ملخص معرض CES 2018 … الكثير من المنتجات والتقنيات

CES 2018
1

يعتبر معرض المنتجات الاستهلاكية CES تقليدًا سنويًا للشركات التقنية في عرض منتجاتها؛ لأنّها تمثل أكبر وأضخم المعارض التي تعرض المنتجات والتقنيات الاستهلاكية في العالم، ونجد فيها كل ما يخطر على البال من منتجات وأدوات وتقنيات، وآخر ما توصلت إليها التقنية بشكل عام والمنتجات الاستهلاكية بشكل خاص تحت سقف واحد.

وفي نسخة هذا العام CES 2018، وعلى مدار أربعة أيام تم عرض الكثير من المنتجات والتقنيات التي أبهرت جميع من كان داخل المعرض، ومن يتابع الحدث عبر الوسائل الأخرى المختلفة، وهذه أبرز التقنيات والأحداث التي تميزت بها فعاليات المعرض.

وسط العديد من الشاشات المنزلية The Wall كانت الأبرز

لا يمكننا إغفال التنافس الشرس بين الشركات التقنية في مجال رفد السوق بآخر ما توصلت إليها في تطوير وتصنيع شاشات التلفزيون المنزلية، وسط هذا التنافس الشرس والعديد من شاشات التلفزيون المنزلية، نجد أنّ شركة سامسونج تمكنت من أن تبهر الزوار بشكل كبير.

شاشة تلفزيون جديدة بحجم 146 بوصة، كانت نجمة المعرض بلا منافس، شاشة جديدة من الشركة الكورية الرائدة بتقنية “MicroLED” تتيح للجميع التمتع بنفس المنظر من جميع الزوايا، قلبت وستقلب كل موازيين شاشات العرض المنزلية في المستقبل.

الطائرات بدون طيار … للجميع

أحد أكبر التوجهات التقنية في السنوات السابقة، والتي لا زالت تتحسس خطاها وسط هذا العالم التقني المتسارع، هو تطوير وتصميم الطائرات بدون طيار Drone، والتي أصبح بإمكان الجميع الآن الحصول عليها وبتكلفة مالية رخيصة أيضًا.

في هذا المجال تمكنت شركة Intel الأمريكية أن تبهر الجميع بعرض رائع بطائرات بدون طيار في سماء مدينة لاس فيجاس الأمريكية، عرض جوي ليلي شاركت به 200 طائرة بدون طيار شكلت لوحات رائعة في تناغم وتجانس مذهل.

ولم تكتفِ أنتل بهذا العرض فقط، فوسط العديد من الشركات الأخرى التي كشفت عن طائراتها، تميزت الشركة بالكشف عن أحد أصغر وأرخص الطائرات بدون طيار في العالم أطلقت عليه اسم Tello، بحجم 80 جرام فقط.

تتميز الطائرة بكاميرا يمكنها التقاط الفيديو 360 درجة مع إمكانية الإقلاع والهبوط التلقائيين، مع تحملها للضغط والعمل الكثيف، وهي موجهة بشكل أساسي للمراهقين ولمن يريد تعلم أساسيات التعامل مع الطائرات بدون طيار بدون خبرة سابقة، وتأتي الطائرة بسعر 99 دولار فقط.

عودة مرة أخرى للنظارات الذكية، ولكنها ليست Google Glass

في هذا المعرض بالرغم من تميز جوجل في عدة قطاعات أخرى، إلّا أنّها نظرت بحسرة على إحدى مشاريعها التي وجدت فشلًا كبيرًا في السنوات السابقة، وتم إلغاؤها بشكل كامل. جميعكم بالطبع تذكرون Google Glass التي قدمتها شركة جوجل ولاقت فشلًا ذريعًا.

حسنًا … شركة Vuzix يبدو أنّها قد استطاعت من إحياء هذا المنتج بشراكة مع أكبر الشركات التقنية وهي شركة Amazon، نظارة Vuzix Blade أحدث زوج من نظارات الواقع المعزز يمكنها التواصل مع المساعد الصوتي Alexa بكل سهولة.

تعمل النظارة الذكية بنظام التشغيل أندرويد، مع إمكانية ربطه عبر البلوتوث الموجود في هاتفك الذكي، أو توصيله بشبكة واي فاي للوصول إلى ميزات معينة، مثل: إشعارات البريد الإلكتروني والنصوص، بالإضافة إلى كاميرا 8 ميجابيكسل لالتقاط الصور، وبحسب الشركة فإنّ النظارة ستكون متوافقةً مع العدسات الطبية.

آبل بدأت … وحان الدور على باقي الشركات

شحن الهواتف الذكية لاسلكيًا مشروع موجود منذ سنوات، ولكن شركة آبل تجرأت وأدخلت هذه التقنية في هواتفها الصادرة حديثًا أيفون 8 وأكس، والآن بدأنا نرى موجةً جديدةً كاملةً من الملحقات التي تدعم تلك الميزات، وفي هذا العام يبدو أنّ هذا السوق قد أصبحت تركيز الشركات التقنية خاصةً الناشئة منها.

وهذا ما نجده مع شركة Belkin التي أطلقت أربع منصّات جديدة مزودة بتقنية الشحن اللاسلكي تحت علامتها التجارية BoostUp، جنبًا إلى جنب مع ما تشير إليه الشركة على أنّها نظام الشحن اللاسلكي BoostUp للتطبيقات التجارية للشواحن اللاسلكية في الأماكن العامة والمطاعم والفنادق.

شركة Belkin بالتأكيد لن تكون الأولى ولن تكون الأخيرة، فهذا السوق يبدو واعدًا جدًا، ولن يكون من المفاجآت أن تدخل مثل هذه الشركات في تحالفات وشراكات مع شركات تصنيع الهواتف الذكية لتوفير مثل هذه المنصّات في المستقبل، وربما يتطور الأمر للاستحواذ الكامل من يدرى!

الروبوتات موجودة … للترفيه والتسلية

الجميع يبحث عن الروبوتات التي تؤدى أعمالًا يعجز أو لا يمكن للبشر تنفيذها، ولكن أن يكون هنالك روبوت للتسلية وكأنّه حيوان أليف، فهذا هو الجديد من شركة سوني اليابانية مع جيلها الجديد من كلبها الأليف Sony Aibo.

Aibo هو روبوت في شكل كلب لديها العديد من الكاميرات والمستشعرات، وكاميرا على أنفها التي تمكّنها من معرفة كل فرد من أفراد الأسرة، ويتفاعل الكلب أو بالأحرى يمكنه التفاعل معك عبر الأوامر الصوتية، في تصميم دقيق قريب للكلب الحقيقي.

للعب معه كل ما عليك هو إصدار الأوامر له بالنهوض أو الجلوس أو تنفيذ حركات معينة، ويتم التنفيذ بشكل فوري، مع تغييرات عيونه المزودة بأضواء OLED تتغير حسب الأوامر المعطاة له، ولا ننسى الكاميرا الموجودة في ظهره، والتي من خلالها يمكنه استكشاف مكان الشاحن للذهاب إليه تلقائيًا.

بصمة أُصبع غير مرئية … بعد فشل العمالقة فيفو الصينية تنجح

تتعدد أوجه وتقنيات المصادقة والدخول للهواتف الذكية، ولكنها جميعًا تأخذ حيزًا في تصميم الهاتف على حساب التقنيات الأخرى، وهذا ما لا تريده شركات تصنيع الهواتف التي تبحث عن أي بقعة خالية في تصميم الهاتف لاستغلالها.

تقنية البصمة لفتح الهواتف الذكية ظهرت و قبل أن تأخذ فرصتها كاملةً على الهواتف الذكية، ظهرت تقنية أخرى وهي تقنية التعرف على الوجه، مما جعل الحديث عنها يخفت قليلًا، ولكن مع شركة Vivo الصينية نجد أنّها لم تنس هذا الأسلوب، وذلك بعد أن كشفت طريقة فتح الهواتف الذكية بأسلوب هو الأول من نوعه.

بصمة أصبع تحت شاشة الهاتف وبشكل غير مرئي، تعمل من خلال رصد الضوء المنعكس من أُصبع المستخدم بعد وضعه على الشاشة، وسيتم قراءة البصمة بشكل تلقائي ومطابقتها مع بصمة المستخدم التي تم تخزينها بشكل مسبق ضمن إعدادات الهاتف، وسيتم فتح الهاتف بمجرد أن تتطابق البصمتان معًا.

أسلوب وتقنية مصادقة ثورية نوعًا ما، يدمج تقنية موجودة مُسبقًا بأسلوب فريد من نوعه، ولكن يبقي التحدي لدى شركات تصنيع الهواتف العملاقة في كيفية تضمينها في هواتفها القادمة. بعدما فشلت في إدماجها في نُسخها الحالية، وركزت بدلًا منها على تقنية التعرف على الوجه.

السيارات ذاتية القيادة … رهان الشركات الكُبرى

لا زلنا في الخطوات الأولى لرؤية توجه تقني قد يغير الكثير من مفاهيم القيادة في المستقبل، السيارات ذاتية القيادة ومنذ ظهورها بدأت الشركات خاصةً الشركات ذات الموارد المالية الكبيرة تراهن عليها، وتتسابق فيما بينهما لتأتي بالجديد والمثير في هذا الجانب.

وهذا العام في معرض CES 2018 لن يخب ظننا بظهور أحدث ما توصلت إليها هذه السيارات من تقنية، جميع الشركات التي لديها مشاريع في هذا الاتجاه حرصت على التواجد في هذا المعرض لكشف أحدث ما توصلت إليها سواءً في تقنية السيارات نفسها، أو إدماج بعض التقنيات الأخرى في هذه السيارات مثل: المساعدات الصوتية.

انقطاع التيار الكهربائي … الطبيعة لا تُقهر

تسببت الأمطار الغزيرة المفاجِئة التي هطلت في المدينة في تأثر جميع مرافق المدينة، وحدث CES لم يكن استثناءً من ذلك، حيث انقطع التيار الكهربائي في بعض قاعات المعرض لمدة تقارب الساعتين في اليوم الثاني. هذا الانقطاع المفاجِئ والغير متوقع للتيار الكهربائي ترك الآلاف من الجمهور وسط ظلام دامس جعل لهم الأضواء الصادرة من هواتفهم الوسيلة الوحيدة لمعرفة وتحسس مساراتهم داخل قاعات المعرض الضخم.

مع انتهاء أحداث معرض CES لعام 2018، نجد أنّ معظم المنتجات التي تم الكشف عنها متوقع لها أن تكون في متناول المستهلكين في قادم الأيام، بينما بعضها تبقى مجرد مشاريع وخطط مستقبلية سيكون أمامها سنوات من التطوير لتوفيرها للعموم، وهذا هو جمال وإثارة مثل هذه المعارض في أنّها تعطيك الفرصة للتنبؤ بما سنشهده من تقنيات ثورية في قادم السنوات.

1

شاركنا رأيك حول "ملخص معرض CES 2018 … الكثير من المنتجات والتقنيات"

أضف تعليقًا