ما مصير الكويكب التي رصدته ناسا متجهاً نحو الأرض

اصصدام كويكب بالأرض
0

ضرب كويكب بحجم صغير الأرض بعد ساعات فقط من رصده من قبل ماسح السماء كاتالينا التابع لناسا صباح يوم السبت.وقالت ناسا في نبأ نشرته أنّ الكويكب كان بطول 6 أقدام. ويعتبر كويكب بهذا الحجم صغيراً بما فيه الكفاية ليتحطم في الغلاف الجوي للأرض قبل الوصول إلى سطحها.

اقرأ أيضاً: خطط سبايس إكس الجديدة بشأن الرحلة السياحية نحو القمر

ولم يكن هنالك الوقت الكافي لتحديد مكان الاصطدام بدقة، لكن امتد المسار المحتمل له من جموب إفريقيا وصولاً إلى غينيا الجديدة، وفي النهاية ضرب ككرة من النار فوق بوتسوانا، والتي كانت ضمن المسار المُتوقع.

بلغت سرعة الكويكب 10 ميل في الثانية قبل أن يتحطم على بعد أميال من وصوله لسطح الأرض، حيث شوهد من قِبل عدد من الراصدين، وحتى أنه تم التقاط فيديو له أثناء سقوطه كما هو مبين تالياً:

على أية حال، كان هذا الكويكب صغيراص بما فيه الكفاية، ولم يشكل تهديداً لسطح الأرض. حيث بدأت عند تحديده سلسلة من التنبيهات انتهت في مكتب تنسيق الدفاع الكوكبي التابع لناسا في واشنطن. وقال ليندلي جونسون مسؤول الدفاع الكوكبي في مقر ناسا في بيان له:” كان هذا جسم أصغر من تكليفنا برصده والتحذير منه، ومع ذلك فإنّ هذا الحدث الحقيقي سيسمح لنا باختبار قدراتنا وإعطاء بعض الثقة لنماذج التنبؤ بالتصادم لدينا للاستجابة للتأثير المحتمل لجسمٍ أكبر”.

ووضح بول جوداس أيضاً مدير مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض في بيان له:” أنّ العثور على الكويكبات التي تشكل مسار تصادم مع الأرض قبل وصولهم ليس أمراً شائعاً جداً، وإنّ اكتشاف هذا الكويكب كان المرة الثالثة التي يُكتَشف فيها كويكب على مسار تأثير مع الأرض، والمرة الثانية التي يُتوقَّع فيها مسار التأثير بشكل جيد قبل حدوث الاصطدام”.
من الجدير بالذكر، أنّ الكشف عن الحالات الثلاثة تم من قبل ماسح السماء كاتالينا وبإشراف ريتشارد كوالسكي.

0

شاركنا رأيك حول "ما مصير الكويكب التي رصدته ناسا متجهاً نحو الأرض"

أضف تعليقًا