فضيحة Cambridge Analytica لم تقتصر على الولايات المتحدة الأمريكية!

0

تم تأسيس Cambridge Analytica من قبل الملياردير Robert Mercer وكان مستشار ترامب السابق ستيف بانون من أحد المحللين الأساسيين في الشركة ولكن انهارت الشركة على أثر فضيحة مجلجلة في شهر مايو من عام 2018 بعد أن قامت بجمع ملايين البيانات والوثائق حول مستخدمي الفيسبوك فقد جمعت الشركة حوالي 87 مليون ملف شخصي على تطبيق فيسبوك دون علم المستخدمين أو موافقتهم على ذلك وكان الهدف الأساسي لشركة Cambridge Analytica من هذه العملية هو إقناع الناخبين بدعم الرئيس ترامب في حملته الانتخابية عام 2016 من خلال التأثير على المستخدمين وفقًا لمعلوماتهم وبياناتهم الشخصية.

نشرت صحيفة الجارديان البريطانية مؤخّرًا خبرًا حول حدوث تسريب كبير لبيانات شركة Cambridge Analytica، وكان ذلك في يوم رأس السنة عبر حساب Twitter مجهول الهوية، وقام صاحب هذا الحساب بتسريب عشرات الآلاف من الوثائق والبيانات التي تكشف عن قيام الشركة بعملية عالمية شملت ما لا يقل عن 68 دولة حول العالم بما فيهم البرازيل وماليزيا وكينيا.

اقرأ أيضًا: تصفح فيسبوك بدون تسجيل

0

شاركنا رأيك حول "فضيحة Cambridge Analytica لم تقتصر على الولايات المتحدة الأمريكية!"