قصّة معالجات RYZEN التي أنقذت العملاق الأخضر AMD من الموت

معالج AMD Ryzen
0

في السنوات الخمس الأخيرة سيطرت Intel بشكل واضح للجميع على سوق المعالجات المكتبية والمحمولة، وغابت AMD بشكل كبير عن المنافسة مما أفقد الجميع ثقتهم في المارد الأخضر وقدرته على العودة من جديد لمواجهة هيمنة المارد الأزرق الجبّار.

في خلال هذه الفترة تدرجت معالجات Intel في التطوّر لتعمل بتكنولوجيا 14nm بدلًا من 32nm وهي قفزة كبيرة تصل لأكثر من الضعف! كما قدّمت Intel عددًا من المعماريات المختلفة والمتطورة بدءًا بـ Ivy Bridge وحتى Kaby Lake، وبالطبع كل معمارية تعمل بشكل أكفأ من سابقتها! ولكن في المقابل لم تقدّم AMD طفرات جديرة بالذكر في خلال تلك الفترة سواءً على مستوى المعماريات أو التكنولوجيا المستخدمة في التصنيع.

إذا أردت معرفة المزيد عن (معمارية المعالج) و (تكنولوجيا تصنيع المعالج) بأبسط وأسرع شكل ممكن يمكنك الرجوع لهذا المقال.

amd

بالطبع ظهرت المؤشرات بالحقائق الواضحة التي لا تقبل التشكيك، تراجع كبير لمعالجات AMD سواءً على مستوى الأداء للمعالجات متعددة النواة، أو حتى على مستوى أداء كل نواة منفردة، مع تراجع آخر كبير ومنطقيّ في المبيعات وتراجع أكبر في ثقة العملاء، كان هذا هو الوضع القائم حتى  يوم 13 ديسمبر عام 2016! فما الذي حدث في ذلك اليوم؟ لنركب سويًا آلة الزمن عزيزي القارئ ونشهد بأعيننا هذا اليوم التاريخي والفارق في مسيرة عالم المعالجات عمومًا.

مرحباً بك في 13 ديسمبر!

Texas
Austin, Texas

وصلنا بسلام الآن – عزيزي القارئ – ليوم الثلاثاء 13 ديسمبر 2016، وتحديدًا في تمام الساعة الثالثة عصرًا، تنظر حولك الآن لتكتشف أنّك في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدًا في Austin عاصمة ولاية Texas، حيث يُقام مؤتمر New Horizon والذي سوف تستعرض فيه AMD لقطات تجريبية حيّة لمعالجاتها الجديدة، والتي تعتمد في تصميمها على المعمارية الجديدة والثورية … معماريّة Zen.

بدأ العرض بحديث عام ومطوّل وربما ممل قليلًا حول تاريخ AMD، وكيف كانت محل ثقة كلّ من Microsoft و Sony في تصميم منصّاتهما PlayStation 4 و Xbox One، وكيف كان لها السبق في صناعة أول بطاقة رسوميّات تعمل بقدرة 1TFLOP، وكيف وكيف … إلخ، دعنا نتجاوز هذه النقاط المملّة ونقفز مباشرةً لمنتصف العرض، حيث تُعلن المديرة التنفيذية لشركة AMD “الدكتورة ليزا سو Lisa Su” عن اسم المعالجات القادمة: RYZEN.

المديرة التنفيذية Lisa Su تقدم معالجات RYZEN
المديرة التنفيذية Lisa Su تقدم معالجات RYZEN

تعلن Su أنّ المعالجات القادمة ستمتلك ثمانية أنوية حقيقية و16 وهميّة أو لنقل 16Thread، أي أنّ نظام التشغيل سوف يعتبر أنّ المعالج يمتلك 16 نواة، وهي خاصية مشابهة لخاصية Hyperthreading من Intel، بالإضافة لمعلومات أخرى عن سرعة المعالج وبعض المعلومات التقليدية التي يعلم جيدًا من قرأ منكم مسبقًا هذا المقال أنّها لا تُعتبر مؤشرًا حقيقيًا وفارقًا على كفاءة معالج ما، فكثيرًا ما رأينا معالجات لـ AMD تنهزم بسهولة أمام معالجات Intel ذات سرعة أقل!

إلى هنا تنتهي الأمور طبيعية والمملّة، وتبدأ الإثارة! حيث تبدأ Su في الحديث عن تغلّب فريق عمل معمارية Zen على الهدف المحدد له أصلًا منذ البداية، وعن تكنولوجيا جديدة تسمّى AMD SenseMI!

فريق AMD يتغلب على الهدف المطلوب منذ البداية
فريق AMD يتغلب على الهدف المطلوب منذ البداية

تكنولوجيا AMD SenseMI

تعلم عزيزي القارئ أنّ أي تطبيق يعمل على جهازك يتكوّن في الأساس من مجموعة من التعليمات Instructions والتي يستخدمها المعالج ليعرف ما هو المطلوب منه بالضبط، فبعض التعليمات تنتهي بأن يقوم المعالج بتشغيل أغنيتك المفضلة، أو إجراء بعض العمليات الحسابية أو إظهار المقال الذي تقرأه الآن على شاشتك، أو أي شيء آخر يمكن أن تتخيله!

تفهم كلّ من معالجات Intel و AMD التعليمات القادمة من كل تطبيق، ولكن يكمن الفارق ببساطة في طريقة التنفيذ Implementation، فلكل معالج طريقته في التنفيذ، وهذا هو الفارق الأساسي بين كفاءة معمارية وأخرى وبين قوّة معالج وآخر.

لطالما اعتدنا أن تكون معالجات الفئة العليا تنتمي دائمًا لـ Intel بينما تتنافس أعلى فئات معالجات AMD مع فئات أخرى متوسّطة أو مرتفعة من Intel، ولكن عندما نتحدّث عن القمّة تبقى الغلبة دائمًا لـ Intel، بينما تظل AMD الاختيار الأفضل للبعض من الناحية الاقتصادية.

الأمر يُشبه الفارق بيننا كبشر! اعرض مسألة حسابية سهلة نسبيًا على عدد من الأشخاص وسوف تجد تباينًا كبيرًا بين كل فرد وآخر في سرعة حلّ هذه المسألة، فبرغم أنّ كل الأشخاص فهموا جيدًا المطلوب لحل المسألة (تعليمات المسألة) إلّا أنّ سرعة كل منهم في (تنفيذ التعليمات) كانت مختلفة، فما الذي يؤهل تكنولوجيا SenseMI لأن تعتمد عليها AMD في زيادة قدرة معالجاتها (التنفيذية) للوصول لمستوى كفاءة معالجات Intel المترفعة؟

تكنولوجيا SenseMI يمكن تلخيصها في أنّها تكنولوجيا تضم عددًا من الخصائص التي تُمكّن المعالج من الإحساس بالبيئة المحيطة، والتكيّف معها لإصدار أعلى أداء ممكن، تضم التكنولوجيا الخصائص التالية:

SenseMI Ryzen
تكنولوجيا SenseMI

1-     خاصيتي Neural Net Prediction و Smart Prefetch

وهما خاصيتان تعملان معًا بهدف توقّع مجموعة التعليمات التي يطلبها كل تطبيق قبل أن تُطلب بالفعل، وتنفيذها بأسرع شكل ممكن، تمثّل هاتان الخاصيتان وحدهما حوالي 25% من التطوّر الحادث في معالجات RYZEN.

2-     خاصيتي Prediction Boost و Pure Power

تمتلئ معالجات RYZEN بمئات الحسّاسات Sensors المسؤولة عن استشعار، وضبط كل جزء من شريحة المعالج ليعمل بأسرع شكل ممكن وأقل طاقة ممكنة، وذلك بشكل تفاعلي مع الواقع وفي أجزاء من الألف من الثانية!

3-     خاصيّة Extended Frequency Range

يقوم المعالج باستشعار قدرة نظام التبريد الخاص بك، وكلما امتلكت نظام تبريد أقوى كلما سمح المعالج بسرعات أعلى وأعلى!

التجربة العمليّة:

بعد الانتهاء من سرد بعض ما تحمله معالجات RYZEN الجديدة من تطور كبير، حان الآن وقت التجربة العملية، والمقارنة بمعالج Intel الشهير جدًا والباهظ جدًا في سعره Core i7 6900K.

تطبيق Blender

نتيجة الاختبار: RYZEN يعطي أداء مساوٍ لمعالج Core i7 6900K

تطبيق Handbrake

نتيجة الاختبار: يستغرق معالج RYZEN فقط 54 ثانية بينما يستغرق Core i7 6900K 59 ثانية، يتغلّب معالج RYZEN على معالج Core i7 6900K والذي يتعدّى سعره الألف دولار أمريكي بمقدار 10%.

لعبة Battlefield 1، دقّة 4K، أعلى إعدادات

يبدو الأداء متقاربًا لكل منهما، ولكن لأنّه لا يوجد توضيح لعدد الإطارات في كل لعبة، فإنّ الأمور ها هنا لا يمكن الحكم عليها!

تطبيق Z-Brush

تم عرض نسخة تجريبية على الشاشة تحتوي على 53 مليون Polygon بدون أي lag أو render لحظي ملحوظ، وهو أمر ممتاز للغاية بالتأكيد.

اللعب وبثّ الفيديو في نفس الوقت Streaming & Playing

كل من RYZEN و Core i7 6900K لديهما القدرة على بثّ الفيديو أثناء اللّعب، ولكن عند اختبار معالج 6700K مكسور السرعة (يعمل بسرعة 4.5 GHz) وُجد أنّه لا يستطيع فعل الأمرين معًا

لعبة Star Wars: Battlefront

تعمل اللعبة بمعالج RYZEN وبطاقة رسوميّات Vega على دقّة 4K بأعلى جودة ممكنّة

في حال إن سألت نفسك: مادام الفارق يُعد طفيفًا في الأداء فأين هي الطفرة التي تحدثني عنها؟

أولًا: وكما قلنا مسبقًا فإنّنا قد اعتدنا على أن تكون معالجات الفئة العليا تنتمي دائمًا لـ Intel، وجود AMD كمنافس في الفئات العليا للمعالجات هو أمر مبشّر للغاية، وبداية موفّقة جدًا جدًا تنبّئ بعصر جديد مليء بالمنافسة.

ثانيًا: الأداء الذي حققه معالج AMD الجديد سيدفع Intel لرد فعل قوي، وهو ما حدث فعلًا فيما بعد، وكل هذا في مصلحتنا نحن المستهلكين!

ثالثًا: السعر بالطبع، لم يتم إعلان أسعار معالجات RYZEN الجديدة وقتها، ولكننا الآن نعلم جيدًا أسعارها ونعلم الفارق الكبير بين أسعارها وأسعار معالجات Intel، لربما تلجأ Intel لتخفيض أسعار منتجاتها في المستقبل؛ لأنّ المنافسة أصبحت حاضرة وبقوّة.

يمكنك رؤية الحدث كاملًا من هنا:

العودة للحاضر

في حال إن لم تكن قد سمعت بنفسك، فالسيدة Su أكدت على صدور معالجات RYZEN في الربع الأول من 2017، لنرجع مرة أخرى لعصرنا لنعرف ما الذي حققته هذه المعالجات الآن مقارنةً بمعالجات Core i7، ومعماريّة Kaby Lake التي ظهرت في 2017.

طبقًا لموقع Tom’s Hardware تأخر معالج RYZEN 1800X عن كل من Core i7 6900K و Core i7 7700K بفروقات تتراوح ما بين بسيطة إلى ملحوظة في بعض الألعاب!

Ryzen Ryzen Ryzen

بينما على مستوى الإنتاجيّة، أكّد موقع Anandtech أنّ الأفضليّة لمعالج RYZEN مقارنةً بمعالج Core i7 6900K:

الاختبار

 

معالج

Ryzen 7 1800X

معالج

Intel Core i7-6900K

Cinebench 15 Singlethreaded161 points155 points
Cinebench 15 Multithreaded1,628 points1,477 points
Blender Render296.5 seconds294.3 seconds
PCMark 8 Home (non-OpenCL)3,806 points3,920 points
PCMark 8 Work (non-OpenCL)3,620 points3,171 points
Google Octane 2.0 on Chrome 3633,505 points34,785 points

 

وعلى كل حال فإنّ معالج RYZEN 1800X لم يعد هو الأحدث الآن، فمع ظهور RYZEN 7 لمنافسة Core i7 وكذلك RYZEN 5 و RYZEN 3 لمنافسة Core i5، ظهر لدينا في منتصف 2017 الإصدار الأقوى من RYZEN باسم Threadripper، وهو المعالج الذي تفوّق على جميع معالجات Core i7 تقريبًا ليُصبح في مواجهة مباشرة مع معالج Core i9!

كذلك تم الإعلان عن صدور معمارية Zen 2 في 2018، والتي ربما قد تعمل بتكنولوجيا 7nm، أمر رائع … أليس كذلك؟

يبدو أنّ الأيام القادمة ستحمل لنا الكثير من الإثارة، فاستيقاظ AMD رغم أنّه قد جاء متأخرًا إلّا أنّه – بكل تأكيد – جاء مدوّيًا!

0

شاركنا رأيك حول "قصّة معالجات RYZEN التي أنقذت العملاق الأخضر AMD من الموت"

أضف تعليقًا