مقارنة بين مميزات نظام أندرويد O ونظام iOS 11 المعلنة، فمن الفائز؟

ios_vs_android
0

بعد  مؤتمر Google I/O و مؤتمر أبل WWDC لعام 2017 متتابعين خلال الفترة القصيرة السابقة، والكشف عن الجديد في نظام أندرويد O ونظام iOS 11، يمكننا القول بأنّ المنافسة بين جوجل وأبل على أشُدها أكثر من أي وقتٍ مضى، ويرجع ذلك أساسًا إلى أنّ كلًا من عملاقيّ التكنولوجيا سيطلقون إصدارات نهائية من أنظمة التشغيل في خريف هذا العام، فمن الطبيعي أن يبدأ الناس في النقاش حول من لديه اليد العليا هنا، ورؤية كيف يخطط كلاهما لإطلاق نظام متفوق في إطار زمني مماثل.

ولكن من الفائز حتى الآن؟ حسنًا، الإجابة القصيرة هي أندرويد O.

ويرجع ذلك إلى تطوير جوجل لآليات الذكاء الاصطناعي على مستوى كل شيء في النظام بدءًا من Google Assistant إلى كثير من الميزات الفريدة والمتميزة التي سنستعرضها، ولكن أبل ما زالت قادرة على اللحاق بها خاصةً إذا ما عملت بجهد على تقديم ميزات وخصائص جديدة للنظام وخاصةً ميزة الواقع المُعزّز.

الآن سنقوم باستعراض خصائص ومزايا النظامين المُعلنة حتى الآن عن طريق عقد مقارنات بينهم.

أفضل الميزات الجديدة

أندرويد O

  • تصغير الفيديو في صورة مصغرة عائمة مع حرية التنقل التام بين التطبيقات مع استمرار مشاهدة الفيديو من خلال خاصية Picture-in-Picture.
  • خاصية التحديد الذكي للنص والتي ستقوم بتحليل كامل النص، وتوقع النص الذي تريد نسخه عليها فمثلًا عند تحديد رقم هاتف يمكنك الضغط عليه للاتصال، وإذا قمت بتحديد جزء من عنوان سيقوم بفتح الخرائط.
  • خواص جديدة أخرى تم تناولها تفصيليًا.

android-o-features

iOS 11

  • القدرة على الدفع للأصدقاء والأقارب باستخدام خدمة Apple Pay، واستقبال المدفوعات منهم بسرعة وسهولة وأمان، وبإمكانك إرسال الأموال واستقبالها في تطبيق الرسائل مباشرةً.
  • تشغيل الملفات الصوتية على مكبرات صوت متعددة في منزلك.

الفائز هنا: أندرويد O من خلال خواص كـ Picture-in-Picture والتحديد الذكي للنص، فهذه الميزات الصغيرة يمكن أن تقطع شوطًا طويلًا في جعل الهاتف أكثر فائدة يومًا بعد يوم، يمكن لهواتف أندرويد منذ الإصدارات السابقة تشغيل الموسيقى من الهاتف إلى مكبرات صوت متعددة، ولكن في iOS 11 فخاصية الدفع باستخدام خدمة Apple Pay عن طريق iMessage هو إضافة كبيرة إلى تطبيق الرسائل القياسي، وهو ما يفتقر إليه نظام أندرويد.

المساعد الشخصي

google.assistant

أبل لديها المساعد الشخصي سيري الذي حصل على مجموعة من التحديثات في iOS 11 لجعله يبدو أفضل وأكثر ذكاءً، وتم إعطائه صوت ذكري جديد وأصبح بإمكانه تخمين ما قد ترغب في معرفته لاحقًا، وعلى الجانب الآخر فشركة جوجل لديها Google Assistant الذي سيحصل في أندرويد O على وضع يمكنه تحديد العناصر المادية يسمى (Google Lens)، والقدرة على كتابة طلبات البحث، وليس التحدث بها فقط.

الفائز هنا: أندرويد O، على الرغم من الإضافات الصوتية الجديدة للمساعد سيري ودعم مزيد من اللغات، إلّا أنّ مساعد جوجل أكثر دقة ومعرفة من سيري، وضيعت أبل فرصة لتطوير مساعدها الرقمي وجعله منافس شرس؛ رغم أخذها زمام المبادرة وكونها من أوائل الشركات التي قامت بتقديم وإدراج المساعد الشخصي في هواتفها.

تطبيق الرسائل

apple-pay

إضافة أبل للدفع عن طريق تطبيق الرسائل القياسي iMessage لديها خطوة رائعة، في حين أنّ جوجل تطبيق الرسائل لديها لا يتعدى استخدامه إرسال الرسائل النصية، مع العلم أنّ جوجل لديها خاصية الدفع من خلال تطبيق Google Wallet ولكن عليك تثبيته بنفسك.

الفائز هنا: iOS، من الواضح تفوق iOS في هذا المجال تفوق واضح بتطبيق يحتوي على الكثير من المميزات، على عكس نظام أندرويد الذي لم بضيف أي خصائص جديدة على تطبيق الرسائل خلال السنوات السابقة.

التحسينات على مستوى التصميم

android o ios 11

قامت أبل بإعادة تصميم iOS 11 بالكامل من شاشة القفل، قائمة الإعدادات، واجهة المساعد الشخصي سيري إلى حتى متجر التطبيقات. أندرويد O لديه بعض التعديلات البصرية هنا وهناك، ولكن ليس كنظام iOS 11.

الفائز هنا: iOS 11. لقد أعجبنا ما رأيناه من تحسينات حتى الآن وخاصةً مع قائمة الإعدادات التي تغيرت بشكل كبير، أمّا أندرويد O فتصميمه لم يتغير كثيرًا عن الإصدارات السايقة، وأعتقد أنّ هذا يرجع إلى دعم أندرويد للمزيد من التخصيص على مستوى كل شيء في النظام من خلال تطبيقات خارجية.

الواقع الافتراضي VR والواقع المُعزّز AR

لقد سبقت جوجل شركة أبل منذ سنوات بدعمها لكلٍ من الواقع الافتراضي VR والواقع المُعزّز AR، فلديها نظارة الواقع الافتراضي Daydreams ومشروع Tango للواقع المُعزّز. أمّا عن أبل فهي تخطو خطواتها الأولى نحو عالم الواقع المُعزّز، ولكن الشركة تدعي أنّها سوف تمتلك أكبر منصة للواقع المعزز في العالم عندما تطلق منصة المطور ARKit في وقت لاحق من هذا العام.

الفائز هنا: أندرويد O لدعمه تقنيتي الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز، بالرغم من أنّ مشروع Tango لا يزال بطيئًا، ولكن أبل إذا عملت على خطوة استباقية لتقديم قدرات الواقع المُعزّز لكاميرا هاتفها iPhone ستلحق بجوجل وربما تتفوق عليها.

وماذا أيضًا

تنفق أبل وجوجل على حدٍ سواء أموالًا طائلة على بحوث الذكاء الاصطناعي، لجعل مساعديهما الرقمية وأدواتهما أكثر ذكاءً وتطوير قدرات الإدراك. تعمل جوجل أيضًا على مشاريع مثل تطبيقات فورية صغيرة يمكنك فتحها دون الحاجة إلى تنزيها على هاتفك. إنّها ليست من الناحية الفنية جزءًا من أندرويد في الوقت الحالي، ولكن سوف تجد طريقها على الهواتف.

كما اتضح لنا من خلال مقارنة خصائص وميزات النظامين وظهور التفوق النسبي لأندرويد O حتى الآن، إلّا أنّه من الممكن يخبئون ميزات جديدة لن يتم الإعلان إلّا مع صدور النسخة النهائية، أو ادخار أبل للميزات القوية والإعلان عنها مع الذكرى العاشرة لإطلاق أول هاتف iPhone، وبالنسبة لجوجل فقد نرى بعض التحسينات الإبداعية مع هاتفها Pixel القادم هذا العام.

0

شاركنا رأيك حول "مقارنة بين مميزات نظام أندرويد O ونظام iOS 11 المعلنة، فمن الفائز؟"