لن نراها بعد الآن… أبرز الخدمات والتطبيقات والمنتجات التي أُُغلقت في 2019

0

قارب عام 2019 على الانتهاء، ومعها تم التأكيد حيال إنهاء خدمة الكثير من التطبيقات والخدمات والمنتجات من مختلف الشركات التقنية، بعضها كان قد عُقد عليها آمال كثيرة للمنافسة ولكنها خيبت الآمال لضعف الإقبال عليها من المستخدمين أو لوجود منافسين أقوياء، بينما البعض الآخر تم إنهاء خدماتها لأنها استنفدت الغرض من وجودها ولا داعي لها بعد اليوم.

وبينما تتعدّد الأسباب والنتيجة واحدة، نستعرض معكم عبر هذا المقال عددًا من التطبيقات والخدمات والمنتجات على الإنترنت التي استقالت نهائيًا في هذا العام ولن نراها في المستقبل للأسف.

خدمات عديدة ومقبرة جوجل كانت نهايتها

على مر السنين ومنذ ظهورها وتطوّرها لتكون علامة بارزة في مجال التقنية بخدماتها وتطبيقاتها المختلفة، كانت ولا زالت جوجل رائدة الشركات التقنية التي تنهي بعض تطبيقاتها وخدماتها بشكل شبه ثابت، فلا يمر عام إلا وترسل أحد خدماتها أو تطبيقاتها “لمقبرة جوجل” وهذه أبرز الخدمات التي لن نراها مرة أخرى بنهاية هذا العام.

تطبيق Datally

بعد مرور عامين فقط على وجوده، قررت جوجل قتل هذا التطبيق الذي تم إصداره في العام 2017 وهو عبارة عن تطبيق لحفظ البيانات وإدارتها ومشاركتها في علامة تبويب والمساعدة في العثور على نقاط اتصال الـ Wi-Fi القريبة منك.

Google Trips

ثلاثة سنوات فقط هو عمر التطبيق، وهو تطبيق مخصص للهواتف الذكية ويسمح للمستخدمين بإجراء عمليات التخطيط للسفر وتسهيل حجوزات الفنادق والسيارات والمطاعم مع معلومات موجزة حول وجهة المستخدم.

Google Allo

بالرغم من تغيير اسمها إلى Google Chat إلا أنها لم تستطع الصمود في سوق تطبيقات المحادثة والمراسلة الفورية حتى مع ميزات مثل الوضع المشفر ووجود المساعد الافتراضي، سنتين من الزمن كانت كافية بالنسبة لجوجل حتى تستسلم وتسحب التطبيق من السوق ومن هواتف المستخدمين.

Hangouts on Air

بعد أكثر من ثماني سنوات حان وقت إنهاء خدمة هذا التطبيق الذي يسمح للمستخدمين بإجراء مكالمات فيديو متعددة وبثها على يوتيوب أثناء تسجيل المكالمة.

Google Translator Toolkit

تطبيق ويب آخر عريق سمح للمترجمين بتحرير وإدارة الترجمات الناتجة عن الترجمة في جوجل، عشر سنوات هي عمر التطبيق ولكن بنهاية هذا العام لن نراه مرة أخرى.

Google Clips

تم إنهاء هذا المنتج في شهر أكتوبر من هذا العام، وهو عبارة عن كاميرا صغير الحجم بإمكانها التقاط مقاطع فيديو ممتعة من خلال تحديدها بواسطة خوارزميات التعلم الآلي.

Chromecast Audio

تم سحب هذا المنتج في بدايات هذا العام بعد ثلاثة سنوات من ظهوره فقط، وهو عبارة عن جهاز يسمح للمستخدمين ببث الصوت من أي جهاز إلى أي مكبر صوت.

العديد من التطبيقات والخدمات والمنتجات أنهت جوجل خدمتها في هذا العام والأعوام السابقة يمكن الاطلاع عليها جميعها من هنا.

اقرأ أيضًا: مقبرة غوغل للتطبيقات والمشاريع، وجثث ما قتلته الشركة العملاقة!

مايكروسوفت تخرج من سوق تطوير أنظمة الهواتف المحمولة

بشكل متوقع قررت مايكروسوفت رسميًا إنهاء دعم وتحديث نظام تشغيلها للهواتف الذكية Windows 10 Mobile بعد أن أوقفت تطوير أي ميزات أو أجهزة جديدة لنظام التشغيل هذا منذ العام 2017، وأوصت مستخدمي نظام تشغيلها بالانتقال إلى هواتف تدعم وتعمل بنظامي التشغيل أندرويد أو iOS، وقد حوّلت جهودها على إنشاء وتطوير تطبيقات وخدمات لنفس نظامي التشغيل.

خروج مايكروسوفت من سوق تطوير أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة وعدم اتجاهها نحو تصنيع أي هواتف ذكية لم يكن غريبًا أو مفاجئًا، فهي في الأصل لم تولي هذا القطاع أي أهمية بعد النجاح الكبير لنظام تشغيلها الموجه للحواسيب المحمولة والمكتبية، وبالرغم من أننا يمكننا اعتبارها رائدة في تطوير أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة إلا أنها أصبحت الأخيرة وسط منافسين دخلوا بكامل ثقلهم لهذا القطاع، وبالتالي لم تستطع أن تواكب هذا السباق السريع جدًا، يمكنك قراءة قصة سقوط وخروج مايكروسوفت من قطاع الهواتف الذكية عبر هذا المقال: معارك تاريخية خسرتها مايكروسوفت الحلقة الثانية: أنظمة تشغيل الهواتف الذكية

KiK تطبيق مراسلة لم يستطع الصمود طويلًا

بالرغم من ظهورها بصورة متزامنة مع تطبيقات شهيرة مثل واتساب وفيسبوك ماسنجر وتيلجرام، إلا أنها لم تستطع الصمود ومواصلة رحلة المنافسة مع هولاء العمالقة، فقد قرّر القائمون على التطبيق إنهاء وإيقاف تطبيق الدردشة الذي يركز على الخصوصية بشكل نهائي والتحول لمجال آخر وهو مجال العملات المشفرة.

السبب الأساسي في إيقاف هذا التطبيق هو نموذج عمله المثير للجدل والذي جلب له مئات القضايا والدعاوى مع المنظمين والمستخدمين، على الرغم من شعبيته الكبيرة وعدد مستخدميه الذين قاربوا مئات الملايين وجولات الاستثمار الضخمة التي أوصلت قيمة هذه الشركة إلى المليار دولار،

وخلافًا للكثير من التطبيقات المشابهة التي انطلقت في العام 2010، إلا أن تطبيق KiK كان له نموذج عمل فريد من نوعه وهو إتاحة الخدمة للمستخدمين دون الكشف عن الهوية وبالتالي لم يكن على من يريد استخدام التطبيق تقديم أي بيانات عند التسجيل مثل رقم الهاتف أو البريد الإلكتروني، وبالرغم من هذا الأمر كان مثيرًا إلا أنه في نفس الوقت كان سيفًا ذا حدين عصِف بالشركة والتطبيق وجزء كبير من موظفيها.

فقد تم استخدام التطبيق في العديد من الجرائم والمضايقات الإلكترونية، مثل قدرة المجرمين على التواصل مع المراهقين والقُصر دون الحاجة للكشف عن هويتهم الحقيقية، كما أثرت ميزة إخفاء الهوية على قدرة أجهزة تنفيذ القانون على رصد هؤلاء المجرمين والقبض عليهم، كما واجه القائمين على التطبيق دعاوى قضائية من الحكومة الأمريكية فيما يخص جولات التمويل التي حصلت عليها والتي اعتبرت حملات التمويل أموالًا مشبوهة، مما كلّف الشركة الكثير من الوقت والتكاليف المالية الباهظة التي أدّت لاستنزاف الكثير من مواردها المالية.

اقرأ أيضًا: كيفية عمل حساب مايكروسوفت

ياهوو تغلق أقدم وأكثر خدماتها شهرًة

أطلقت شركة ياهو في عام 2001 خدمة مجتمعات ياهوو Yahoo Groups والتي كانت نوعًا من المنتديات والقوائم البريدية المختلطة، وسرعان ما اكتسبت الخدمة شهرةً كبيرة وأصبحت مكانًا لكثير من المجتمعات المتخصصة من التقنية إلى الفن والرياضة.. إلخ.

ولكن وسط هذا النجاح الكبير كانت هناك مشكلة كبرى ورئيسية لم تنتبه لها ياهوو أو تطورها أو لم ترد إضافتها وهي ميزة التواصل الإجتماعي بين أعضاء هذه المجتمعات، وفي نفس الوقت ظهرت العديد من الخدمات التي توفر هذه الميزات مثل فيسبوك وتويتر.

ومع سرعة نمو هذه الشبكات وتطورها وإضافتها لكثير من الخدمات والمميزات وعلى رأسها ميزة المجتمعات Groups، فقد جمهور مجتمعات ياهوو اهتمامهم بها وأصبحوا يهاجرون فرادى ومجموعات لهذه المنصات خاصةً منصة فيسبوك التي توفر فيها كل شيء مثل وجود جميع الأصدقاء والأهم إمكانية إنشاء أو الانضمام للمجتمعات دون أن تفقد أصدقاءك والأهم إضافتهم أيضًا لمجتمعك أو المجتمعات ذات الاهتمام المشترك.

وقد قامت ياهوو بإغلاق هذه الخدمة على مرحلتين، المرحلة الأولى تم تنفيذها بالفعل في شهر أكتوبر الماضي وهي عدم القدرة على نشر محتوى جديد، بينما المرحلة الثانية والخاص بحذف المحتوى الخاص بهذه المجتمعات فقد قامت بذلك في 14 ديسمبر/كانون الأول الفائت، مع وجود إمكانية وصول المستخدمين لمجموعاتهم ولكن عبر البريد الإلكتروني والتي تتطلب موافقة المسؤول. أما إن كنت ترغب بالحفاظ على السجل الخاص بك على الموقع فيمكنك تنزيله مباشرة أو من خلال لوحة المعلومات.

اقرأ أيضًا: ما هو ياهو

بعد قرابة العقدين iTunes يُحال للتقاعد

لم يشكل قرار إغلاق متجر أي تونز أي مفاجأة أو صدمة لمستخدمي أبل، فمستخدمي منتجات أبل كثيرًا ما اشتكوا من التطبيق الذي يأتي مثبتًا بشكل مسبق في كل منتجات أبل مثل الهواتف والأجهزة اللوحية وغيرها، فقد أصبح البرنامج ثقيلًا على الأجهزة ويلتهم موارد الأجهزة بشراهة غير مسبوقة.

وبدأت عمليات الإغلاق تزامنًا مع إطلاق نظام التشغيل Catalina، والذي يعتبر أحدث إصدار لأجهزة الماك، في البدء أثارت هذه الأخبار قلق المستخدمين إلا أن أبل أكّدت أن جميع المحتوى الخاص بهم لن يختفي بل يمكن الحصول عليها بمجرد الانتقال إلى نظام التشغيل الجديد.

وقد نقلت الشركة وظائف التطبيق إلى ثلاثة تطبيقات مختلفة هي: Apple Music و Podcasts و Apple TV، وبالتالي بمجرد التحديث لنظام التشغيل الجديد ستنتقل الموسيقى الموجودة حاليًا في مكتبتك إلى تطبيق Apple Music بينما ستنتقل عمليات شراء محتوى التلفزيون والأفلام إلى تطبيق Apple TV، بينما يمكنك الاستماع إلى ملفات البودكاست في تطبيق Podcasts.

اقرأ أيضًا: كيفية إنشاء حساب في آبل ستور App Store

فيسبوك تنهي أحد تطبيقاتها بسبب الإقبال الضعيف

في بداية هذا العام قررت فيسبوك رسميًا إيقاف تطبيق Moments الذي كان يتيح للمستخدمين مشاركة صورهم ومقاطع الفيديو التي يسجلوها، والسبب الرئيسي هو عدم إقبال المستخدمين على هذا التطبيق بينما تتوفر بدائل أخرى.

وما ساهم في عدم استخدام هذا التطبيق هو إنها كانت تتنافس بشكل مباشر مع ميزة القصص Stories الذي تم إطلاقها في نفس الوقت تقريبًا، وعلى الرغم من أن هذه الميزة كانت مصممة لإرسال الصور والحالات لمرة واحدة فقط إلا إنها وجدت شعبية كبيرة وسط المستخدمين مع تجاهلٍ تامٍ للتطبيق، وهناك خيار آخر لمشاركة الصور في نفس المنصة وهو خيار إنشاء الألبومات التي وفرتها فيسبوك والذي كان يسمح للجميع بإنشاء أي عدد من الألبومات والاحتفاظ به لنفسه أو تنزيله أو مشاركته مع أي شخص في المنصة.

اقرأ أيضًا: كل شيء عن تهكير فيسبوك

0

شاركنا رأيك حول "لن نراها بعد الآن… أبرز الخدمات والتطبيقات والمنتجات التي أُُغلقت في 2019"