ماذا تفضل: تطبيق أم موقع مخصص للهواتف؟ – تصويت

0

تمتلئ متاجر تطبيقات الهواتف الذكية بالعديد والعديد من التطبيقات، بعضها مفيد فعلًا ولا يمكن استبداله بشيء أخر، والبعض الأخر يمكن استبداله بموقع إلكتروني مخصص للعرض على الهواتف، كما أن هناك مواقع في الأساس تقوم بعمل تطبيق لها على الهواتف بجانب نسخة الهاتف من الموقع، ففي تلك الحالة… ما هو الأفضل لك؟

أي إن كان لديك موقع إلكتروني، ولديك الخياران متاحان وتريد للمستخدم سهولة تصفح الموقع عبر الهواتف الذكية، فما أفضل اختيار بالنسبة لك، هل هو تخصيص نسخة من الموقع للهواتف؟ أم إنشاء تطبيق مستقل؟ أم الإثنين معًا؟

لكل من التطبيق والموقع الخاص بالهواتف مزايا وعيوب، وسوف نقوم بمحاولة ذكر بعضها ثم سنترك لك المساهمة معنا في ذكر مزايا أو عيوب وأخرى، وأيضًا سنترك لك الخيار في النهاية لتقرر عن طريق التصويت أيهما أفضل من وجهة نظرك، التطبيق أم الموقع.

نسخة الهاتف من الموقع

Screenshot_2015-04-19-17-54-44

مزايا

  • قلة التكلفة لصاحب الموقع، حيث يتوفر الآن خدمات استضافة مواقع وعرضها بطريقتي الويب والهاتف معًا بسعر مناسب.
  • تطوير نسخ جديدة من الموقع تتم بدون عبء على المستخدم، فمجرد دخوله على الموقع عبر المتصفح يجد التحديثات وقد تم تطبيقها.
  • عدم استهلاك موارد الهاتف حيث يمكنك فتح العديد من المواقع في نفس الوقت داخل متصفح واحد، وهو الذي سيستهلك الموارد التي يحتاجها للعمل هو فقط من معالج وذاكرة عشوائية، مما يتيح فرصة لبقية التطبيقات الهامة للعمل بسلاسة في نفس الوقت مع المتصفح.
  • في نفس المضمون نجد ميزة عدم استهلاك مساحة تزيد عن مساحة المتصفح، فيكون هناك متسعًا لتطبيقات وألعاب أخرى تستطيع تنزيلها على الهاتف.

عيوب

  • في بعض الأحيان عند مغادرة المتصفح وفتح تطبيق أخر ثم العودة مرة أخرى إلى المتصفح، يتم إعادة تحميل الصفحة مما يؤدي إلى استهلاك بيانات وخطر فقدك للمكان الذي توقفت عنده في الصفحة وكذلك مدخلاتك.
  • عدم القدرة على الوصول إلى الموقع في حالة عدم الاتصال بالإنترنت، فلا تأمل في فتح موقعك المفضل في مكان لا يتوافر به إنترنت.
  • لا تستطيع الحصول على تنبيهات من الموقع بينما المتصفح مغلق، فيمكنك فقط الحصول على تنبيهات من الموقع داخل المتصفح فقط إن كان الموقع يدعم Push Notifications.

10 تطبيقات ممتعة على آيفون ستجعلك أكثر ذكاءً

التطبيق

Screenshot_2015-04-19-17-56-36

مزايا

  • إمكانية الحصول على تنبيهات بدون الحاجة لفتح الموقع بسبب القدرة على تشغيل خدمات تعمل في خلفية الهاتف، فتصلك التنبيهات في وقتها أو في الأوقات التي تضبط فيها عملية المزامنة للتطبيق.
  • المحافظة على المدخلات وموقعك داخل الصفحة بالتطبيق في حالة ما إذا فتحت تطبيق أخر وعدت مرة أخرى.
  • تحكم أكثر في واجهة الموقع من حيث الحركات والسلاسة وطرق التمرير، حيث يتوافر أدوات أكثر لبيئة إنشاء التطبيقات عن بيئة الويب.
  • توجد بعض التطبيقات تستطيع تصفحها وقت عدم توافر الإنترنت، وعندما يتم الاتصال بالإنترنت يقوم التطبيق بعمل تحديث للبيانات الجديدة بالموقع عن طريق التزامن.

عيوب

  • استهلاك مساحة زائدة على الهاتف، وسيكون هذا الأمر مزعجًا خاصًة وإن كان هاتفك ذو سعة قليلة (ويكون أسوأ إن كان لا يقبل ذاكرة خارجية!).
  • استهلاك لموارد الهاتف من بطارية ومعالج وذاكرة عشوائية وقت تشغيل التطبيق، فيؤثر هذا على بقية التطبيقات المفتوحة في نفس الوقت وسلاستها وسرعة الهاتف عمومًا.
  • استهلاك لموارد الهاتف أيضًا حتى والتطبيق مغلق لوجود خدمات تابعة له تعمل في الخلفية لكي يستطيع إظهار التنبيهات على الهاتف.
  • تطوير نسخ جديدة تستهلك بيانات أكثر، فيجب عليك تحميل التطوير الجديد من متجر التطبيقات وإلا فقدت بعض المميزات الجديدة أو بعض الإصلاحات الهامة.

هذه كانت بعض مميزات وعيوب كل من التطبيق وموقع الويب نسخة الهاتف، فماذا تفضل أنت (كصاحب موقع أو كمستخدم)؟ شاركنا برأيك في التعليقات وقم بالتصويت لصالح إجابتك المفضلة.

0

شاركنا رأيك حول "ماذا تفضل: تطبيق أم موقع مخصص للهواتف؟ – تصويت"