أمازون تقضي على 17.5 مليار من القيمة السوقيّة لثماني شركات من خلال إعلانين فقط!

3

لا شكّ في أنَّ أمازون أحد أهمِّ اللاعبين الكبار في مجال التجارة الإلكترونية على مستوى العالم كلّه، وهي إحدى القوى المحوريّة في وول ستريت. هذه القوّة تجعلُ أمازون مؤثرةً للغاية حتى أنَّ تلميحًا بسيطًا عن صفقةٍ ما أو عن خبر استحواذ جديد، يمكن أن يسبب تغيّرات كبيرة في عالم الأعمال، ويمكن أن يحددَ خيارات المستثمرين، كما أنَّه من الممكن أن يؤثّر على حالة الأسهم وأسعارها، وهذا ما حدث تمامًا يوم الخميس الفائت.

القصةُ بدأت مع تصريحات لأمازون تعبّر عن نيتها توظيف رواد أعمال بهدف إنشاء شبكات توصيل محليّة، وبعد هذه التصريحات تأثَّرت شركتي FedEx وUPS، وهما شركتان ضخمتان تعملان في مجال توصيل الطرود. هذا التأثير وصل إلى حدِّ خسارة كلا الشركتين ما يقرب من 3 مليارات دولار في القيمة السوقيّة لهما، مع تحمّل شركة UPS المقدار الأكبر من الخسارة.

لكنَّ نشاط أمازون في ذلك اليوم لم ينتهِ، فبعد ساعات قليلة من تلك التصريحات أَعْلَنَتْ أمازون أيضًا أنَّها ستستحوذُ على شركة بيلوباك، وهي شركةٌ ناشئةٌ تعملُ كصيدلية “أونلاين” لبيع الدواء عبر الإنترنت. هزّت صفقةُ الاستحواذ مجال صناعة الرعاية الصحية برمّته، وقالت مصادر لـموقع CNBC إنّ أمازون دفعت ما يقرب من مليار دولار كقيمة للصفقة.

كما حدثَ مع الإعلان الأول، قضت أخبار صفقة شركة بيلوباك على حوالي 14.5 مليار دولار من القيمة السوقيّة لست شركات مجتمعة هي: “Rite Aid”، و”Walgreens Boots Alliance”، و”CVS Health”، و”Cardinal Health”، و”AmerisourceBergen”، وأخيرًا “McKesson”، وهي شركات تعملُ جميعها في مجال الرعاية الصحيّة.

كما قلنا في البداية فإنّ أمازون قوّةٌ مؤثرةٌ للغاية، وهذا الخبر هو مثال واحد من عشرات الأمثلة على مدى تأثيرها في السوق العالمي ككل، فما تصوراتكم عن مستقبل التجارة والعالم في ظلِ توسّع أمازون الرهيب؟

3

شاركنا رأيك حول "أمازون تقضي على 17.5 مليار من القيمة السوقيّة لثماني شركات من خلال إعلانين فقط!"