Call Of Duty Infinite Warfare vs Battlefield 1
0

سباق ألعاب التصويب من الطرف الأول لعام 2016 على أشده ويتنافس رواد هذا المجال على أن يكونوا في مقدمة السباق.

أبرز المتنافسين هذا العام هما لعبتي Battlefield 1 والمنتظر صدورها في الخريف، والمُنافس الآخر Call of Duty: Infinite Warfare والتي أُعلن عنها منذ أيام والتي ستصدر في الرابع من نوفمبر نهاية هذا العام. الشيء الذي يستحق المُلاحظة هو إحتواء Call of Duty: Infinite Warfare على إصدار تاريخي هو Call of Duty 4: Modern Warfare والذي يُعد أحد أفضل إصدارات هذه السلسلة على الإطلاق.

يبدو أن كلا العنوانين سيكونان في حربٍ الرهانات في هذا الخريف، ولكن أيهما سيكون الأفضل؟ سيتوجب علينا للإجابة على هذا السؤال معرفة كل ما تُوفره هاتان الجوهرتان.

Call of Duty: Infinite Warfare

آخر أجزاء سلسلة Call of Duty سيكون مُشابهاً لسابقيه وخاصةً Call of Duty: Advanced Warfare و Call of Duty: Black Ops 3، فهي عبارة عن مزيج من الخيال العلمي واللعب من منظور اللاعب الأول. بالرغم من أن الأخبار تُحبط الجماهير، وليس الخوف بسبب الأخبار الكبيرة الدائرة التي تقول أن الجزء الجديد سيتضمن إصدار قديم لطالمها عشقناه هو Call of Duty: Modern Warfare 4 بإصدارة Legacy مع لعبة Infinite Warfare.

من الخطأ تماماً تجاهل Infinite Warfare، فالناس بلا شك سيشترون اللعبة بسبب وجود النسخة التراثية من اللعبة التي جعلتهم يهيمون بالسلسلة. Call of Duty 4: Modern Warfare هي أعظم لعبة في سلسلة Call of Duty. قد تظن أنها كانت Modern Warfare 2 أو حتى World at War، ولكن Modern Warfare هي الوحيدة الملكة المُتوجة على عرش خط طويل من الألعاب التي تم إنتاجها منذ عام 2003. تُعد فكرة دفع المبيعات قِدماً لأستوديوهات Activision و Infinity Ward فكرة جيدة للغاية بإستخدام لعبة كما سبق وذكرنا كانت سبباً في جعل السلسلة تُصبح أقوى مُنافس لسلسلة Battlefield.

Battlefield 1

تفوقت Battlefield 1 على Call of Duty: Infinite Warfare بشتى المقاييس، فبالنظر إلى الرسوميات الخاصة باللعبة، نجد أنه تقريبًا لا توجد مُنافسة بين الثانية والأولى، بالإضافة لكون العرض الدعائي الخاص Infinity Warfare قد حصل على ما يزيد عن أربعمائة ألف عدم إعجاب على موقع يوتيوب في خلال أربعة أيام مُقابل ما يصل إلى 200 ألف إعجاب، وفي الجهة الأخرى، فإن العرض الدعائي ل Battlefield 1 قد حصل على ما يزيد عن 200 ألف إعجاب وأربعة آلاف عدم إعجاب في في خلال ساعتين تقريباً. تعود بنا اللعبة إلى الحرب العالمية الأولى، حيث تندمج السيوف مع الأسلحة البدائية والأحصنة مع الدبابات والمدافع في مزيج مُتماسك للغاية وهو ما رأيناه من خلال العرض الدعائي للعبة. في رأيي كون أحداث اللعبة تسير في الحرب العالمية الأولى يجعل الأمر مُثيراً للغاية. قد يقول البعض “قد رأينا الحرب العالمية الأولى من قبل”، ولكن تأكد من أنها ليست مثل تلك المعروضة في لعبة Battlefield الأخيرة.

قد يكون السبب في غضب البعض من Call of Duty حالياً، هو نهج الخيال العلمي الذي تتبعه منذ فترة، إضافة إلى أن جزء World War II كان يُعد الأفضل من بين الكثير من أجزاء Call of Duty بالنسبة للكثيرين، وها هي Battlefield تقوم بإعادة عرض فكرة الحرب العالمية بشكل أكثر من رائع مما يُعد هجمة قوية للغاية في إتجاه Call of Duty.

سعر Battlefield 1 هو 60 دولار، فيما يكون سعر Call of Duty: Infinite Warfare Legacy Edition ب 80 دولار.

فرق السعر ملحوظ، حيث أنك لن تحصل على نسخة Modern Warfare والتي قد تكون سبب شراء الكثيرين لInfinite War بدون دفع 80 دولار كاملة. بينما يُصبح سعر Battlefield 1 إذا أضفنا إليه Season Pass 80 دولار، فهل يستحق الأمر دفع 80 دولار لشراء لعبة لُعِبت من قبل بالفعل بجانب لعبة تعج بالخيال العلمي بدلاً من لعبة واقعية لأقصى حد بالإضافة إلى Season Pass الخاص بها؟ هنا يكون قرار القارئ، وأتمنى أن لا أكون مُؤثراً عليه بإنحيازي الذي قد يكون واضحاً ل Battlefield 1 بالرغم من أني كنت ومازلت من عشاق سلسلة CoD وبالأخص رباعية Modern Warfare إلا أن هذا العام، لا أستطيع أن أمنع نفسي من الثناء على شركتي EA، DICE و FROSTBITE كونهم جاءوا إلينا بلعبة -من عرضها الدعائي- أقل ما يُمكن أن نقوله عنها أنها قد تُصبح الأفضل في تاريخ السلسلة.

الختام

حسناً، بالرغم مما ذكرناه إلى حد اللحظة فلا يزال عدم وجود من يستطيع أن يُقرر أفضلية لعبة على أخرى هو الشيء الوحيد المُثبت إلى حد هذه اللحظة. ففكرة Infinite Warfare بحزم Modern Warfare قد تعني أنها لدفع مبيعات Infinite Warfare التي قد تكون الشركة توقعتها أن تُصبح مُنخفضة مما أدى إلى حاجتهم لحزمها بلعبة أخرى يرتبط بها المُستخدمون كثيراً. بينما كانت Battlefield 4 أنجح لعبة في السلسلة وتظل ذات جمهور كبير وتلقى الكثير من الدعم حتى الآن. فإذا استطاعت DICE أن تقوم بصنع لعبة تتفوق على الجزء الرابع من السلسلة وتصنع حرباً عالمية حقيقية، فهذا يعني أنها ستُصبح لعبة التصويب من الطرف الأول الأولى لهذا العام.

ستصدر Call of Duty: Infinite Warfare في الرابع من نوفمبر هذا العام لمنصات PS4 و Xbox One و PC وهي متاحة للحجز المسبق من موقع الشركة الرسمي. أما Battlefield 1  فستصدر لذات المنصات في الواحد والعشرين من شهر أكتوبر المُقبل وهي أيضًا متاحة للحجز المسبق من موقع الشركة.

0