 

أرجو لأخضر أن يلوّن مستقبلنا و يكتسح عالمنا من خلال العلم الجميل والمممتع و استخدام التكنولوجيا في خدمة العلم.

1

شاركنا رأيك حول "تعرف على مشروع ” أخضر ” استمع إلى زبدة كتبك المفضلة بدقائق معدودة"