مسبار داون على مشارف الكوكب القزم سيريس

كوكب سيريس - مسبار داون
0

يُعتبَر سيريس أكبر جسم في حزام الكويكبات، حيث يشكّل 25% من كتلته. ويقدّر علماء الفلك أنه من الممكن أن يحوي سيريس على مياه أكثر من الموجودة على كوكبنا الأرض. ونظراً لأهميته، أرسلت ناسا مهمة داون لدراسته برفقة ثاني أكبر كوكب قزم (فيستا) في حزام الكويكبات.

اقرأ أيضًا: هل سنكون على متن الرحلة القادمة؟ SpaceX تنجح في إطلاق أكبر وأقوى صاروخ نحو الفضاء

وفي هذا الصدد، توشك ناسا على إلقاء أقرب نظرة على سيريس، حيث ستنتقل مركبة داون التابعة لناسا إلى أقرب مدار لها حوله هذا الشهر. وستكون المركبة على بعد 22 ميل (35كم) عنه، مما سيسمح لداون بالتقاط أفضل صور لسيريس على الإطلاق.

ينتظر فريق البعثة الصور الدقيقة بلهفة، لأنها ستسمح لهم بدراسة النظريات التي وُضعت اعتمادًا على مجموعة بيانات سابقة، واكتشاف ميزات جديدة لهذا الكوكب القزم المذهل. أيضاً ستستخدم داون معدّاتها لدراسة التركيب الكيميائي للطبقة العلوية لسطح الكويكب.

تُشكّل الفوهة البركانية أوكيتور Occator واحدة من أهم الأهداف خلال المدار الجديد المنخفض للمركبة، وتتشكل من ترسبات ملحية عاكسة للضوء بشكل كبير. ستكون داون في هذا المدار المنخفض أقرب بعشر مرات من سيريس بالمقارنة مع أي مسبار سابق، وبالأحرى سيكون هذا أكبر اقتراب من جسم في النظام الشمسي منذ إطلاق هذه المركبة.

فوهة كيتور على سيريس

من الجدير بالذكر أنّ مركبة داون أُطلقت في مدارها حول سيريس في مدار الكويكبات بين المشتري والمريخ منذ آذار 2015، وكلّفت هذه المهمة ناسا حوالي 466 مليون دولار، وستنتهي هذه البعثة في الدوران حول سيريس بعد أن أُطلقت في عام 2007 حول الكويكب الكبير فيستا ثاني أكبر كوكب قزم في حزام الكويكبات.


ما توقعاتكم لهذه الدراسات؟ شاركونا آراءكم في التعليقات

0

شاركنا رأيك حول "مسبار داون على مشارف الكوكب القزم سيريس"