كيف تستطيع تحسين مهارات التدوين الخاصة بك وتصبح مدوناً أفضل؟

التدوين
0

أن تكون لديك المهارة بشيءٍ ما، يعني أن تكون لديك الخبرة والسّلاسة للقيام به بالشكل الصحيح والسرعة الكافية، ومن أجل اكتساب هذه المهارة يجب ان تتحلّى بالاجتهاد والصّبر الكفيلين بإيصالك الى أعلى درجاتها، فكتابة المدونات (التدوين) على سبيل المثال هو عمل سيأخذ منك الوقت إذا ما تحلّيت بالمثابرة والالتزام اللازم لإنجازه، فقد تستغرق معك كتابة المدونة أسبوعاً كاملاً في البداية، وبالطبع هذا الشيء -الذي لا تريده ككاتب- له تطلّعات وطموحات معيّنة في المجال.

يفكّر العديد من الطّلاب والأشخاص -الذين لديهم شغف- في التدوين على الإنترنت، حيث يمكنك الحصول على مساحة خاصة بك للكتابة، وجمهور يمكنك مشاركة وجهات نظرك معه بالإضافة الى جني المال الكافي، فهناك الكثير من النّاس الذين يحصلون على المال عن طريق نشر مقالاتٍ على أساس منتظم، وعرض الإعلانات على مواقعهم على شبكة الإنترنت. كما يوفر التّدوين للطلّاب الذين يتطلّعون إلى مهنة الكتابة فرصة ممتازة لتحسين مهاراتهم، ولمساعدتهم في تحقيق هذا الهدف.

والآن إليك بعض النّصائح لتحسين مهاراتك في التدوين:

حسّن مهاراتك في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت

التدوين والشبكات الاجتماعية

الهدف الأساسيّ لأي مدوّن هو امتلاك متابعين مهتمّين بمشاركاته وما يضعه على مدونته. فيُفضل الإعلان عن مدونتك في مكان ذي شعبيّة كبيرة مثل مواقع التواصل الاجتماعي. لماذا؟ بالطبع لأنّ مشاركة الناس لمدوّنتك والإعجاب والتعليق عليها أسهل طريقة للإعلان عنها، لذلك من المهمّ وجود شبكات تواصل اجتماعي جيدة لنشر المدوّنة وامتلاك مهارات شخصيّة عالية، وبدون ذلك لا يمكنك تحقيق أيّ نجاح حقيقي اليوم. فالناس اجتماعيّون بطبعهم، لذلك تحتاج إلى التّواصل معهم وجعلهم مهتمّين في مدونتك.

ضع صورتك كعلامة مميزة لك على مواقع التواصل الاجتماعي، فبهذه الطريقة، سيكون من السّهل والمربح نشر روابط مدوّنتك على مواقع التّواصل الاجتماعي. فالعديد من المدوّنين النّاجحين يستخدمون هذه الاستراتيجيّة من أجل فوائدها الربحيّة الجمّة.

راجع أيضًا: أكثر فيديوهات اليوتيوب المحبوبة على الإطلاق

عُد إلى أساسيات التدوين

إن كتابة مدوّنة لا تختلف في الأساس عن كتابة مقالة، لذلك تنطبق قواعد اللّغة نفسها هنا أيضًا. لتتمكن من نقل أفكارك بفعاليّة، عليك الرّجوع إلى الأساسيّات من خلال مراجعة قواعد اللغة الإنجليزية أو العربية أو أي لغة أخرى تستخدمها في الكتابة، فذلك سيؤثّر إيجابًا على الجودة الإجماليّة لمحتوى مدونتك، فالمحتوى الخاصّ بمدونتك هو السبب الرئيسي لإنشائها ونشرها.

اجعل القراءة والكتابة هوايات بالنّسبة لك

القراءة والتدوين

نصيحة التّدوين الثّالثة على قائمتنا، هي جعل القراءة هوايةً لك. إذا كانت هناك عادة مشتركة بين الكتّاب النّاجحين فهي المطالعة، فالمطالعة لديها القدرة الأساسيّة على تطوير عقلك وتوسيع قاموس مفرداتك، كما يمكنك التّعلّم من المدوّنين الآخرين من خلال قراءة أعمالهم، تذكر ببساطة أن التدوين دون القراءة أولاً هو فكرة سيئة دائماً.

من الناحية الأخرى، فأفضل طريقة لتعلّم أيّ مهارة هي ممارستها باستمرار. بالتالي لاكتساب المهارات الكبيرة في التدوين فإنّ الخيار الأول لك هو تمكين هواية الكتابة والتّنويع في كتابة المواضيع قدر الإمكان، فكلما أنتجت محتوى أكثر كلما أصبحت أفضل وبالأخص عند أخذ الانتقادات والعيوب الأولية بعين الاعتبار.

اقرأ أيضًا: ظاهرة تطبيق تيك توك TikTok الذي سرق ما تبقى من عقول المستخدمين!

تعامل مع المدوّنين المحترفين

إنشاء قاعدة جماهيريّة على مواقع التّواصل الاجتماعي ليست الطّريقة الوحيدة لجذب القرّاء والزّيارات لمدوّناتك، بل يمكنك التّعامل مع مدوّنين آخرين ليطرحوك على قرّائهم من خلال تكوين صداقات معهم أو عرض إعلاناتهم والقيام بعمليات المبادلة الإعلانية حيث يقوم الطرفان بمشاركة الطرف الآخر مع جمهورهما لتحقيق نمو أكبر لكل منهما.

تعلّم عن تخصيص محرك البحث SEO

التدوين

في البداية دعونا نتكلّم قليلًا عن “SEO: Search Engine Optimization” وهي تهيئة المواقع لمحرّكات البحث او تحسين صفحات المواقع طبقًا لمتطلّبات محرّكات البحث، كي تظهر ضمن النّتائج الأولى في نتائج محرّكات البحث مثل جوجل وبينغ وياهو.

معرفة SEO أمر مهم جدًا لأيّ مدوّن طَموح له تطلّعات واضحة في الكتابة، فمن الضّروري أن يتمّ اكتشاف موقعك أو صفحة الويب خاصّتك بواسطة محركات البحث مثل Google وBing، حيث أنّ كتابة مدوّنة طويلة أمر جيّد بالتأكيد، لكن تجاهلك تحسين مدوّنتك، والتّفكير بالمردود المادّي فقط سيكلّفك الكثير بالطّبع، وعلى الرّغم من أن شبكات التّواصل الاجتماعي توفّر لك ازدياد في الإقبال على قراءة مدوّنتك، إلا أنّها ليست فعّالة مثل طريقة تحسين محرّكات البحث “SEO”.

حيث أنّه أفضل طريقة لتحسين محرّكات البحث هي استخدام الأدوات المخصّصة لذلك مثل أدوات Google Analytics، وAlexa، وما إلى ذلك وبالطبع تعلم كيف تصنع المحتوى المناسب والأكثر طلباً على محركات البحث.

راجع أيضًا: مقارنة بين هواتف Galaxy S10 Plus و Galaxy S10 و Galaxy S10e

كن مصممًا ومثابرًا

استخدام النّصائح المذكورة أعلاه بدون التصميم والمثابرة، ستكون الأمور عديمة الفائدة بالنّسبة لك. تخيّل بذل واستثمار الكثير من الوقت والجهد في الترويج لمدوّنتك، وفي ظرف أو وقت ما توقّفت عن التّواصل مع جمهورك وقرّائك، أو كان محتوى مدوّنتك ليس بالمستوى الذي كان عليه في السّابق، نتيجةً لهذا الإهمال سيتمّ اختفاء جمهورك والزّيارات لموقعك وكذلك أموالك، فبعد كل تلك النّتائج السّلبية، سوف تتوقّف للحظة لتتساءل ماذا يحدث ولماذا؟

الجواب بسيط للغاية، فالنّاس ترغب بزيارة مدوّنتك بسبب محتواها والعلاقة التي تربطهم بها، ولكن هذا لم يعد موجودًا، لذلك اختاروا مدونًا آخر، وعودتهم ستكون صعبة للغاية إن لم تكن مستحيلة في حال لم تكن مثابراً كفاية أو أنك قمت بإهمال مدونتك ببساطة.

0

شاركنا رأيك حول "كيف تستطيع تحسين مهارات التدوين الخاصة بك وتصبح مدوناً أفضل؟"