ما الذي فاتك قبل Injustice 2؟ الآن نقص عليكم ما حدث! (الحلقة الأخيرة)

Injustice 2 Story
0

مقدمة

هذه النوع من المقالات سيخصص بشكل عام لقرائنا من محبّي الألعاب، وبشكل خاص لهؤلاء الذين يريدون تجربة الجزء الأخير فقط من أي من الألعاب الحديثة، ولكنهم لم يقوموا بتجربة الأجزاء السابقة منها أو قاموا بتجربتها ثم نسوها، مما قد يتسبب غالباً في ضياع متعة اللعب أو تقليلها كثيراً.

نحن هنا – عزيزي القاريء – لنسهّل لك المهمّة، ولنقصّ عليك ما فاتك لتستمتع بالجزء الجديد.

تقديم المقال الأخير

تناولنا في المقال الأول نبذة سريعة عن قصّة اللعبة، ومقتطف عن حياة بعض أبطالها وأشرارها قبل بداية أحداث اللعبة، ثم تناولنا المزيد من الأبطال والأشرار في المقال الثاني، وكذلك فعلنا في المقال الثالث والرابع والخامس.

اليوم نختتم حديثنا عن هذه اللعبة المنتظرة وبشدّة، حيث سنتناول قصّة الجزء السابق من اللعبة وما تم الإشارة لحدوثه في الجزء الجديد منها، وسنعلم سر عناوين المقالات الخمس السابقة.

قبل أن نبدأ، القصة تعتمد نوعاً ما وبشكل ضمني على نظرية الأكوان المتعددة، فدعونا لا ننس أنها قصة وأن الهدف منها هو التسلية والإستمتاع ليس أكثر.

قصة الجزء الأول

وداعاً سوبرمان البطل .. أهلاً سوبرمان الطاغية!

تبدأ قصة اللعبة بكارثة مروعة، فقد استطاع “الجوكر” أن يخدع “سوبرمان” خدعة قاتلة جعلت الأخير يقتل بنفسه حبيبته وزوجته “لويس Lois Lane” ويقتل معها ابنه الذي كان ينمو في أحشائها، ويدمر بموتها مدينة متروبوليس الحبيبة تماماً بقنبلة نووية راح ضحيتها الملايين!

Injustice Story
متروبوليس مدمرة تماماً

وسط ذهول وحسرة الجميع تعالت ضحكات “الجوكر” الذي كان يخضع للتحقيق من قِبل “باتمان” لمعرفة كيف تم الأمر ومن الذي قام بإعطاءه قنبلة نووية من الأساس، ولكن “سوبرمان” المحطّم والفاقد للإتزان النفسي تماماً يقتحم غرفة التحقيق ويقتل “الجوكر” بيده إنتقاماً منه.

في هذا اليوم تحوّل “سوبرمان” إلى طاغية لا ترحم، حيث قام بالسيطرة على جميع أنظمة العالم وأخضع الكل – أبطال وأشرار – بالقوّة لسطوته، وقام بتشكيل ما يسمّى بـ “الحكومة الأرضية الموحّدة One Earth Regime” وهي حكومة مستبدّة تماماً يترأسها “سوبرمان” تهدف لتقييد الحريّات وإخضاع الجميع لقوانينها بالقوّة والتخلّص من جميع أشكال المعارضة، حيث كانت تلك هي الطريقة المُثلى – من وجهة نظر “سوبرمان” – لمنع الجريمة بشكل نهائي والحفاظ على العالم آمناً مستقراً.

“باتمان” في المقابل رفض بشكل قاطع هذا الأمر، وبالإستعانة بمجموعة من الأبطال الخارقين الذين لم يتّحدوا مع “سوبرمان” قام بتكوين مجموعة من “المتمردين Insurgents” في محاولة لإيقاف إستبداد وطغيان “سوبرمان” وإعادة الحرية للناس لإختيار مصائرهم.

الحل: الإستعانة بصديق!

Injustice Story
باتمان يصف الأمر وكأنه في كابوس

بعد خمس سنوات من المقاومة ضد نظام “سوبرمان” عثر “المتمردون” على عالم آخر موازٍ لم تحدث فيه الكارثة بعد – ولكنها على وشك أن تحدث – فقام “باتمان” بعمل فتحة كونية ما بين العالمين وقام بنقل كل من “ووندر وومان” و”أكوامان” و”جرين آرو” و”جرين لانترن” من عالمهم الآخر للعالم الأساسي الذي يسيطر عليه “سوبرمان”، كما إنتقل معهم أيضاً من خلال تلك الفتحة كل من “باتمان” و”الجوكر” من العالم الآخر، ولكن في مكان آخر بعيد عن الأبطال الذين ذكرناهم.

كان هذا الإنتقال بمثابة طوق النجاة للعالم الذي غادروه، فلقد كان “الجوكر” على وشك أن ينفذ نفس الجريمة فيه ولكن إنتقاله للعالم الجديد حال دون ذلك!

تفرّق كل من “باتمان” و”الجوكر” بعد أن جائت السلطات للقبض على … على “باتمان” بالطبع! ولكنه تمكّن من الهرب غير مصدّق أنه هو المطارد بينما الجوكر لا! واصفاً الأمر بأنه (كابوس).

الضيوف في حيرة شديدة!

في نفس الوقت إجتمع الأبطال القادمون من عالمهم البعيد لهذا العالم المنكوب في مكان آخر دون أدنى فكرة عن كيفية مجيئهم لهذا المكان وما الذي يحدث ها هنا، وهل سافروا عبر الزمن لمستقبل موحش أم أنهم إنتقلوا بطريقة ما لعالمٍ موازٍ، فقرروا التفرّق كمحاولة لمعرفة ما يحدث، فذهب “جرين آرو” مع “وندر وومان” لجوثام، وقرر “أكوامان” زيارة أطلانطس لتفحّص الأرشيف عسى أن يحصل على أيّة معلومة، بينما ذهب “جرين لانترن” لشحن خاتمه، وتبدأ الأمور تتضح رويداً وريداً.

Injustice Story
سايبورج وريفن يقومان بتعذيب ديث ستروك

مواجهات خاضها جميع الضيوف مع عدد من شخصيات العالم المنكوب، وجد “جرين لانترن” فيها كل من “ريفن” و”سايبورج” يقوما بتعذيب “ديث ستروك”، فأنقذه من أيديهم وتغلّب عليهم، ليجد أن “وندر وومان” و”جرين آرو” يقومان بإستدعائه لإنقاذهما من “سينسترو”، فذهب إليهم وتغلّب على “سينسترو” وأنقذهما منه، ليكتشف شيئاً غريباً جداً.

Injustice Story
جرين لانترن يواجه قرينه الذي إنضم لسينسترو

إكتشف “جرين لانترن” أن نسخته في العالم المنكوب أصبحت جزءاً من نظام “سوبرمان” الإستبدادي، بل وأنها تركت قوّة الأمل الخضراء التي تمثّل “Green Lantern Corps” وإنضمت لكتائب عدوّه “سينسترو” وإرتدت خاتم قوّة الخوف الصفراء!

يتغلب “جرين لانترن” الضيف على نسخته في العالم المنكوب، ليصبح جميع الضيوف في حيرة، هل يوجد شخص واحد متّزن في هذا العالم؟ لتأتيهم الإجابة سريعاً، ويظهر أمامهم “باتمان” المنتمي للعالم المنكوب!

الآن نفهم كل شيء

Injustice Story
أكوامان يوبّخ نسخته من العالم المنكوب بعد أن قرأ إتفاقية التنازل

في ذات الوقت عرف “أكوامان” القصة كاملة، وكيف أن الجوكر جعل “سوبرمان” يستنشق غاز الهلوسة الذي جعله يرى “لويس لين” زوجته على أنها “دوومزداي” فبادرها بهجوم لم تتحمله بالطبع فماتت، وكيف أن “الجوكر” أيضاً زرع قنبلة نووية ترتبط بضربات قلبها، وكيف أن تلك القنبلة قد إنفجرت بمجرد توقف قلبها عن الخفقان فمات معها الملايين من سكان متروبوليس الأبرياء.

إكتشف “أكوامان” بعد هذا إتفاقية كانت على وشك أن يتم إقرارها من نسخته في العالم المنكوب، هذه الإتفاقية تعطي لـ “سوبرمان” سلطات حكم أطلانطس بالكامل تقريباً، فقام بتعطيل إقرارها واصطدم بسبب ذلك بكل من “فلاش” و”شازام” واصطدم كذلك بنسخته من الكوكب المنكوب، ليأتيه الإنقاذ من آخر شخص يتوقع أن يراه، من “آريس” إله الحرب الإغريقي!

وضّح “آريس” أن إنقاذه لـ “أكوامان” وأن موقفه ضد “سوبرمان” ليس نبلاً منه 😀 ، وإنما لأن طريقة “سوبرمان” في إخضاع العالم لسلطة موحّدة بدون معارضة أو صراع متكافيء سوف يؤدي في النهاية إلى أن تنتهي كل الحروب والخلافات التي يتغذى عليها “آريس” وبالتالي ستضعف قوّته بشدّة وربما تتلاشى!

Injustice Story
آريس يشرح الكثير من الأمور لأكوامان

بعد أن إنتهى حديث “آريس” قام بإرسال”أكوامان” لينضم لرفاقه من الضيوف الذين إجتمعوا مع “باتمان” زعيم تمرّد العالم المنكوب للتشاور فيما وصلوا إليه، فيشرح لهم “باتمان” أنه يمتلك سلاح من مادة (الكريبتونيت) التي يمكن بها التغلّب على “سوبرمان” لأنها نقطة ضعفه، ولكن إطلاق هذا السلاح يستلزم وجود كل من “جرين آرو” و”وندر وومان” و”جرين لانترن” و”أكوامان” تحديداً بجانب باتمان، ولهذا أرسلهم من عالمهم لهذا العالم المنكوب حيث أن “جرين آرو” المنتمي للعالم المنكوب كان أحد الأبطال الذين قتلهم “سوبرمان” بسبب إنتماءه للتمرّد، أما “وندر وومان” و”جرين لانترن” و”أكوامان” فقاموا بالإنضمام لـ”سوبرمان” بالفعل، وبالتالي أصبح إطلاق هذا السلاح أمراً مستحيلاً، ولكن المستحيل أصبح ممكناً بسبب وجود ضيوف العالم الآخر، فقط كل المطلوب هو الوصول لمقرّ “باتمان” حيث مكان السلاح، وهو أمر ليس سهلاً جداً لأن “سوبرمان” وضع على هذا المقرّ حراسة مشدّدة.

ليكس لوثر.. المواطن الصالح!

يفاجأ الجميع أثناء إجتماعهم مع “باتمان” بدخول “ليكس لوثر” الإجتماع، موضحاً لهم أنه – على عكس نسخته في العالم المواز – مواطن صالح في هذا العالم حيث لم يقم بخرق القانون بل إلتزم به، وحافظ على علاقته مع “سوبرمان” وأصبح من أقرب المقربين إليه، وأنه الآن يموّل التمرّد في السرّ بينما يظهر في العلن التأييد لـ “سوبرمان” لأنه غير راضٍ عمّا يحدث.

Injustice Story
ليكس لوثر يشرح للأبطال أنه ليس شريراً كما يتوقعون

وماذا عن باتمان الآخر؟

Injustice Story
الجوكر يراقب لحظة القبض على باتمان الضيف من قبل هاوك جيرل وجرين لانترن

في نفس الوقت قرر “باتمان” الضيف القادم من العالم الآخر الإستمرار في مراقبة “الجوكر” الضيف أيضاً، وفي اللحظة المناسبة إنقضّ عليه، ولكن – بطريقة ما – يتغلّب عليه الجوكر هذه المرة مستغلاً إصابته، وقبل أن يقتله بثوانٍ لمح كل من “جرين لانترن” و”هوك جيرل” من العالم المنكوب يقتربان، فقرر أن يتراجع عن فكرة قتل “باتمان” وإختبأ سريعاً بينما ظن الإثنان عندما وجدا “باتمان” أنهما وجدا زعيم التمرّد، فقاما بالقبض عليه تمهيداً لعرضه على “سوبرمان” غير عالمين بأن “باتمان” الذي بحوذتهم هو ضيف قادم من عالم آخر.

والجوكر؟؟

Injustice Story
هارلي تطير فرحاً بالجوكر

وجد “الجوكر” بعد ذلك “هارلي” التي كانت هي أيضاً تراقبه، والتي عندما تأكدت من أنه هو “الجوكر” – حتى ولو من عالم آخر – قامت بتعريفه على جماعة سريّة قامت بتكوينها تحت اسم “عشيرة الجوكر” تخليداً لإسمه!

يجتمع “الجوكر” بالعشيرة ويبدأ بالقاء خطبة ما عن المستقبل المنتظر ولكن فجأة تظهر قوات “سوبرمان” وتشتبك مع العشيرة لتقوم “هارلي” على الفور بإستدعاء المتمردين ليحضر بالفعل “باتمان” ورفاقه، وبعد السيطرة على الموقف يسأل “باتمان” “هارلي” بغضب عن سبب تواجد “الجوكر” معها، لتحاول إقناعهم بأنه سيمثل فائدة كبيرة للتمرّد، ولكن “باتمان” لم يستطع الوثوق بـ “الجوكر” نهائياً، فقرر الإحتفاظ به سجيناً بعد أن عرف منه أن “باتمان” الآخر أصبح الآن في يد “سوبرمان”.

سوبرمان يقابل باتمان .. وسوبرمان آخر يبحث عن باتمان!!

على الجانب الآخر يكتشف “سوبرمان” على الفور أن “باتمان” الذي تم إلقاء القبض عليه ليس هو “باتمان” زعيم التمرّد ولكنه واحد من هؤلاء الزائرين من العالم الآخر، فيبدأ بالتحقيق معه ليعرف كيف ولماذا أتى إلى هنا هو ورفاقه الآخرين.

Injustice Story
سوبرمان يستجوب باتمان الضيف

في المقابل – وفي مكان آخر بعيد – إجتمع في العالم المواز كل من “سوبرمان” و”فلاش” و”سايبورج” محاولين معرفة أين إختفى رفاقهم؟ وكيف يمكن إعادتهم مرة أخرى لعالمهم؟ إلى أن تمكنوا من معرفة المكان الذي إنتقلوا إليه، ولكن – عن طريق الخطأ – إنتقل “سايبورج” للعالم المنكوب بدلاً من إعادة رفاقه لحيث ينتمون! ثم إنضم للتمرّد بعد أن علم بكل التفاصيل هو الآخر.

سوبرمان يكتشف الخطة!!

Injustice Story
باتمان يشعر بالضعف بسبب بقايا الكريبتونيت حيث كان سلاح باتمان

عودة للعالم المنكوب حيث استطاع “باتمان” زعيم التمرّد إختراق الحاجز الأمني الموضوع على مقرّه وإصطحاب بقيّة الأبطال للداخل بهدف الحصول على سلاح (الكريبتونيت)، وبعد أن حصل المتمردون على السلاح، قرر “سوبرمان” الذهاب بنفسه للمقر المخترق ليعرف لماذا خاطر “باتمان” بالذهاب لهذا المكان رغم كل التحصينات، ليكتشف وجود بقايا من مادة (الكريبتونيت) ويعلم أن “باتمان” لديه شيء ما خطير! فيقرر أن يستدرجهم لمواجهة مباشرة مهما كان الثمن.

إعدام “باتمان” !!!!

أعلن “سوبرمان” على الهواء في تصريح تليفزيوني أنه قام بالقبض على “باتمان” وقرر الحكم عليه بالإعدام وحدد موعد ومكان التنفيذ، مما إضطر “باتمان” زعيم التمرّد لتأجيل الخطة الحالية لتصبح الأولويّة القصوى الآن هي إنقاذ “باتمان” الضيف من قبضة “سوبرمان”، برغم علمه التام بأن ما قام “سوبرمان” بالإعلان عنه هو مجرّد فخ لإستدراجهم.

Injustice Story
سوبرمان يعلن رسمياً موعد ومكان إعدام باتمان (الضيف)

كانت خطة إنقاذ “باتمان” الضيف تقضي بأن يقوم أفراد التمرّد بتقسيم أنفسهم لثلاثة فرق، يقوم فريق منهم بالسيطرة على برج المراقبة Watch Tower، ثم بعدها يقوم الفريق الثاني بإلهاء “سوبرمان” وقوّاته وفي نفس الوقت يقوم الفريق الثالث بإخراج “باتمان” من السجن ثم إستخدام برج المراقبة Watch Tower في الهرب على الفور بواسطة خاصية الإنتقال الآني. تطوّع “سايبورج” لمهمّة السيطرة على البرج متحداً – على مضض – مع “ديث ستروك” من العالم المنكوب، والذي أصبح هو أيضاً جزء من التمرّد بعد أن أنقذه “جرين لانترن” في بداية اللعبة من التعذيب كما ذكرنا.

تمكّن “سايبورج” مع “ديث ستروك” من تحقيق مهمتهما بنجاح، لتبدأ عناصر التمرّد في تنفيذ خطتها لتهريب “باتمان” الآخر، حيث قام “جرين لانترن” مع “أكوامان” بشنّ هجوم مباشر وصريح على القوات الأرضية بواسطة كائنات بحرية عملاقة وبأعداد كبيرة مما ساهم في عمل إلهاء كبير، ووفّر الفرصة لكل من “باتمان” و”جرين آرو” للتسلل لداخل السجن لتهريب “باتمان” الآخر.

Injustice Story
إنقاذ باتمان الضيف

يصطدم “باتمان” أثناء تنفيذ خطته بكل من “كات وومان” وابنه “داميان واين” ونعلم من خلال تلك المواجهات أن “كات وومان” هي التي وشت بمكان قاعدة “باتمان” التي سيطر عليها “سوبرمان” وتسببت تلك الوشاية في مقتل “بات جيرل”، كما نعلم أيضاً أن “روبن” الأصلي قد قُتِل على يد “داميان” الذي إنضم لنظام “سوبرمان” عن قناعة تامة وإتخذه كأب بديل لأبيه الحقيقي “باتمان”!

يستمر القتال في الخارج بينما ينجح “باتمان” و”جرين آرو” في إخراج “باتمان” الآخر تمهيداً للهرب، يراهم “سوبرمان” ويعترض طريقهم ليفاجأ بإختفائهم ويعرف فوراً أنهم قد قاموا مسبقاً بالسيطرة على Watch Tower، ليطير إليه مسرعاً ليشاهده وهو ينفجر بسبب قنبلة زرعها “ديث ستروك”.

Injustice Story
باتمان يشاهد إنفجار برج المراقبة

سوبرمان يكتشف خيانة ليكس لوثر

في ذات الوقت يقرر “ليكس لوثر” أن يستخدم سلاح (الكريبتونيت) ضد “سوبرمان” وذلك لأنه الوحيد الذي لا يعلم “سوبرمان” أنه من أعضاء التمرّد، وبالفعل كاد “لوثر” أن يصيب “سوبرمان” أثناء عودته من برج المراقبة ولكن يعطّله “شازام” في اللحظة الأخيرة، ليهبط “سوبرمان” على الأرض ثائراً ويقتل “لوثر” وسط أعين جميع الكاميرات التليفزيونية، وبعد أن أفاق من ثورة غضبه وأردك أنه قتل أعز أصدقائه قام بإستخدام حاسة السمع الخارقة لديه ليسمع الرأي الحقيقي للناس فيه وكيف أنهم يروه ديكتاتوراً ولا يرضون عن تصرفاته وقراراته.

سوبرمان يفقد عقله!

قرر “سوبرمان” – بعد ما سمعه – أن يذيق الناس طعم الفوضى عقاباً لهم على ما رآه جحوداً ونكراناً لمجهوداته في حمايتهم من الجريمة، فقرر أن يسوّي بكل من “جوثام” و”متروبوليس” الأرض، ثم يعثر بعد ذلك على العالم المواز الذي أتى منه الأبطال الآخرين ليجعلهم يدفعون ثمن تدخّلهم في شئون غيرهم!

Injustice Story
باتمان يتعجب من إنكار الناس لمجهوداته في الحد من الجريمة

لم يستطع “شازام” أن يظل صامتاً أكثر من ذلك، فصرخ في “سوبرمان” مصدوماً وأخبره أن ما يريد أن يفعله هو الجنون ذاته، فلم يدعه “سوبرمان” يكمل حديثه وقتله بدم بارد! وهو الحدث الذي تسبب بشكل رئيسي في هروب “فلاش” وإنضمامه للتمرّد بعد أن طفح به الكيل من تصرّفات “سوبرمان”.

Injustice Story
باتمان يقتل شازام

فلاش يتمرّد على سوبرمان

شرح “فلاش” للجميع خطّة “سوبرمان” ونيّته لتدمير كل من “جوثام” و”متروبوليس” ثم تدمير العالم المواز الآخر، وبينما يتناقش الجميع في كيفية التغلّب على هذا الأمر أصر “باتمان” زعيم التمرد أن يعود الجميع لعالمهم مرة أخرى، موضّحاً أنه لن يعرّض عالمهم للخطر بسببه وأنه أصبح يتقبّل مصيره ومصير عالمه الآن، ولكن في المقابل ظهرت فكرة أخرى وهي إستقدام “سوبرمان” من العالم الآخر المواز لأنه الوحيد الذي لديه نفس مقدار قوّة “سوبرمان” الطاغية الموجود في هذا العالم المنكوب، الفكرة في حد ذاتها ليست جديدة ولكن سبب عدم تنفيذها هو عدم رغبة “باتمان” زعيم التمرّد في إستقدام “سوبرمان” آخر لهذا العالم، لأنه – وله العذر – أصبح لا يثق في أي “سوبرمان” بعد خمس سنوات مليئة بالقتل والنضال والعذاب.

في نفس اللحظة تقتحم قوات النظام مقر التمرّد ليبدأ صراع كبير بين الطرفين، أثناء الصراع يقوم “آريس” إله الحرب الأغريقي بسحب “وندر وومان” القادمة من العالم المواز في مكان آخر ليكشف لها عن حقيقة صادمة وهي أن “سوبرمان” سوف يقوم بتدمير “متروبوليس” بإستخدام عشيرتها “الأمازونيات”، فتذهب إليهم وتواجه على الفور كل من “ريفن” و”وندر وومان” الأخرى وتتغلب عليهما وتقنع “الأمازونيات” بالعدول عن هذا الأمر وقامت بتذكيرهن بتاريخهن المجيد، فيقررون القتال معها ضد “سوبرمان”.

Injustice Story
آريس يُري وندر وومان إستعدادات جيش الأمازونيات لغزو متروبوليس

وأخيراً تتوازن القوى، سوبرمان ضد …. سوبرمان الآخر!

بعد جدال طويل وصل للتشاجر بالأيدي إستطاع “باتمان” الضيف إستقدام “سوبرمان” الآخر وذلك على عكس رغبة “باتمان” زعيم التمرّد الذي – رغم أنه لم يتقبل فكرة وجود أثنين “سوبرمان” عالم واحد – شعر بالإرتياح عندما رأى “سوبرمان” الضيف، لأنه تذكر عندما رآه كيف كان “سوبرمان” الذي أحبه الجميع والذي إمتلك شخصية البطل.

Injustice Story
باتمان الضيف يستدعي سوبرمان العالم المواز في حضور باتمان زعيم التمرّد

نظام سوبرمان الطاغية يترنح

إشتعل القتال في كل مكان، فالجيش الأطلنطي الموالي لـ”سوبرمان” يواجه الآن جيش “الأمازونيات” الذي أصبح ضد “سوبرمان”، وأبطال النظام يواجهون أبطال التمرّد من العالمين، وبمجرّد وصول “سوبرمان” الضيف، بدأت الكفّة ترجّح التمرّد وبشدّة.

تغلّب “سوبرمان” الضيف على جميع قادة وأبطال النظام الذين واجهوه، ووجد نفسه في مواجهة “دوومز داي” المخيف، وكانت مواجهة صعبة للغاية كالعادة، ولكن إستطاع “سوبرمان” أن ينتصر فيها بصعوبة شديدة، ويقوم بإبعاد “دوومز داي” عنه تماماً، ليجد نفسه في مواجهة “سوبرمان” الطاغية وجهاً لوجه!

حديث قصير دار بينهما تعجّب فيه “سوبرمان” الضيف من المباديء التي أصبح نظيره في هذا العالم يتبناها، ومن نظرته للبشر بدونية شديدة لدرجة أنه وضع نفسه محل الإله يترك الحياة لمن يريد ويسلبها ممن يريد!

Injustice Story
سوبرمان يواجه قرينه ويتعجب من التغير الرهيب في طريقة تفكيره

بالطبع يبدأ العراك بينهما إلى أن ينتصر “سوبرمان” الضيف على الطاغية الذي أخبره بنصيحة أخيرة قبل أن يغشى عليه وقال له: (الخوف هو الشيء الوحيد الذي يفهمه البشر جيداً، سوف تتأكد بنفسك من كلامي في المستقبل).

الحريّة

يحضر بقيّة الأبطال الضيوف ومعهم “باتمان” زعيم التمرّد، ويقومون بإلقاء القبض على “سوبرمان” بعد خمس سنوات كاملة من نظامه الإستبدادي، ويتم القبض أيضاً على الأبطال الذين إشتركوا معه في نظامه بما فيهم “فلاش” الذي إنضم للتمرّد مؤخراً والذي تقبّل قرار القبض عليه بصدر رحب ونال إحترام الجميع.

Injustice Story
لحظة القبض على سوبرمان الطاغية

تم وضع “سوبرمان” في خلية من مادة (الكربتونيت) ليبقى منزوعاً من قواه كمجرد مجرم في إنتظار العدالة، بينما يتحدث “سوبرمان” الآخر مع “باتمان” زعيم التمرّد الناجح قائلاً له أنه برغم كل شيء فإنه يتفهّم ما فعله “سوبرمان” وأنه ربما يقوم بنفس الأمر إذا تعرّض لنفس الظروف!

Injustice Story
سوبرمان يُخبر باتمان بأنه يتفهّم تماماً موقف قرينه الطاغية!

وإلى هنا ينتهي الجزء الأول، ولكن.. هل إنتهت القصة؟

الجزء الثاني

Injustice Story
الغوريلا جرود

سوف يكمل الجزء الثاني القصّة من حيث إنتهى الجزء الأول، حيث يسعى “باتمان” ورفاقه إلى إعادة الأمور إلى ما كانت عليه بينما يحاول البعض إعادة نظام “سوبرمان” للحياة مرة أخرى، مما يخلق بعض الفوضى.

إستغلالاً لهذه الفوضى يظهر خطر آخر لم يكن في الحسبان، حيث تظهر جماعة أطلقت على نفسها اسم “The Society” بقيادة “الغوريلا جرود Gorilla Grodd” تسعى للهيمنة التامة والتخلّص من أي شيء أو شخص يقف في طريقهم، مما يضطر “باتمان” لجمع فريق آخر لمواجهة “The Society” وإيقاف مساعيهم.

تتعقد الأمور أكثر بظهور “برينياك Brainiac”، أحد ألدّ أعداء “سوبرمان” القدامى وأكثرهم ذكاءاً على الإطلاق، وظهور “برينياك” هو في حد ذاته خطر يهدد وجود الأرض نفسها!

سيصدر الجزء الثاني في الخامس عشر من مايو لهذا العام، وبه العديد من الشخصيات الجديدة مثل برينياك Brainiac والغوريلا جرود Gorilla Grodd وسوبر جيرل Super Girl وبلاك كاناري Black Canary ودكتور فيت Doctor Fate والمزيد من الشخصيات الأخرى الجديدة، تم الإعلان حتى الآن عن 27 شخصية فقط ليس من بينهم الجوكر حتى الآن!

يمكنك متابعة ما تم الإعلان عنه من شخصيات من هنا.

العروض الرسمية للجزء الثاني Injustice 2

أول تريلر رسمي للعبة

أول عرض رسمي لإسلوب اللعب

تقديم Wonder Woman و Blue Beetle

تقديم Harley Quinn و Dead Shot

تقديم تمهيدي لقصّة اللعبة

تقديم Robin

تقديم Black Canary

شرح لإسلوب لعب Black Canary

تقديم Black Canary و Catwoman و Poison Ivy و Cheetah

شرح إسلوب لعب Swamp Thing

تقديم Doctor Fate

تقديم Firestorm

تقديم Cheetah

تقديم Catwoman

تقديم Captain Cold

تقديم The Flash

تقديم Scarecrow

الجزء الأول: تحالفات محطّمة ..عرض تشويقي للقصة

الجزء الثاني: تحالفات محطّمة ..عرض تشويقي للقصة

الجزء الثالث: تحالفات محطّمة ..عرض تشويقي للقصة

الجزء الرابع: تحالفات محطّمة ..عرض تشويقي للقصة

عرض تشويقي .. من الجيد أن تكون سيئاً! 😀

نهاية المقال الأخير

نتمنى أن نكون بهذه السلسلة من المقالات قد استطعنا أن نعطيكم ولو لمحة بسيطة عن بعض شخصيات عالم DC الكبير والممتلىء، وأن نكون قد وُفقنا إلى إعدادكم للجزء القادم من اللعبة Injustice 2، والتي قد نفرد لها تقديماً خاصاً ومراجعة كذلك لأنها تحتوي على الكثير من الشخصيات الجديدة التي لم نتحدث عنها وبها العديد والعديد من الإضافات والتغييرات، فتابعونا.

 

0

شاركنا رأيك حول "ما الذي فاتك قبل Injustice 2؟ الآن نقص عليكم ما حدث! (الحلقة الأخيرة)"