مفاجأة من العيار الثقيل … وائل الفخراني طرد من كريم ودعوات لمقاطعة الشركة!

وائل الفخراني طرد من كريم
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

صرح المهندس وائل الفخراني صباح اليوم ردًا على خبر تقديم استقالته من إدارة شركة كريم، عن مُفاجأة مُدوية كشفت الحقيقية وراء تركه العمل بالشركة، مؤكدًا على أنّه لم يستقل، ولكن تم طرده، وبطريقه وصفها بالمُهينة.

وذلك عبر تغريدة قصيرة نشرها على حسابه الشخصي على موقع Twitter للتدوين المُصغر، قال فيها غاضبًا: “لم أستقيل من كريم، ولكن تم طردي من الشركة بطريقه مهينة ومفاجئة”. ثم تابع قائلًا: “يعلم الله مدى المجهود اللي عملته، أنا مقهور ولكن متأكد أنّ حقي هيرجعلي”.

أول تصريح للفخراني حول طرده من كريم

وفور نشر الفخراني لتصريحه المفاجئ، جاءته مجموعة من التعليقات المواسيه والمشجعة له على اتخاذ خطوة جديدة بمساره المهني ترثي، في حين أقام عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حملة مُقاطعة لخدمات شركة كريم، ردًا على إقالة الفخراني، دشنوا فيها عدة هاشتجات تدعو لحذف التطبيق مع الهواتف النقالة، كـ هاشتاجي #Delete_Careem و #قاطعوا_كريم.

حملة مقاطعة لشركة كريم

حملة لمقاطعة شركة كريم

حملة لمقاطعة شركة كريم

حملة مقاطعة شركة كريم

وكان مدثر شيخة، الرئيس التنفيذي لشركة كريم، قد صرح في بيان له عقب ترك الفخراني لمنصبه، بأنّ هناك بعض الأوقات التي لا تتناسب فيها العقول الكبيرة مع المناصب الكبيرة في أحد قطاعات الأعمال المتميزة، كإشارة إلى أنّ هُناك خلاف ما حدث خلف الستار حول أسلوب إدارة الفخراني.

فسبق أن قامت شركة كريم المعنية بخدمات النقل الجماعي عبر الهاتف النقال، بإصدار بيان لها صباح أمس الأحد الموافق الثاني عشر من مارس، أكدت فيه أنّ الفخراني استقال من منصبه، وتم تعيين م. رامي كاطو بدلًا منه، لافتة إلى أنّه إحدى الشخصيات المرموقة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر والمنطقة.

يذكر في هذا السياق أن م. وائل الفخراني قد شغل مُنذ قرابة الستة أشهر –تحديدًا يونيو 2016- منصب العضو المنتدب لشركة كريم – مصر، ونائب رئيس أول للعلاقات الحكومية لشركة كريم العالمية.

وائل الفخراني طرد من كريم

كما شغل سابقًا منصب مسؤول الأعمال الأقليمية لمشروع X Google في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهو المشوع التابع لـ Google، ويعد المُختبر السري لعديد من منتجاتها الابتكارية.

قبل انضمامه إلى X  Google، كان فخراني رئيسًا لـ Google لمنطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكذلك المدير الإقليمي لـ Google مصر وشمال أفريقيا منذ يناير من عام 2008، فقد ظل يعمل لدي Google طوال 9 أعوام، وقبلها كان يعمل بقسم المبيعات لدى شركة IBM لصناعة الحواسب. وفي يونيو 1995، قرر تقديم استقالته منها.

وكان الفخراني قد تخرج من كلية الهندسة بجامعة عين شمس في 1989، وبعد تخرجه بدء مسيرته المهنية المرموقة، وتوالي في عدد من الوظائف.

ومن الجدير بالذكر، أنّها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الفخراني للطرد، فقد سبق أن كشف الفخراني أنّه تعرض للفصل من إحدى الشركات في دبي وكان عمره وقتها 40 عامًا، وبحسب وصفه كانت من أصعب اللحظات في حياته، واستمر فترة في حالة إحباط قبل أن يقدم في Google ويحصل على وظيفته المرموقة السابقة فيها، لإصراره الكبير في النجاح.

ويبقى السؤال، هل يلجأ م. وائل الفخراني لمُقاضاة شركة كريم جراء ما حدث؟، وما هي مُخططاته للفترة القادمة؟…

0

شاركنا رأيك حول "مفاجأة من العيار الثقيل … وائل الفخراني طرد من كريم ودعوات لمقاطعة الشركة!"

أضف تعليقًا