خطة Apple الكبيرة لمحو الأمية باستخدام SWIFT

تعلم لغة البرمجة سويفت
0

بدأت شركة Apple بالتعاون مع جامعة Melbour RMIT الأسترالية بتقديم أول دورة تعليمية للطلاب تمنحهم فرصة لتعلم تصميم وتطوير التطبيقات، وذلك باستخدام لغة البرمجة العملاقة SWIFT التي تطورها شركة آبل نفسها، في خطوة منها “لمحو الأمية البرمجية” والمساعدة في خلق المزيد من الفرص والوظائف خاصةً في مجال البرمجة الذي مازال جائعًا للمزيد من المطورين و الخبراء.

أصبح تعلم البرمجة أهم بكثير من تعلم التحدث باللغة الإنجليزية.
تيم كوك – المدير التنفيذي لشركة آبل

وباستخدام النسخة الخاصة منها في تطوير تطبيقات Apple، ستبدأ RMIT بتقديم دورة برمجة على الإنترنت في 20 نوفمبر/تشرين الثاني في حين أنّ الدورة الدراسية الجديدة للتعليم المهني سيتم تدريسها في الجامعة ابتداءً من فبراير/شباط 2018، وسيطلب من الطلاب المسجلين برمجة تطبيق خاص بهم ومن ثم نشره على متجر التطبيقات.

حصل مطوروا التطبيقات على أكثر من 70 مليار دولار أميركي من نشر وبيع تطبيقاتهم على متجر AppStore منذ إطلاقه عام 2008 حتى عام 2017.

وقد أصبح “اقتصاد التطبيقات” في أستراليا مسؤولًا عن أكثر من 113 ألف وظيفة في الوقت الراهن بحسب وكالة Fox News، و مع ذلك ستحتاج البلاد إلى أكثر من 80 ألف متخصص بالبرمجة وحدها بحلول عام 2020، كما سيتم دمج تطوير التطبيقات في المناهج الجامعية للطلاب في فروع تكنولوجيا المعلومات و علوم الكمبيوتر.

وبغض النظر عن الجانب العلمي في الموضوع، تستفيد آبل من هذه الخطوة بذكاء حيث سيكون بإمكانها إغراء المزيد من الطلاب لتعلم لغة البرمجة التي تطورها، وبالتالي بناء المزيد من التطبيقات الناجحة، والمزيد من الأموال العائدة إلى الشركة.

ومن الواضح أنّ توجه آبل لمحو الأمية البرمجية سيكون عالميًا، حيث قال Tim Cook المدير التنفيذي للشركة في بيان له: “نحن فخورون بالعمل مع RMIT وسنستمر بذلك، وسيمتد التعاون ليشمل العديد من المدارس الأخرى في جميع أنحاء العالم التي تشارك في رؤيتنا لمساعدة الطلاب على تعلم المهارات التي يحتاجونها لخلق شيء يمكن أن يغير العالم”.

يذكر أنّ شركة آبل قد أطلقت لغة البرمجة SWIFT قبل حوالي ثلاث سنوات لتكون لغة برمجة سلسلة وبديهية للمبتدئين. في حين تسمح أيضًا للمهنيين ببناء برامج متطورة.

كما أطلقت الشركة وقت سابق من 2017، أطلقت الشركة منصة “Everyone Can Code” التي تتضمن تجارب تعليمية مجانية وأدلة على الإنترنت للطلاب، والمعلمين للمساهمة في زيادة دور البرمجة في المواد الدراسية.

وليست شركة آبل هي الوحيدة التي قامت بمبادرة من هذا النوع، فالعالم العربي بانتظار انطلاق مبادرة “مليون مبرمج عربي” بداية عام 2018 التي ستساهم في صقل مهارات الكثير من المبرمجين، وزيادة المنافسة و الفرص في المنطقة.

0

شاركنا رأيك حول "خطة Apple الكبيرة لمحو الأمية باستخدام SWIFT"

أضف تعليقًا