أبل تودع مركزها كأكبر شركة تكنولوجيا في العالم .. فما السبب؟

هبوط اسهم ابل
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تُعد أبل من أكبر  الشركاتِ في العالم، و هي شركةٌ أميركية لصناعةِ أجهزةِ الحاسوبِ و البرمجياتِ والأنظمة والأجهزة المحمولة وغيرها، بالمختصر.. أبل هي امبراطورية عملاقة  في عالم التكنولوجيا، وفي الأونة الأخيرة أصبحت الشركة الأغلى عالميًا بحيث بلغ سعر أسهمها قبل أقل من فترة 4 أشهر  إلى 207 $، هذا الأمر الذي جعل أبل شركة الترليون دولار!! وقد واصلت الأسهم في الصعود إلى أن بلغت 231 $ للسهمِ الواحد.

و لكن تفيد التقارير حاليًا أن مبيعات iPhone XR كانت أقل من المتوقع على الرغم من الترويج الكبير لهذا منتج، و بالإضافة إلى أن الشركة لم تعلن عن تقرير مبيعاتها ضمن الأجهزة الذكية  في الأونة الأخيرة، هذا ما جعل المستثمرين في أبل في حالة صدمة، و إلى تاريخ اليوم فإن أسهم الشركة تُواصل الإنهيار لتحقق قيمة 172.29$ في غضون أسابيع قليلة، أي انخفضت أسهم الشركة بنسبة 25%، بالتالي لم تحافظ أبل على لقب شركة الترليون دولار و بقي ذلك حَبيسَ الذاكرةِ فقط.

هبوط اسهم ابل

من الغريب حقًا ما يحصل للشركة من نزول كبير في قيمتها السوقية، هذا الأمر الذي فرض على أبل أن تحقق قيمة $746 مليار دولار في السوق، و أصبحت  مايكروسوفت الآن في صدارة الشركات محققةً قيمة تبلغ $753 مليار دولار إلى الآن، و على الرغم من الهبوط الواضح لأسهم أبل ما زالت تتفوق على شركات كبرى مثل Amazon و Google، و الأمر قد يتغير في حال استمر هذا الهبوط.

من الملاحظ أن أبل ليست الشركة الأمثل للإستثمار لكل من لديه قلبٌ ضعيف، فأسهمُ أبل في تقلبٍ واضح ومفاجئ، و مع أنها تملك أعلى نسبة ربح بالنسبة للسعر (P/E Ratio) من بين كافة الشركات الكبرى الموجودة في العالم، و تقدم أجهزة لم تستطع باقي الشركات أن تصل في الجودة و الاسم، فقد حققت أبل نجاحات جعلت باقي الشركات تقتدي بها في أغلب مجالات التكنولوجيا.

اقرأ أيضًا: برامج و مفيدة و تطبيقات إدمان إيجابي عليك تجربتها الآن.

1